-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
بلعابد يأمر مديريه الولائيين باليقظة والمتابعة الدقيقة للدخول

الانجليزية والمدرسة الرقمية و”الكتاب المزدوج” تحت مجهر الوزارة

نشيدة قوادري
  • 251
  • 0
الانجليزية والمدرسة الرقمية و”الكتاب المزدوج” تحت مجهر الوزارة

دعا عبد الحكيم بلعابد، وزير التربية الوطنية، مديريه الولائيين الـ60، إلى وجوب التحلي باليقظة والمتابعة الدقيقة لكل الأعمال المرتبطة بالدخول المدرسي الجاري عبر أزيد من 27 ألف مؤسسة تربوية، خاصة في الشق المتعلق بتوفير خدمة الإطعام المدرسي وتوسيع الاستفادة منها، لأكبر عدد ممكن من التلاميذ، على أن يتم السعي للقضاء كليا على الوجبات الباردة، بتحقيق تغطية شاملة بنسبة 100 بالمائة مع نهاية شهر ديسمبر المقبل، تنفيذا لتعليمات الرئيس تبون.

وشدد المسؤول الأول عن القطاع، لدى ترؤسه مساء السبت، لندوة وطنية، عبر تقنية التحاضر المرئي، حضر أشغالها إطارات من الإدارة المركزية، خصصت لمتابعة وتقييم حيثيات الدخول المدرسي بعد يومين من عودة التلاميذ إلى مقاعد الدراسة، عبر 30 مديرية تربية كمرحلة أولى، شدد على مواصلة التحلي بالمتابعة الدقيقة واللصيقة لكل ما يحدث في الميدان على مستوى الولايات، مع بذل مزيد من المجهودات والمتابعة الميدانية لكل ما يجري في المؤسسات التربوية، لضمان تمدرس أبنائنا التلاميذ في أحسن الظروف، وللتمكن من التدخل في معالجة أي وضعية قد تطرأ في أوانها.

تعليمات بالقضاء على الوجبات الباردة قبل ديسمبر المقبل

وأوضح بيان صادر عن الوزارة، بأن بلعابد قد قيم الدخول المدرسي الجاري مع مديريه التنفيذيين، حيث تم التطرق بالدقة والموضوعية اللازمتين لعدة محاور تتعلق بالكتاب المدرسي، إلى جانب فتح النقاش حول ملف “المدرسة الرقمية”، من خلال التأكد من مدى وصول الأجهزة الإلكترونية الذكية إلى التلاميذ المستفيدين والبالغ عددهم 75 ألف تلميذ موزعين عبر 1600 مدرسة ابتدائية، بالإضافة إلى مناقشة موضوع النسخة الثانية من الكتاب المدرسي “الكتاب المزدوج”، وقضية التحاق أساتذة مادة الإنجليزية بمقرات عملهم في الآجال التي حددتها الوصاية وهي الـ21 سبتمبر الجاري، وكذا التأكد من مدى وصول كتاب الانجليزية إلى تلاميذ أقسام الثالثة ابتدائي الموزعين عبر 21 ألف ابتدائية.

وبخصوص “التغذية المدرسية”، شدد الوزير على ضرورة إيلاء ملف “الإطعام المدرسي” أهمية بالغة، من خلال ضمان وجبات ساخنة لأكبر عدد ممكن من المستفيدين وطنيا، تنفيذا لتعليمات رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، الذي ألح على أهمية تقديم وجبات غذائية ساخنة بنسبة تغطية تقدر بـ90 بالمائة مع نهاية شهر أكتوبر المقبل، مع تحقيق نسبة تكفّل شاملة تصل إلى 100 بالمائة نهاية شهر ديسمبر القادم، مع السعي بالمقابل للقضاء كليا على “الوجبات الباردة” بشكل تدريجي، على اعتبار أن هناك بعض المدارس التابعة للبلديات الفقيرة، والتي لا يمكنها التكفل بملف التغذية المدرسية بشكل جيد، لذلك فهي لا تزال تقدم وجبات باردة لحد كاتبة هذه الأسطر.

وأكد الحكيم بلعابد أن الندوات الوطنية التي تم عقدها طيلة فترة الصيف، سواء تلك التي كانت عن بعد بتقنية التحاضر المرئي أو الحضورية، والتي خصصت لتحضير وتقييم تحضير الدخول المدرسي، سمحت بالتحكم في مجريات الدخول المدرسي، حيث جاءت كل المؤشرات إيجابية، باستثناء بعض العقبات التي تم تجاوزها.

كما أشار وزير التربية الوطنية إلى أن مثل هذه اللقاءات التقييمية والتي يحضرها الجميع، تُتيح لمديري التربية، خاصة الجدد، الاستفادة من خبرات بعضهم البعض، لاسيما في كيفية معالجة الوضعيات المتشابهة، وتفيد في ربح الوقت عند التعاطي معها.

وقد خُصّصت الندوة التي عقدت السبت الماضي لمتابعة وتقييم حيثيات الدخول المدرسي في اليومين الأولين من انطلاقه عبر عشرين مديرية تربية بحيثياته وتفاصيله، في حين تم تقييم 10 مديريات تربية أخرى في اليوم الموالي الأحد، على أن تتواصل هذه العملية مع باقي الولايات في ندوات وطنية لاحقة.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!