الأحد 22 أفريل 2018 م, الموافق لـ 06 شعبان 1439 هـ آخر تحديث 09:11
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح م

نشرت الشرطة الألمانية في مدينة هامبورغ نداء إلى الجمهور الألماني من أجل مساعدته في البحث عن فتاة في السادسة عشر من عمرها اختفت في ظروف غامضة، وذلك بعد اعتناقها الإسلام.

نشرت صحف ألمانية عدة تأكيدات للشرطة الألمانية أن الفتاة يوليانة كانت على علاقة مع طالب لجوء جزائري، وأنه أقنعها بتحويل دينها واعتناق الإسلام. ونشرت صحيفة «بيلد» الألمانية، حسب ما جاء في تقرير لصحيفة “القدس العربي”، تحقيقا عن الموضوع بعنوان «أحبت! غيرت دينها! اختفت!”. ووفقا لبيان الشرطة فإن الفتاة الألمانية واسمها يوليانه باولينا ريتا هيبيل شوهدت آخر مرة في الثاني من الشهر الماضي قبل أن تسجل العائلة اختفاءها. وذكرت الأم أن يوليانه اتصلت بها عبر الهاتف في الثامن من الشهر الماضي، إلا أنها لم ترد الإفصاح عن مكانها. وأثار اعلان شرطة هامبورغ عن حادثة الاختفاء وطلب مساعدتها من أجل البحث عن الفتاة جدلا في ألمانيا، خاصة أن الشرطة نشرت صورا للفتاة وهي مرتدية الحجاب، وفيما رأى البعض أن الفتاة قد تكون هربت إلى الجزائر، لتلحق بصديقها الذي تم ترحيله من ألمانيا.

وحسب المصدر ذاته، أكدت شرطة هامبورغ أن تحقيقاتها تشير إلى وجود الفتاة في محيط مدينتي هامبورغ وهانوفر، وأفادت الشرطة أن اسم الفتاة لم يظهر في أي من المعابر الحدودية، كما أن لديها معلومات قوية أن الفتاة مازالت متواجدة في ألمانيا.

وتأتي هذه القصة بعد أيام قليلة فقط من نشر قناة «كيكا» المخصصة للأطفال، قصة حب بين اللاجئ السوري ضياء وبين المراهقة الألمانية مالفينا، حيث نشرت بعض مواقع الإعلام، خاصة موقع «كرونه» النمساوي تحذيرا من تكرار قصة حب فاشلة بين لاجئ أفغاني قيل إنه في الخامسة عشر من عمره ومراهقة ألمانية في الخامسة عشر انتهت بإقدام اللاجئ على قتل المراهقة طعناً بسكين.

مقالات ذات صلة

7 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • وسيم

    بعد الفضائح الاخلاقية من تحرش واغتصاب التي تسبب بها بعض الحراقة الجزائريين ليلة رأس السنة الميلادية في مدينتي هامبورغ وكولن الألمانيتين هاهي فضيحة جديدة يتسبب بها جزائري مع فتاة قاصر، أتمنى ان لا تتسبب هذه الاحداث في تشويه سمعة الجزائري للأبد، بعد ما عمل بوتفليقة كل مجهوداته من أجل تحسين صورة الجزائر والجزائري بين الأمم

  • G

    هذا هو مفعول اللاجئين عندما يدخلون الى اروبا و كانهم وباء نجس اصاب الشعوب الغربية
    و انا اعي ما اقول لانني من مواليد المانيا فالموضوع لا يقتصر على اللاجئين الجزائريين فقط بل كلهم
    و انا اليوم اتفهم الحزب اليميني الغير متطرف ولا الومه ان تطرف في هذه السنين الاخيرة
    و اخاف ان يحدث شيئ للجالية المحترمة بسبب هذه الاشكال الغريبة
    الذي يحدث في اروبا اليوم يشبه النزوح الريفي الا انه اكثر عنفا و فسادا و كثرتا

  • 0

    اي تشويه واي فضيحة ؟؟؟؟ وهل يستوي الاعمى والبصير وهل تستوي الظلمات والنور ،هل اصبح الدخول إلى الاسلام تشويه وفضيحة الله يهديك إلى الاسلام والتوبة النصوح

  • حكيم الزمان

    (ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين) هم يمكرون ويحاولون تشويه صورة البنت التي اعتنقت الاسلام ووصفها بالضحية والمختطفة والساذجة والمتلاعب بها لكن مكر الله أكبر من مكرهم فالألمان بعد الحادثة سوف يحاولون معرفة الاسلام وكيف دخلت البنت للاسلام وما الذي جعلها تقتنع بالاسلام
    أما بالنسبة للشاب الجزائري فنقول أحسنت العمل ولكن لم تحسن التصرف فلا يجب عليك إخفاء البنت أمام هذه العائلة الحاقدة ، كان يفترض أن تبقى معهم وتعرفهم بالدين الاسلامي

  • Ahmed

    الي المعلق رقم 1:لا تكن من ااالدين يقرؤون المقالات يوم واحد في السنة ،من اجل ان تثقف داوم على القراءه ،وأصحح لك الخبر ،فقد برءت العداله كل المتهمين من التهم المنسوبة اليهم،فهنا في ألمانيا الكل مباح ولا حاجه ال الاغتصاب ،سهل ان تصل الى المنال ادا لم يكن لك دين وعقل،السماح مجرد تصحيح ونصائحه من اخ والسلام،

  • و الاروبي الى اين

    وباء تسلط على اروبا بايادي صهيونية
    المضحك في اللاجئين انهم ينتظرون حقوف انسانية
    لكنهم يفعلون افاعيل لا علاقة لها بالانسان
    ناهيك عن ثرثرة المتاسلمين الذين يريدون الغنيمة
    يريدون تخريب الغرب باسم دينهم ليغتنموا ثرواتها و اراضيها
    و خاصتا نسائها
    بيد من تحرك هذه الوقائع
    تدبير صهيوني و اموال ال سعود و اغبياء التخلف هم الممرون مثل هذا البقة
    و طبعا الغرب و العالم ككل يخضع الى عملية خيانة الحاكم يخون المحكوم
    و هكذا اصبح لدينا احجار دومنو حجرة تدفع حجرة
    الافريقي ياتي الى الجزائر ليواصل الرحلة الى اروبا

  • 0

    نعم ومليون نعم 100 جزائري ومغربي القي القبض عليهم نتيجة تحرشهم بالألمانيات
    وكذلك السرقة…. في حفلات رأس السنة من العام الماضي فهم يظنون بأن في المانيا
    إفعل ما تشاء حيث زج بهم في السجون وحسب وسائل الإعلام أطلق سراح البعض ولا يزال
    البعض الآخر يقبع بها الى اليوم
    تحدثنا عن الظلمات والنور ومن فظلك قل لنا أين هو النور لدى الدول والشعوب الإسلامية
    من قلب آسيا الى المحيط الأطلسي والتي تسبح كلها في التخلف والجهل والارهاب
    والخرافات والشعوذة والصراعات والفساد واللاوعي واللاتسامح والتطرف…. أمر عجيب