-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
أغلقوا مقر البلدية بجدار إسمنتي

البراءة لأعضاء لجنة قرى آيت رقان بتيزي وزو

رانية.م
  • 937
  • 0
البراءة لأعضاء لجنة قرى آيت رقان بتيزي وزو
أرشيف

برأت محكمة الجنح بذراع الميزان في تيزي وزو، الأربعاء، المتهمين الـ7 في قضية شل مقر بلدية اقني قغران، من التهم المنسوبة إليهم والمتمثلة في تخريب ملك الغير، إحداث الضوضاء وإقلاق راحة السكان بالضجيج، اغتصاب جزء من طريق عمومي، التي توبع بها أعضاء لجنة القرية وأحد المنتخبين المحليين، في حين التمست النيابة العامة لدى ذات المحكمة تغريم المتهمين بقيمة 50 مليون سنتيم.

القضية التي قادت الأعضاء المعنيين إلى أروقة العدالة، تعود تفاصيلها لتاريخ 18 أكتوبر من السنة المنصرمة، حين أقدم السكان على شل مقر البلدية بتلحيم بابها الخارجي لقرابة شهر كامل، تعبيرا عن امتعاضهم مما يصفونه بسياسة التجاهل التي تنتهجها السلطات المحليةـ، حسبهم، تجاه مطالبهم وتماطلها في تنفيذ المشاريع التنموية البلدية، التي جعلت العرش، بنظرهم، يتذيل ترتيب القرى من حيث التنمية، حيث راسلوا المسؤولين وأغلقوا مقر البلدية سنة 2019 عن طريق بناء جدار لدى مدخلها، تلقوا حينها وعودا بالاستجابة لمطالبهم، غير انه لا شيء تحقق على أرض الواقع، ما جعلهم يغلقون مقر البلدية، ما دفع بالمسؤول الأول على مستواها لرفع شكوى ضد 7 أعضاء من لجنة القرية ومنتخب محلي بالمجلس الشعبي البلدي، منتمي إلى نفس العرش، ليتابع هؤلاء بتهم تخريب ملك الغير، إحداث الضوضاء وإقلاق راحة السكان بالضجيج، واغتصاب جزء من طريق عمومي.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!