-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
بعد قرار المحكمة الأوروبية

البوليساريو تدعو الشركات الأجنبية إلى المغادرة الفورية للأراضي الصحراوية

الشروق أونلاين
  • 12811
  • 3
البوليساريو تدعو الشركات الأجنبية إلى المغادرة الفورية للأراضي الصحراوية
أرشيف
ابراهيم غالي الرئيس الصحراوي وزعيم جبهة البوليساريو

 دعت جبهة البوليساريو، الأحد،  كافة الشركات الأجنبية إلى الانسحاب الفوري من الصحراء الغربية، معتبرة وجودها في المنطقة خرقا سافرا لمقتضيات القانون الدولي.

جاء ذلك في بيان توج أشغال الدورة العادية الخامسة للأمانة الوطنية، وجهت خلاله جبهة البوليساريو نداءً عاجلا إلى كافة الشركات الأجنبية التي ورطتها سلطات الاحتلال المغربي للانسحاب الفوري من تراب الصحراء الغربية التي تشهد حربا مستعرة؛ إذ يعتبر وجودها في الإقليم خرقا سافرا لمقتضيات القانون الدولي.

من جهة أخرى أكدت البوليساريو  أن أي مجهود لا يهدف إلى استكمال خطة التسوية الأممية، هو بمثابة تنكر لحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير والاستقلال، وإنها لا يمكنها أن تتعاون مع أي مسعى خارج هذا الإطار الشرعي المتفق عليه..

الأمانة الوطنية وفي بيان توج أشغال دورتها العادية الخامسة، أوضحت أن أي مجهود أو مبادرة لا تهدف إلى استكمال تطبيق خطة التسوية، من خلال التنفيذ الكامل لمأمورية المينورسو، سيكون خروجا عن هذا الاتفاق، وبالتالي، فهو بمثابة تنكر لحق الشعب الصحراوي غير القابل للتصرف في الاستقلال وتقرير المصير المكرس في ميثاق الأمم المتحدة وكافة قراراتها ذات الصلة.

وجدد البيان التأكيد على أن جبهة البوليساريو والمملكة المغربية، طرفا النزاع في الصحراء الغربية، والأمم المتحدة وشريكها الاتحاد الإفريقي، مرتبطون جميعا باتفاق وحيد حظي بمصادقة مجلس الأمن الدولي بالإجماع، وهو خطة التسوية الأممية الإفريقية لسنة 1991 وبالتالي فإن جبهة البوليساريو لا يمكنها أن تتعاون مع أي مسعى خارج هذا الإطار الشرعي المتفق عليه.

من جهة أخرى، أدانت الأمانة الوطنية الدور السلبي الذي طالما لعبته فرنسا منذ نشوب نزاع الصحراء الغربية، فإن الأمانة الوطنية لن تتوقف عن مطالبتها، اليوم وهي على أعتاب رئاسة الاتحاد الأوروبي بالإضافة إلى عضويتها الدائمة في مجلس الأمن الدولي، بأن تساهم بشكل إيجابي وبناء في استتباب السلم والأمن في المنطقة من خلال تمكين الشعب الصحراوي من ممارسة حقه غير القابل للتصرف في الحرية والاستقلال.

    صحيفة الباييس: البوليساريو تطالب بتعويضات قدرها مليار أورو من الأوروبيين

ونهاية سبتمبر 2021، نقلت صحيفة “الباييس” الإسبانية أن الجبهة تدرس المطالبة بتعويضات عن الضرر من الاتفاقيتين، وفق ما أكده ممثلها في الاتحاد الأوروبي، أبي بشرايا البشير.

وقضت محكمة العدل الأوروبية، في لوكسمبورغ بإلغاء العمل باتفاقي الصيد والزراعة بين الاتحاد الأوروبي والمغرب، على أساس أنهما تشملان منتجات قادمة من الصحراء الغربية المتنازع عليها بين المملكة وجبهة البوليساريو، وهو ما اعتبرته الجبهة “نصرا كبيرا”.

ووفقا لحسابات البوليساريو وفريقها القانوني، فإن هذا الضرر يصل إلى حوالي مليار و159 مليون دولار أميركي، بمعدل حوالي 500 مليون يورو سنويا.

وقالت الصحيفة إن المبلغ الذي قدرته البوليساريو يتوافق مع بيانات المفوضية الأوروبية نفسها عن قيمة الواردات من المنتجات القادمة من الصحراء الغربية المشمولة بالاتفاقات الملغاة حاليا مع المغرب.

ويحصل المغرب بموجب الاتفاق مع الاتحاد الأوروبي على 52 مليون يورو، حوالي 60 مليون دولار، وتدخل جميع المنتجات إلى دول الاتحاد الأوروبي بعلامة تجارية مغربية واحدة.

وأعلنت الحكومة الإسبانية أنها ستطلب من المؤسسات الأوروبية الطعن أمام محكمة العدل في الاتحاد الأوروبي في قرار إلغاء اتفاقيتي التجارة والصيد مع المغرب، وفقا لمصادر حكومية.

 وبحسب الصحيفة، يمكن استئناف الحكم من خلال مكتب المدعي العام لإسبانيا، غير أن التكلفة السياسية لذلك ستكون أكبر مما لو اقتصرت الحكومة على تأييد استئناف من المؤسسات الأوروبية.

وتخلص الصحيفة إلى أن فرص نجاح مثل هذا الإجراء القانوني ضئيلة بالنظر إلى الأحكام المتتالية للمحاكم الأوروبية غير المواتية للرباط في هذه المسألة.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
3
  • الهادي

    عليكم الاقتباس من الثوريتين الجزائرية ( و حتى الفيتنماية) و الاتكال على الله لأن المخرب في النهاية مستعمر جبان لم يستطع حتى تحرير أراضيه من الإسبان !

  • BEDELAGE

    من حق الجبهة ان تطلب تعوظات على نهب الاحتلال المروكي لخيرات الشعب الصحراوي حتى يتسنى له شراء الأسلحة لدحر العدو صهيومروكي المحتل الجبان

  • ليلى

    أعتقد أنه مبلغ مقبول، و أعتقد كذلك أن الجبهة ستحصل عليه في ظرف خمسة عشر يوما على أبعد تقدير.