-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
بين لهيب الصيف وحدة التنافس على اللقب والبقاء

البطولة أمام “نهاية جهنمية” بسبب الحرارة والقرارات الارتجالية

صالح سعودي
  • 1159
  • 0
البطولة أمام “نهاية جهنمية” بسبب الحرارة والقرارات الارتجالية

بلوزداد نحو اللقب.. الوفاق والساورة يطمعان والبرج وسكيكدة يستسلمان

تنتظر البطولة الوطنية نهاية جهنمية، وهذا في ظل تواصل المنافسة في عز حرارة الصيف، إضافة إلى التنافس الحاصل فوق الميدان بين الأندية التي تراهن على لقب البطولة أو ضمان مشاركة قارية وفرق أخرى همها الرئيسي هو تفادي شبح السقوط أو ضمان بقا مريح بعيدا عن منطقة الخطر، وهذا في أطول موسم مراطوني في تاريخ الكرة الجزائرية، بسبب مخلفات قرارات الصائفة الماضية تحت إشراف المكتب الفدرالي الذي كان يقوده خير الدين زطشي.
تتجه الأندية الناشطة في القسم الأول نحو نهاية جهنمية وغير مسبوقة، وهذا بسبب إصرار مختلف الجهات على مواصلة المنافسة إلى غاية منتصف أو نهاية شهر أوت الحالي، يحدث هذا في ظل لهيب حرارة فصل الصيف وكذا حدة التنافس فوق الميدان بين الفرق الطامحة في إحراز اللقب أو التمثيل القاري، دون نسيان الفرق التي تعاني في المراتب الأخيرة وتسعى جاهدة إلى تفادي شبح السقوط، في الوقت الذي تتجه أندية أخرى نحو تنشيط الجولات الأربعة الخيرة دون أي هدف محدد، ما يجعل بعض المباريات لا تكتسي أي قيمة، بل قد تؤثر سلبا في مستقبل ومصير بعض الأندية، بسبب التخوفات حول بروز ظاهرتي الرشوة وترتيب المباريات بصفة خفية وأخرى مكشوفة.

بلوزداد نحو اللقب.. نسور الهضاب والجنوب يأملون في معجزة
وبصرف النظر عن الأجواء الاستثنائية التي تعرفها البطولة، بسبب حرارة الصيف وكذا وباء كورونا، إلا أن التنافس على مستوى المقدمة لا يزال يفرض منطقه وفق نسق عال، مادام أن اهتمام الأندية الطموحة منصبة على استهداف لقب البطولة أو على الأقل ضمان مشاركة قارية.
ويبدو أن شباب بلوزداد قد خطا خطوات هامة نحو الحسم في ورقة اللقب، خاصة بعد تمسكنه بالريادة وبفارق 7 نقاط كاملة عن ملاحقيه المباشرين وفاق سطيف وشبيبة الساورة، حيث عرف أبناء العقيبة كيف يستغلون الجولات الأخيرة لجلب أكبر عدد من نقاط في عقر الديار وحتى خارج القواعد، ناهيك عن عدم تضييع المباراة المتأخرة التي فازوا بها أمام شبيبة القبائل، وقبل ذلك فقد كسبوا نقاط أهلي البرج ونجم مقرة، وهذا على خلاف الرائد السابق وفاق سطيف الذي بالغ في تضييع نقاط ثمينة في عقر الديار، خاصة أمام منافسيه المباشرين بلوزداد والساورة، إضافة إلى التعثرات المسجلة خارج الديار، بدليل الخسارة في وهران وعين مليلة، والاكتفاء بتعادل بطعم الخسارة في الشلف، فيما استغلت شبيبة الساورة هي الأخرى هذه الإفرازات وعادت إلى الواجهة، بعد توقيف عجلة الوفاق في سطيف وعودتها بفوز ثمين من بسكرة، فوز جعلها في مقعد الوصافة، ويحفز أبناء جاليت على مواصلة المنافسة بنفس الوتيرة أملا في حدوث معجزة في الجولات المتبقية، شأنهم في ذلك شان أبناء المدرب نبيل الكوكي الذين لا يزالون يتمسكون بلقب البطولة رغم صعوبة المأمورية.

شبح السقوط يطارد 8 فرق أخرى
من جانب آخر، فإن الكثير من الأندية ستدخل في عطلة مسبقة، خاصة تلك المتموقعة في وسط الترتيب، التي يبدو أنها بعيدة نسبيا عن المراتب الأولى، مثلما هي غير معنية إلى حد كبير بشبح السقوط، على غرار شباب قسنطينة ونادي بارادو وأولمبي المدية، في الوقت الذي يبدو أن أهلي البرج وشبيبة سكيكدة قد استسلما نهائيا، ويسيران نحو اللعب في القسم الثاني الموسم المقبل، بعدما بقيا في المرتبتين الأخيرتين بعيدا عن الفرق الأخرى التي تصارع من أجل إنقاذ ما يمكن إنقاذه، حيث توجد 8 فرق معنية بتفادي شبح السقوط وهذا بناء على وضعيتها المتباينة، حيث أن اتحاد بلعباس يعد أحد المهددين بمرافقة البرج وسكيكدة، بحكم تواجده في المرتبة 18 برصيد 33 نقطة، وكذا النصرية في المرتبة 17 بـ 37 نقطة، كما أن جمعية الشلف تعاني هي الأخرى في المرتبة 16 بـ 38 نقطة، تليها أندية وأخرى مهددة هي الأخرى، في صورة وداد تلمسان وجمعية عين مليلة واتحاد بسكرة ونجم مقرة وحتى سريع غليزان.
وعلى ضوء مخلفات الجولة القادمة وما بعدها ستتضح بنسبة كبيرة هوية الفريقين الآخرين اللذين سيرافقان أهلي البرج وشبيبة سكيكدة إلى الدرجة الثانية.

الموسم المقبل لن يكون أفضل حالا
وإذا كان الشارع الكروي يترقب موعد إسدال الستار عن الموسم الكروي الحالي بغية التفكير في الآفاق التي تنتظر الموسم المقبل، فإن الكثير من المتتبعين يجمعون بان الموسم الجديد لن يكون أفضل من الحالي، وهذا بسبب تراكمات الأخطاء والقرارات الارتجالية، بحكم أن بطولة القسم الأول تتشكل الموسم المقبل من 18 فريقا، كما أن الانطلاقة تم تأخيرها إلى نهاية شهر أكتوبر المقبل، ما يجعلها أمام تحديات بالجملة بسبب كثافة الرزنامة على صعيد البطولة من جهة وكذا المواعيد الرسمية التي تنتظر المنتخب الوطني، بحكم أنه سيكون مقبلا على تنشيط تصفيات مونديال 2022، كما سينشط مطلع السنة المقبلة نهائيات “الكان”، دون نسيان المشاركة القارية لممثلينا فيم نافسة رابطة الأبطال وكاس الكاف، وكذا منافسة العاب البحر الأبيض المتوسط، كل هذه المواعيد سترغم الرابطة الوطنية على القيام بعديد التأجيلات الاضطرارية، ما يؤخر آليا موعد إنهاء الموسم المقبل إلى نهاية الصائفة الماضية، وهو الأمر الذي يعيد سيناريو هذا الموسم إلى الواجهة بنسخة جديدة، ما يؤكد حسب الكثير حجم الخطأ الذي ارتكبه المكتب المسير السابق، حين فتح “كوطة” الصعود وألغى السقوط إرضاء للجميع وبسبب أطماع أخرى لم تعرف طريقها نحو التجسيد في النهاية، وفق منطق “السوسيال” الذي جعل الجميع يسدد الفاتورة غاليا، وفي مقدمة ذلك اللاعبين الذين لا يزالون مع أجواء المنافسة في عز مرحلة الراحة واسترجاع الأنفاس.

الجولات المتبقية من عمر البطولة
الجولة 35
مولودية الجزائر- أهلي البرج
مولودية وهران- شبيبة سكيكدة
وفاق سطيف- اتحاد بسكرة
نصر حسين داي- شباب قسنطينة
اتحاد الجزائر- نادي بارادو
أولمبي المدية- شبيبة القبائل
جمعية عين مليلة- جمعية الشلف
شبيبة الساورة- شباب بلوزداد
نجم مقرة- وداد تلمسان
اتحاد بلعباس- سريع غليزان

الجولة 36
شباب بلوزداد- مولودية الجزائر
سريع غليزان- شباب قسنطينة
نادي بارادو- نصر حسين داي
شبيبة القبائل- وفاق سطيف
أهلي البرج- مولودية وهران
شبيبة سكيكدة- نجم مقرة
جمعية الشلف- اتحاد الجزائر
وداد تلمسان- شبيبة الساورة
اتحاد بلعباس- أولمبي المدية
اتحاد بسكرة- جمعية عين مليلة

الجولة 37
نجم مقرة- مولودية الجزائر
شباب قسنطينة- أهلي البرج
وفاق سطيف- شبيبة سكيكدة
شبيبة الساورة- نادي بارادو
اتحاد بسكرة- جمعية الشلف
جمعية عين مليلة- مولودية وهران
اتحاد الجزائر- شباب بلوزداد
نصر حسين داي- وداد تلمسان
أولمبي المدية- سريع غليزان
شبيبة القبائل- اتحاد بلعباس

الجولة 38
شباب بلوزداد- اتحاد بسكرة
اتحاد بلعباس- شباب قسنطينة
نادي بارادو- شبيبة القبائل
مولودية الجزائر- نصر حسين داي
وداد تلمسان- وفاق سطيف
مولودية وهران- نجم مقرة
جمعية الشلف- سريع غليزان
شبيبة سكيكدة- اتحاد الجزائر
أهلي البرج- أولمبي المدية
شبيبة الساورة- جمعية عين مليلة

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!