الإثنين 24 سبتمبر 2018 م, الموافق لـ 14 محرم 1440 هـ آخر تحديث 17:57
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
موقع الفيفا

تساقطت المنتخبات القوية، مثل أوراق الخريف في مونديال روسيا، الذي نجا من عواصف الدور الأول، تهاوى مع بدايات أدوار إقصاء المغلوب، حتى قبل الدور ربع النهائي الذي لم يقرع طبوله بعد، وقيل إن مونديال 2018 هو كأس العالم الثالث أو بقية العالم، وليس العالم الذي عرفناه وحصر الكأس بين منتخبات بعينها دون غيرها.

ودّعت ألمانيا ولحقتها الأرجنتين وإسبانيا وبدأت الأنظار تشخص نحو البرازيل، ولكن من خلال بعض مباريات عازفي وراقصي السامبا، فإن الدرس الأوروبي وصل وطبق من طرف البرازيليين، الذين غلّبوا الحيلة على اللعب الاستعراضي من أجل هدف واحد وهو العودة إلى البرازيل باللقب العالمي، لأجل أن يصفح البرازيليون على جيل سقط في الديار في العرس البرازيلي الكبير في صائفة 2014 بسباعية أمام منتخب ألمانيا، زلزلت ثقة البرازيليين في أنفسهم وردّتهم عقودا إلى الخلف.

البرازيليون احترموا كل المنتخبات التي واجهوها، وبدا ذلك بشكل جليّ، ضد كوستاريكا والمكسيك ولكن عندما تسنح أمامهم الفرصة يسجلون ويقتلون المباراة ويدافعون عن شباكهم، وواضح أن البرازيليين يلعبون من أجل هدف واحد، وفّروا لهذا الهدف كل الوسائل المعنوية على وجه الخصوص.

أمام البرازيل من أجل التتويج باللقب السابع والابتعاد عن منافسيها الأساسيين وهما ألمانيا وإيطاليا، وعدد من المنتخبات القوية، بداية من الخصم القادم بلجيكا الذي قلب نتيجة اليابان في ظرف دقائق بطريقة درامية، وإن حقق الفوز عليه سيجد على وجه الخصوص فرنسا التي سبق للبرازيل أن استسلمت أمامها وسقطت أمامها في مونديالي المكسيك 1986 وألمانيا 2006 وهزمتها في نهائي فرنسا سنة 1998، حتى صار عقدة للبرازيليين ولكن مسار البرازيليين هذا المونديال يبدو أنه مخاط بطريقة لا تختلف كثيرا عن مونديال أمريكا عندما وصلت بجيل لم يكن يضم نجوما كبارا يلعبون مع أندية كبيرة باستثناء روماريو إلى النهائي وفازت بالكأس من دون وجع رأس كبير.

هل صمود البرازيل إلى غاية الدور ربع النهائي، هو إعلان صريح لبطل يطهى على نار هادئة، أم إن الدور لم يصله بعد ليلتحق بالآخرين، ويكون البطل من نوع جديد لا يخطر على بال أحد؟

https://goo.gl/wuMG2W
الأرجنتين البرازيل مونديال روسيا 2018

مقالات ذات صلة

  • مجلة أمريكية تكشف:

    مونديال قطر 2022 كابوس الاتجار بالبشر

    كشفت مجلة "فيدراليست" الأمريكية، عن استمرار انتهاك حقوق العمال خلال بناء ملاعب كأس العالم في قطر، مشيرة إلى أن مونديال 2022 في قطر،هو بالفعل كابوس…

    • 576
    • 4
  • الإتحاد الأوروبي يمنحه فرصة مواجهة اليونايتد

    مارشيلو ليبي يدافع عن كريستيانو رونالدو

    دافع المدرب الإيطالي مارشيلو ليبي، عن البرتغالي كريستيانو رنالدو، لاعب جوفنتوس الإيطالي، بعد طرده في مباراة فريقه أمام فالنسيا الإسباني، في الجولة الأولى بدور المجموعات…

    • 998
    • 0
3 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • متوقع

    البرازيل هي من ستفوز بكأس العالم 2018. تماما مثل سنة 1994.
    سأشرح ذلك بعد المونديال ان شاء الله.

  • السويد

    السويد هي من ستتوج وتخلق المفاجأة انتظروا فقط

  • متوقع

    تألق البرازيل والسويد في 2018 كما حدث سنة 1994. لكن البطل سيكون البرازيل بإذن الله. هذا ليس مجرد تخمين بل علم تعلمته.

close
close