الثلاثاء 11 أوت 2020 م, الموافق لـ 21 ذو الحجة 1441 هـ آخر تحديث 20:22
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
الشروق أونلاين

أكّد البروفيسور رشيد بلحاج، رئيس النشاطات الطبية وشبه الطبية ورئيس مصلحة الطب الشرعي بالمستشفى الجامعي مصطفى باشا بالعاصمة أنّ البروتوكول العلاجي “الكلوروكين” لم يقتل أي جزائري ولم يسجل في هذا الشأن أي شكاوى لا من قبل الأطقم الطبية ولا من قبل المرضى أو ذويهم، منذ بداية تطبيقه في علاج المصابين بفيروس كورونا المستجد.

وأضاف البروفيسور بلحاج، لدى نزوله ضيفا على برنامج “ضيف التحرير” للقناة الإذاعية الثالثة ، الثلاثاء، أن “الكلوروكين” ساعد كثيرا المرضى على تجاوز مرحلة الخطر والشفاء وأنه قدم نتائج إيجابية للتكفل بالمرضى في الجزائر.

وبخصوص عدم استشفاء كثير من الحالات داخل المستشفيات رغم أن نتائجها إيجابية رد المختص بأنه “من غير الممكن تخصيص سرير لكل شخص حامل للفيروس وعلاج الجميع داخل المستشفيات، فهذا سيعقد الأمور ويتسبب في ضغط على المصالح الطبية”، موضحا أن التكفل يتم بالنسبة للأشخاص المعقدة وضعيتهم الصحية أو ممن يظهرون أعراضا خطيرة، داعيا المواطنين إلى تفهم الإجراء الذي يصب في صالح المريض والطبيب معا والالتزام بتدابير الوقاية واتباع العلاج المقدم خاصة أن الكلوروكين عبارة عن حبوب يتم استهلاكها لمدة لا تزيد عادة عن 5 أيام، ويتم متابعة أكثر من 1500 حالة عن بعد على مستوى مصطفى باشا الجامعي من خلال أطباء يقدمون التوجيهات والإرشادات.

وإلى ذلك، ناشد المختص الأطباء والمهنيين في القطاع الخاص عدم التوقف عن النشاط واستكمال واجبهم لتفادي إرهاق الأطباء في القطاع العمومي معتبرا أن القطاع الخاص مكمّل بشكل كبير للجهود المبذولة في القطاع العمومي وأن دوره لا يقل أهمية عن الآخر.

ودعا المختص إلى أهمية التقيد بالإجراءات الوقائية لمكافحة تطور فيروس كورونا، منتقدا كل أشكال التجمعات العائلية التي انتشرت بشكل كبير في المدة الأخيرة ما رفع الحصيلة الإجمالية للمصابين، محملا السلطات المختصة والمحلية مسؤولية تطبيق القوانين التي تم سنها من قبل السلطات العليا في البلاد لحصر الوباء خاصة البلديات والدوائر والولايات.

الكلوروكين رشيد بلحاج كورونا الجزائر

مقالات ذات صلة

  • الهزة شعر بها سكان خمس ولايات

    ليلة رعب بتيبازة بعد هزة بشدة 4.3 درجات

    عاش سكان مختلف بلديات ولاية تيبازة ليلة السبت إلى الأحد، حالة من الذعر والخوف عقب الهزة الأرضية التي سجلت بغرب الولاية، على الساعة منتصف الليل…

    • 1649
    • 0
  • المديرية العامة للوظيفة العمومية تؤكد:

    لا مانع من ترقية هؤلاء الموظفين

    أشارت تعليمة صادرة عن المديرية العامة للوظيفة العمومية والإصلاح الإداري تحمل رقم 6697 مؤرخة في 4 أوت الجاري، موجهة إلى وزير المالية، تحوز "الشروق" نسخة…

    • 15491
    • 9
600

3 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • Omar one dinar

    إذا اكضت المستشفيات ..فابعثو بالمرضى إلى فال ديقراس ….كلنا جزائريون

  • عابر سبيل

    كشفت دراسة جديدة أجريت على 96 ألف مريض مصاب بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) في جميع أنحاء العالم ارتباط تناول عقار هيدروكسي كلوروكين المضاد للملاريا بزيادة خطر حدوث اضطراب في نظم القلب قد يؤدي إلى الموت.
    وقال مانديب ميهرا المؤلف الرئيس للدراسة المنشورة في مجلة لانسيت والمدير التنفيذي لمركز بريجهام آند وومن الطبي لأمراض القلب في بوسطن في بيان صحافي «هذه أول دراسة تُجرى على نطاق واسع وتجد أدلة إحصائية قوية لعدم فائدة علاج المرضى المصابين بفيروس كورونا المستجد بدواء كلوروكين أو هيدروكسي كلوروكين، وإنما يرتبط تناوله بزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب الخطيرة وزيادة خطر الوفاة.»

  • TADAZ TABRAZ

    …. لا يمكن علاج جميع ضحايا كورونا في المستشفيات… وماذا لو بلغ العدد ما بلغه في ايطاليا وفرنسا… وأين هي تلك الأسرة التي قلتم لنا في بداية الجائحة أنها مهيئة ومخصصة لمرضى الكورونا حيث صرح وزير الصحة بأننا نمتلك من أسرة الانعاش فقط 6000 سرير . المصدر “وكالة الأنباء الجزائرية 19 مارس 2020 ”
    في وقت عدد المرضى الذين لا زالوا يعالجون الى حد اليوم في البلاد بأكملها هو 4009 مريض
    وهذا حسب الأرقام الرسمية المقدمة اليوم : 13906 مريض منذ بداية الجائحة – منهم 9897 شفيوا وغادرو المستشفيات وهذا يعني أن عدد الذين لا زالوا يعالجون هو 4009 . !!!!!

close
close