-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
الحماية المدنية تكشف عن حصيلة ثقيلة

“البريكولاج” يحول الأمطار من نعمة إلى نقمة

وهيبة سليماني
  • 1277
  • 0
“البريكولاج” يحول الأمطار من نعمة إلى نقمة
أرشيف

تسببت التقلبات الجوية المصحوبة بأمطار طوفانية في بعض الولايات، وذلك بين يومي 23 و24أكتوبر الجاري، وإلى صبيحة الأحد، في خسائر مادية وبشرية، ومست هذه التقلبات كل من الجزائر، بومرداس، البليدة، تيزي وزو، بجاية، البويرة، سطيف، قسنطينة، ميلة، تبسة، وهران، غليزان، الشلف، تيسمسيلت، حيث قامت وحدات الحماية المدنية بـ43 عملية تدخل تمثلت في إنقاذ الأشخاص المحاصرين والعالقين جراء ارتفاع منسوب المياه وفيضان الأودية، بالإضافة إلى القيام بـ138 عملية امتصاص مياه الأمطار المتسربة لبعض السكنات والمنشآت العمومية والخاصة، وتسجيل 6 انهيارات جزئية للجدران الخارجية والمنازل القديمة وكذا خسائر مادية تمثلت في سيارات وشاحنات جرفتها السيول.

أمطار العاصمة تجرف 11 سيارة وشخصين وتتسبب في انهيارات سكنية

وشهدت العاصمة السبت تهاطل كميات أمطار معتبرة، ذكرت بتلك التي تسببت في فيضانات باب الوادي سنة 2001، وكانت الجهة الغربية، أكثر تضررا جراء المياه التي جرفت سيارات وبيوتا هشة وأشخاصا.
وأكد المكلف بالإعلام لدى مديرية الحماية المدنية لولاية الجزائر، الملازم الأول، خالد بن خلف الله، أن قطاع الولاية شهد منذ الثانية بعد الظهر لنهار  السبت، إلى غاية الثامنة أمس صباحا، 56 تدخلا لمصالحه، حيث غلق ارتفاع منسوب مياه الأمطار والأوحال نفقين، الأول في منطقة الكثبان بالشراقة اتجاه عين البنيان، والثاني في أولاد فايت باتجاه خرايسية. وغمرت مياه الأمطار 11 سيارة، منها 6 سيارات في درارية، و5 سيارات في السحاولة غرب العاصمة.

وجرف واد السحاولة الذي غمرته الأمطار، سيارة “بكانتو” كانت بداخلها سيدة تبلغ 58 سنة عثر عليها أمس، ميتة بالقرب من المركز التجاري بالسحاولة، في حين يستمر البحث عن شقيقها البالغ من العمر 60 سنة، والذي كان برفقتها داخل السيارة.

وقال بن خلف الله، إن الحماية المدنية وضعت كل الإمكانات المتوفرة لإنقاذ الضحايا وممتلكاتهم، حيث قامت مصالحه منذ أول أمس إلى غاية أمس صباحا، بـ15عملية امتصاص لمياه غمرت سكنات وأحياء، وتم استعمال فرق بحث عن طريق كلاب مدربة، وغطاسين، وفرق تدخل في الأماكن الوعرة للبحث عن الكهل المفقود الذي غمرت المياه سيارته في السحاولة.
كما تستمر الحماية المدنية، في القيام بتدخلات تتعلق بعمليات لها علاقة بالشرارة الكهربائية، وبعض الانهيارات في الأحياء القصديرية والسكنات الهشة، وهي اغلبها واقعة في الجهة الغربية للعاصمة.

وحسب بيان المديرية العامة للحماية المدنية، فإن أعوانها قاموا بإنقاذ 09 أشخاص كانوا عالقين ومحاصرين بسبب غزارة الأمطار، عبر بلديات درارية، خرايسية، بوزريعة، الحراش، بالإضافة إلى القيام بعدة عمليات امتصاص لمياه الأمطار وإخراج عدة سيارات عالقة ببلديات باش جراح، درارية، سطاوالي، خرايسية، الأبيار، بلوزداد، بئر مراد رايس، المرادية، بئر خادم، سيدي موسى، القبة، عين البنيان، الكاليتوس، جسر قسنطينة، حسين داي، بن عكنون، الحراش، العاشور، باب الزوار.

وفيما يخص ولاية بومرداس، غمرت مياه الأمطار وحسب بيان مديرية الولاية للحماية المدنية، مدرسة 3000 مسكن في خميس الخشنة، ولم تتسبب حسب ذات البيان، في أضرار خطيرة، حيث تدخل أعوان الحماية المندية لامتصاص المياه في كل من حمادي وخميس الخشنة وعمال وشعبة العامر.

وأفاد بيان المديرية العامة للحماية المدنية، أن 18 شخصا تم إنقاذهم عبر 11 ولاية، كانوا محاصرين داخل سياراتهم وكذا القيام بعمليات امتصاص لمياه الأمطار المتسربة إلى المنازل والسكنات والمؤسسات العمومية عبر الولايات التالية: وهران، الشلف، غليزان، البليدة، بومرداس، تسمسيلت، البويرة، تيزي وزو، قسنطينة، سطيف، تبسة.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!