-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

البقاء “للأصلع”

عمار يزلي
  • 2882
  • 6
البقاء “للأصلع”

تجارة “الأعضاء” صارت تجارة رائجة في العالم وعندنا أيضا. كلنا بدأنا نبيع الأعضاء: الأجساد، الأيدي العاملة، الأدمغة، الأنوف، الضمائر، ثم صرنا نبيع الأعضاء بأكملها!: لاعبين، أعضاء في أحزاب، الشرف، (الرجولة!)، مما جعل “العضوية” تتحول إلى تجارة رابحة هذه الأيام!

فكرت، لأجد نفسي تاجرا ومن نوع خاص، تاجر قطع غيار بشرية: عشرات الطلبات كل يوم على عضو ما: عجوز في الغابرين، خانزة (مال)، طلبت مني جلد وجه لشابة في الـ18، أفهمتها أنه لا يمكن إلصاق وجه بشري على وجه معزاة، فقالت: مانحبش نفهم.. هاك 200 مليون ودبرلي وجه شباب.. دبّرت لها وجها من سريلانكا.. فعادت تشبه ديبسي أنتاع تيلي طوبيز…

أول مشكلة حقيقية صادفتها، كانت مع مناضل سابق في الأفلان. صار قياديا في الفيس ثم عضوا في “الآفة أنا”.. “تحطم” في حادث سيارة أفقده نصف “عضويته” السفلي، وبعض الأجزاء العلوية! أنقلت له نصف أعضاء عجوز من الزمبابوي، (أنجبت (هو) بعد أن شفي.. ذكر كالليل إذا (اعتكر).. كما أعدت (له) رجلا لرجل قصير القامة.. من التيبت، وقدما.. واليد اليمنى والكف اليسرى والأذن والأنف والشعر.. والعين اليمني.. الحاصل أنه لما خرج من الباطوار ـ الرجل لم يعرف نفسه، فذهب وذبح بغلا وتزوج من جديد (بشبه أتان) واشتهر عرسه “بعرس بغل”، وسمّى نفسه من جديد: (“فلان”). الرجل الذي كان سمينا ومنتفخا كالطبل، صار نحيفا، لكن رجله اليمنى كانت أقصر من اليسرى التي هي رجل origined ‘ بمقدار 30 سنتمتر.. حتى أن الرجل كان حين يمشي.. يظهر كأنه يلعب لعبة القفز على الزانة.. اليد اليمنى.. المأخوذة من جثة لطفل من اللوزطو.. كانت تبدو معلقة كالملعقة في كتفه بالمقارنة مع يده اليسرى التي كانت تبدو كساق أولبرايت.. الأذن اليسرى أخذت من رأس رجل اسمه “فان كوخ”.. ولأن الأذن الأصلية للرجل كانت قصيرة، فإن الأذن المطعّمة كانت مثل مكبر صوت رجال الإطفاء بلونها الأحمر.. العين اليمنى.. الله غالب.. وضعنا مكانها.. عين سلحفاة.. والأنف.. كان خشما كخشم أبي الهول.. الرأس.. كان أصلعا.. لهذا نزعنا عنه الصلعة “غير الصالعة” للاستعمال، وصلعنا له صلعة، لا يصلع بعدها أبد: البقاء “للأصلع”.

أختصر لكم الحكاية: أن الرجل حينما ذهب إلى البحر.. كما نصحه أطباء الباطوار، فر كل من كان على الشاطئ معتقدين أن فرانكشتاين قد بعث.. هذا الرجل.. وتكريما له.. وضع على رأس قائمة كل الأحزاب “المجهرية” دفعة واحدة.. الوحيد الذي حقق الإجماع.. واجتمعت فيه كل الألوان والجنسيات..

حين أفقت من نومي، كنت أقرأ أخبارا عن أسماء لمترشحين للرئاسيات..! يا إلهي نجنا من فتنة المسيح “فرانكن شيطان”. 

 

 

 

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
6
  • فاروق

    والاصلع عفوا المفصطل لا يمكنه الا ان يسوقنا جميعا الى البرك الراكدة او الموجات الثائرة فارجوك لا تبحث له عن عضوا واحد او اعضاء متعددة لانه يتمفصل في كل المناصب من اجل المكاسب وسيذبح عنزتك وجدك وربما نعجتك التي قد تلد فيلا او جنزيرا لان الخنازير لم تعد موجودة فقد اختفت لا الاعضاء كلها متربصة في الحضيرة وقد سمعت انها هذه الايام قد اجتمعت فوق حصيرة لتعد خطة للصيد دون ان تفكر في القيد لان الاعضاء تولد مقيدة بالسليقة والاصالة.
    النار والدينار والثوم والنوم والذبابة والدبابة اصبحوا تحت قيادة الاعضاء...

  • EOC BELKA

    مقالاتك رائعة

  • ALI

    شكرا لمفكر الجزائر النائم

  • سمير HMS

    يعطيك الصحة سي عمار........يا حبذا ما تغيبش علينا بزاف رانا نتوحشوا مناماتك.5324

  • متتبع

    من السهل أن تجلس على كرسي في مكان دافئ و تسخر من شخص أيا كان
    لأنه هناك بعض الكتاب مرضى (عافاك ) يكتبون أي شيئ في سبيل نصرت أسيادهم ( حاشاك )
    و لكن العيب في السخرية من المرض لأن
    اليوم راك معافى تتبجح ( تبلاقي ) و بمجرد أن تبدأ تتوجع
    بآلام خفيفة تلعبها تستغفر
    الله يهديك

  • بدون اسم

    شكرا لك لقد اشتقنا لكتاباتك المعبرة و التي تبرد القلب