-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
الفيدرالية الوطنية لأرباب العمل الجزائريين:

البرنامج الاقتصادي الحالي يقترح حلولا لإعطاء دفع للبلاد

فاتح.ع
  • 813
  • 1
البرنامج الاقتصادي الحالي يقترح حلولا لإعطاء دفع للبلاد
أرشيف

أكدت الفيدرالية الوطنية لأرباب العمل الجزائريين أن برنامج الإصلاح الاقتصادي الساري المفعول يقترح حلولا من شأنها إعطاء دفع جديد للبلاد، داعية إلى تعبئة الكفاءات من أجل تعزيز قدرات الإنتاج والسلم الاجتماعي.

وأشارت المنظمة في إعلان لها، الأربعاء، حول الوضعية العامة للبلاد أن “برنامج الإصلاح الساري المفعول توصل إلى حلول من شأنها إعطاء دفع جديد للبلاد، رغم الصعوبات والعراقيل التي تحول دون استغلال البلاد لكفاءاتها”.

ولذلك، شددت الكنفدرالية على حاجة البلاد الملحة إلى “تعبئة كفاءاتها من أجل سياسة اقتصادية واجتماعية جديدة لتعزيز قدرات الإنتاج والسلم الاجتماعي”.

وأضاف ذات المصدر أن “الاختيار القائم على أعلى مستويات الدولة والقاضي بإقحام الشباب في الحياة العمومية والسياسية” قد ترجمه “التحمس لإجراء تشريعيات مسبقة”، مشيرا إلى أن “المشاركة الفعلية للشباب في بلد لا يتعدى عمر غالبية سكانه (70 بالمائة) 30 سنة، أمر ضروري لتجديد النخب السياسية والبرلمانية”.

ووصفت المنظمة المهمة التي اضطلع بها رئيس الجمهورية منذ توليه سدة الحكم بقناعة وعزم من أجل إعادة بعث الأمل لكل الجزائريين والفاعلين الاقتصاديين والاجتماعيين، بمهمة صعبة المنال لاسيما بعد 20 سنة من التهاون.

هذا وأكدت المنظمة أن “خارطة الطريق التي تم التوصل إليها توضح أن جزائر اليوم بحاجة إلى إعادة تحديد مطلقة للمشروع السياسي والاقتصادي والاجتماعي للجمهورية الجديدة، ثم إن الخيار الاستراتيجي للسلطات العليا يؤكد بوضوح أن السنوات القادمة من شأنها أن تكون حاسمة لتصحيح اختلالات مؤسسات الدولة، لاسيما تلك المكلفة بالتنمية الاقتصادية والتطور الاجتماعي”.

وحتى “نتمكن من قطع دابر الحتمية والاستفادة من عوامل الاستثمار والإنتاج في البلاد”، دعت الكنفدرالية إلى “ضرورة ظهور نموذج تنموي شامل وجديد يكون محل تشاور وتوافق، حيث تتبوأ الكنفدرالية مكانتها وتضطلع بمسؤولياتها بصفتها محدثة الثروة ومناصب الشغل”.

وتعول ذات المنظمة على إشراك منظمات أرباب العمل في إعداد السياسات العامة، معتبرة في هذا الشأن أنه “ينبغي للحوار الاجتماعي أن يكون في قلب السياسات العامة الواجب تنفيذها”.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
1
  • نذير

    حديد البناء تضاعف سعرة إلى 1200 دج والخشب أيضا بالتالي معظم الناس توقفوا عن البناء ومعظم الورشات تعاني !! بالله عليكم تعطل البناء والورشات أليس هو تعطل لنصف الاقتصاد ؟ لأنه سوف تتوقف معه النجارة والخزف و مواد البناء والكهرباء والرصاصة الصحية و التدفئة والحدادة والزجاج و الدهن أي الطلاء و النقل و و و و من المفروض نخفض سعر الحديد لتنشيط البناء ومنه الاقتصاد ولو باستيراد ما ينقص.