الثلاثاء 22 ماي 2018 م, الموافق لـ 06 رمضان 1439 هـ آخر تحديث 02:09
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م
  • استقالات سرية وسط العاملات.. خوفا من الفضيحة

  • رقية ناصر: استقبلنا أزيد من 100 شكوى

  • المحامي براهمي: صعوبة إثبات جريمة التحرش وراء تفاقم الظاهرة

يطاردها في كل مكان تحاول الهرب منه ومن مضايقاته، ولفت نظره لعمره المتقدم، فهي في مقام ابنته، لكنه لا يتهم للأمر ولا يبالي، في كل مرة تجده في انتظارها لا يعرف الكلل أو الملل، هو جانب من معاناة تعيشها إحدى الشابات اللواتي ابتلين بجار أو زميل متحرش، وبالرغم من ترسانة القوانين التي يتم سنها في كل مرة غير أن الضحية تلتزم الصمت وتفوض أمرها لله.

أكد المحامي الأستاذ حسان براهمي، أن أغلبية قضايا التحرش لاتصل للمحاكم فهي مازالت من الجرائم النادر معالجتها، فبعض النساء بمجرد تعرضهن لتحرش لفظي أو جسدي يغادرن مكان العمل ويقدمن استقالتهن بدلا من ترسيم شكوى أمام الجهات القضائية المختصة، وخصوصا بالنسبة للعازبات، فمجتمعنا المحافظ مازال أفراده لا يفرقون بين جريمة الاغتصاب والتحرش الجنسي، وأضاف المتحدث بأن المحاكم تستقبل قضايا قليلة لمتزوجات رفضن السكوت عن هذه الجريمة يتقدمن مدعومات بأزواجهن أو فتيات يساندهن أشقائهن. 

 

رب عائلة يطارد جارته ويحول حياتها إلى جحيم

وفي هذا السياق، تحكي لنا إحدى الشابات في الثلاثين من العمر، موظفة بمؤسسة خاصة، عن معاناتها اليومية مع جارها الشيخ السبعيني، وهو أب لبنات في عمرها وجد لأحفاد في المدارس عما تقاسيه يوميا معه، فقد حفظ العاشق الولهان مواقيت دخولها وخروجها والأيام التي تعمل فيها، وباتت تجده في كل مرة مرتديا بدلة أنيقة، يقف على مقربة من عمارتها ليقوم بحركات وإشارات غريبة ثم يدعوها للركوب لإيصالها للعمل، لكنها ترفض، وقد حاولت وضع حد لمضايقاته، لكنها لم تنجح فحتى بعدما اشتكته لزوجته تشاجرت معها هذه الأخيرة معتبرة أن زوجها حاج ولا يقوم بهذه التصرفات.

 

موظف يتحرش بزميلته في المكتب و”الفايسبوك”

أما شابة أخرى ففضلت أن تستهل قصتها بعبارة: أبيت الليلة ساجدة، أدعو الله أن يخلصني من مضايقاته الكثيرة، لم أعد أرغب في الالتحاق بوظيفتي لأنني لا أرغب في مقابلته، ومع أني حاولت وضع حد لتصرفاته وقدمت طلبا للتحويل من هذه الإدارة لأخرى، لكن طلبي لم يقبل، لتضيف أكثر ما يحز في نفسي كونه متزوجا وله أولاد ولا يتوانى في كل مرة عن التغني بتوقيفه زوجته عن العمل وإبقاءها في المنزل لتربية أولاده، ويعبر عن رفضه لخروج المرأة للعمل، ليتحين الفرصة للتحرش بي بالحركات والألفاظ، والأدهى من هذا كله أصبح يرسل لي رسائل قصيرة على الهاتف بعدما حجبته في “الفايسبوك”. 

 

صاحب مؤسسة يتحرش بخادمة ثم يتهمها بالسرقة

ويستغل بعض أرباب العمل في الغالب سلطتهم للتحرش بمستخدميهم وهي القصية التي عالجتها إحدى المحاكم، ضحيتها فتاة في العشرينات من العمر تعمل كخادمة في البيوت، ومنذ التحاقها بالمسكن الجديد لاحظت أن رب المنزل وهو يملك السلطة والمال، يقوم بتصرفات غريبة محاولا لفت انتباهها ويسمعها الكلام المعسول محاولا استمالتها، لكنها لم تتجاوب معه ليقابل امتناعها عنه بالطرد من العمل، ولم يكتف بهذا بل راح يتهمها بسرقته.

وأحيانا يكون الدخول لبعض المحلات نقمة مثلما هو في قضية الحال، حيث قصدت فتاة في العشرينات من العمر أحد محلات بيع الهواتف النقالة من أجل تحويل رصيد لرقمها “فليكسي”، فاحتفظ صاحب المحل بالرقم وأصبح يتصل بها ليزعجها ويتحرش بها هاتفيا ويرسل لها رسائل وهو ما لم تقو على تحمله، خصوصا وأن الحديث إليه ومحاولات ردعه لم تكن مجدية لتجد نفسها مجبرة على إيداع شكوى ضده.

 

الأستاذ براهمي: عقوبة المتحرش تصل إلى 5 سنوات حبس

فصل المحامي حسان براهمي، في العقوبات بحسب تعديل قانون 2015 حيث يعاقب مرتكب جريمة التحرش الجنسي بسنة إلى ثلاث سنوات حبس وغرامة مالية قدرها 300 ألف دينار جزائري كل متحرش بفعل أو تصرف أو لفظ يحمل طابعا أو إيحاء جنسيا، وإذا كان الفاعل من المحارم وكانت الضحية ضعيفة أو قاصر أو معوقة أو حامل، فالعقوبة تشدد إلى 5 سنوات حبس وإذا حكم عليه وكرر فعلته فتضاعف العقوبة.

وواصل القانوني أن العقوبة أصبحت الآن شاملة، بعدما كانت في السابق مقتصرة على التحرش الجنسي في الوسط الوظيفي، مردفا بأن هذا النوع من الجرائم من الصعب إثباته ويتطلب شهادة شهود يثبتون الواقعة والألفاظ التي قيلت والسياق أيضا، وما إذا كانت الضحية تتعرض لضغط أو تهديد أو تخويف ومحتوى العبارة، فلابد أن يكون صريح ويحمل دعوة لممارسة الرذيلة بدقة وليس تأويلها فبعض القضايا يحكم فيها بالبراءة مثل قضية ثلاث موظفات في شركة خاصة أودعن شكوى ضد مديرهن يتهمنه بالتحرش بهن، لكنهن لم يشتكين أثناء عملهن عنده بل لحين طردهن ليحكم القاضي ببراءته.

 

رقية ناصر: الموظفات أكثر تعرضا للتحرش والقانون لم يحم المرأة

كشفت رئيسة شبكة “وسيلة”، رقية ناصر عن استقبالهم لأزيد من 100 شكوى من سيدات يتعرضن للتحرش، وتحتل أماكن العمل المركز الأول من ناحية التحرش بالموظفات، سواء من طرف المسؤولين أو الزملاء، معترفة أنه منتشر في جميع المجالات والقطاعات كالصحة، التعليم فهناك مؤسسات معروفة ولها مكانتها، غير أن التحرش فيها موجود بنسب كبيرة جدا.

واعتبرت رقية ناصر القانون الجديد الذي يحمي المرأة من التحرش أعطاها الحق لكنه لم يحميها، وهو ما جعلهن يعزفن عن تقديم شكاوى لدى الجهات القضائية، فالقانون مبني على الشهود، وهذه الجريمة يستحيل ارتكابها أمامهم لذا تنتهي الدعوى ببراءة المتهم لينقلب عليها ويتابعها في قضية أخرى وتصبح المرأة من ضحية للتحرش إلى متهمة.

مقالات ذات صلة

24 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • مجرد راي

    هذه نتيجة الاختلاط بلاضوابط بل وصل الامر الى الخلوة بين المدير والكاتبة
    وفي الحديث (ماخلا رجل بامراة الا كان الشيطان ثالثهما )
    ضف الى ذلك مع وجود الانترنت بمواقعها الاباحية وكذا الهاتف النقال اصبح طريق الوصول الى الفاحشة قصير ….ثم لماذا ننتظر وقوع الجريمة لكي نتحرك ..لنمنع الجريمة من الوقوع ابتداء والوقاية خير من العلاج
    يجب على الدولة وضع حواجز بين الرجال والنساء العاملات ومنع الخلوة مهما كان الامر وان كنت اؤمن بان عمل المراة وامنها وسعادتها الحقيقية تكون في بيتها مع زوجها وبين ابنائها

  • 0

    التحرش من الاسباب التخلي عن الاسلام وشريعته وتربيته وتخلي عن العفاف والحياء وعدم السترة وتشجيع الاباحية والرذيلة والشهوات والجهل تكثر بالاختلاط وتقليد اليهود والنصارى و قد أخبرنا النبي صلي الله عليه و سلم بوقوع و شيوع هذا البلاء العظيم فقال (إن من أشراط الساعة أن يرفع العلم ويكثر الجهل ويكثر الزنا ويكثر شرب الخمر ويقل الرجال وتكثر النساء حتى يكون لخمسين امرأة القيم الواحد) متفق عليه والتحرش لا يحارب بقوانين الوضعية والشيوخ الفواحش والقوانين الغرب, بل بالشريعة الاسلامية

  • زليخة

    الله الخالق خلق الرجل والمرأة وجعل لكلّ منهما غريزة ميّالة الى الآخر وهذا لإعمار الأرض ولولا هذه الغريزة لما التفت أحدهما إلى الآخر.
    هذه الغريزة ضبطها سبحانه بضوابط مسموحة(حلال) وممنوعة سمّاها (حرام) حتّى لا يختلط الحابل بالنابل.
    هناك من انتهك مجال الحرام (سواء متحرش أو متحرشة) أي تغلّبت عليه نزعة الغريزة لأسباب التقارب في الجيرة أو العمل فأغرى أحدهما الآخر …لكن هذا التقارب المحرم قال عنه خالق الغرائز (لا تقربوا) والمخالفة تبدأ من هنا!!!!

  • باختصار

    أتكلم بصفتي رجل وليس دفاعا عن الرجال
    المتحرش في بادئ الامر انسان عاصي، فقلبه ضعيف من الايمان الذي سيسطر له حياته، فأي معصية إلا وسببها ضعف الإيمان، زيادة على وجود المثيرات في كل مكان فهنا يلزم الابتعاد قدر الامكان عن مواضع الشبهة حتى يقي نفسه من الحرام، وله في الزواج إن كان أعزبا جزءا كبيرا من الحل.
    لكن بالمقابل، حرام عليك يا امرأة هذه الألبسة الفاضحة والعطور التي تجعلك زانية، والتصرفات التي تكسر الحرمة، فأنت ملزمة مثله بالعفاف والتقوى
    هذا ديننا، أعجب الجميع أم لم يعجب، فالعيب فينا وليس في ديننا

  • HAMITO

    موضوع ناقص لأن المتحرشات أكثر من المتحرشين ،، واللباس الفاضح أليس تحرش مقنن ؟؟ وبدون عقاب ،

  • الضعيف لله

    الغريب في امر التحرش وهو عندما تستعمل المرأة سلاحها الخفي ………اي عندما تتحرش المرأة بالرجل هنا المشكلة التي لا يعطي فيها الحق لرجل وغالبا ما يكون الرجل هو الضحية اما في حالة العكس الطبيعة الفسيولوجية للمرأة هي التي تفخخ الرجل اقصد انجذاب الرجل للمرأة راجع الي المرأة بحد ذاتها فهي التي تحدد موجب او سالب … والدليل الاغراء الذي نلاحظه في وسائل الاعلام الغربية وحتى المحلية من مذيعات ومنشطات ومغنيات …اللهم احمي بناتنا وبتات المسلمين….تخلينا علي الله تخل الله علينا

  • 0

    و عن النساء المتحرشات بالرجال و أكثر من ذلك الرجال المتزوجين . ألا ترون أن مجيء المرأة الى العمل بلباس فاضح تحرش . ثم التحديق بالرجل بنظرات ثاقبة تحرش . ثم الصاقه تهما هو بريء منها لكي تشوه صمعته تحرش و غيرها كثير ….أم أن المرأة ملاك مسكينة .

  • amine

    اللهم عافنا من هذه الفتنه ف نبينا صلى الله عليه وسلم حذر منها لخطرها وأصبحنا في زمن سهل أصبحة المرئة شبه عاريه وتقول تحرش بي ورجل لذته في مستنقع وتارك أجمل منضر ألا وهو زوجته فمن نفسي اقول اللهم عافنا وهدنا وأصلح أحوالنا.

  • لن ينجحوا........

    يتكلمون عن التحرش!!!!!!
    وفي المجتمع يوجد أكثر من التحرش.
    توجد أماكن للزنا ولم يتحرك احد لن تنجخوا.
    مجتمع منافق يغطي سيارته باءزار لتغطية النوافد السيارة ثم يفعل افاعيله ولا احد يحرك ساكنا…..
    هده اسمه زنا وليس تحرش فقط
    لن تنجخوا مدام الزناة بلاعقاب فكيف تريدون النجاح في معاقبة المتحرشين.
    لن تنجح ايها المجتمع المنافق ليس الكل
    لكن اتكلم هنا من يعرفون ان هناك أماكن للزنا مثل الغابات ولا احد يتكلم ويتكلمون على رجل عاكس او غازل امرءة وهي غير قابلة. لن تنجخوا مدام الزناة بلاعقاب

  • 0

    شكرا اللباس الغير اللائق تحرش و المبالغ فيه كغطاء الجسد كليا بما في ذلك الوجه تحرش و ارهاب و احتيال

  • 0

    تعرضت للتحرش بكشف المستور و انا صبي مازلت اعاني في ذكرياتي لحد الان لو اقدم شكاية ضد النسوة اللي تحرشن بي هل يتعرضن لمثل ما تعرض له طارق رمضان في المحاكم لذلك التحرش ممكن من طرف الجنسين حط الدودة في الفخ و الفرخ ما ينقبش و لو ينقب يعاقب هو وحده دون الفاعل المتورط في الحيلة !

  • رياض

    منذ مدة قرأت مقال عن التحرش و متدخلين استشهدوا بحديث الرسول {لاَ يَخْلُوَنَّ رَجُلٌ بِامْرَأَةٍ فَإِنَّ ثَالِثَهُمَا الشَّيْطَانُ} فردت إحدى المتدخلات بأن العرب لا يفكرون إلا في النساء و عليهم أن يتأسوا بالغرب الذي إرتقى بالعلاقة بين الرجل و المرءة إلى مراتب من الإحترام. لكن كنت أتمنى أن تتصفح هذه المتدخلة الكثير من الجرائد عبر الأنترنت و التي ينشرون فيها يوميا الكثير من فضائح التحرش و الإغتصاب ابتداءا من هوليهود إلى البيت الأبيض، مرورا بالمنضمة الدولية للإقتصاد، و في الكثير من الدول الأوروبية.

  • مواطن جزائري

    صدقوني…عندي صديق معروف بخلقه وتربيته في السجن محكوم عليه سنتين متهم بالتحرش ظلما أثناء عمله من طرف فاجرة معروفة للعام والخاص والمحكمة لم تعترف حتى بأدلة الفيديو، فما بالك بالشهود….

  • انيس

    زمن نقص فيه الحياء ورجال والحرامية في كل مكان كثر الاختلاط وحب الفلوس وتباهي بااشياء كانت غريبة عن مجتمعنا ياو ديرو رجليكم في مويها باردة ودوام الحال من الموحال

  • 0

    يقول المثل الشعبي
    اضربني وبكى اسبقني وشكى

  • diddine

    لماذا المتحجبة والعفيفة لا تشكو من التحرش .

  • 0

    يضلو يشوفو في “مهند” وجماعة حريم السلطان وكيعيشو الحلقة فالحقيقة ميعجبهمش الحال

  • saby

    احفرو احفرو حتى تميعو المجتمع الله امر بالستر وحدة تتقدم بشكوة تحرش بواحد حتى وتحكم عليه المحكمة بالمؤبد الفضيحة تبقى عالقة بيها هي والاثار النفسية على الضحية اذا خرجت الى محاكم تكون اكبر هاجس بركو ما تخلطو في المجتمع المجتمع راه مسلم واذا وجدت حالات شاذة لا تعممون على المجتمع الفساد الله صبحانه وتعالى امر بالستر وانتم تفضحو في المجتمع المسلم كما يوجد في الغرب الغرب له حريته والمجتمع الجزائري بالرغم من الحرية التي تفوق حرية المجتمع العربي بامله بالنسبة للمراة باقي محافظ فلا تاتون بمواضع الغرب

  • saby

    لقد وقع الرجال في حيلة دائما اكلها الذئب وكان الذئبة لا تاكل اقول لكم والله والله النساء هم لي يتحرشو بالرجال منذ عشر سنوات من شمو ريحة القانون في صفهم تغير لباسهم سراول مقطعة على مؤراتهم وعلى الركايب وانها متحجبة بوديات مزيرين في الصيف لباس شفاف الى درجو تشوف ملابها الداخلية واماكن حساسة ..كل الوظائف للجنس اللطيف ماعدا البالا والفاس لي مزالو للراجل مش حسد

  • كريم

    الحل سهل تبقى المرأة في البيت .ويحل مكان عملها الرجل .تنقص العنوسة .وينتهي مشكل التحرش .لكن فرنسا لاتتركنا .

  • سامي

    بالإسم الله الرحمان الرحيم و الصلاة و السلام على اشرف المرسلين يحب اول ان تجد سبب هذه الظاهرة فقد إبتعدنا عن الشريعة اقسلامية و عن عادات و تقاليد المجتمع الجزائري فلم تسجل هذه الظاهرة من قبل و اصبحت اغلب الفتياة اليوم ترتدين ملابس فاضحة وملونة تستبهوي العيون و حتى في اماكن العمل فقد اصبح التزيين و العطور شيء بديهي لدى اغلبهن انا هنا لا اتهم المرأة و لكن ارجوا ان تقلل المرأة من ذلك و حتى بعض الرجال هناك من هم مهوسين بذلك لأن زوجاتهم لم يقمن بواجبهن اتجاه ازواحهن ربي يسترنا

  • ط. سالم

    الصورة ابلغ من كل ما قيل وما سيقال.
    لست ممن يدافعون عن الرجال ولكن لنقل كلمة حق فلو ان النساء التزمن يقوعد الدين من التستر والوقار والحشمة لما تجراء عليهن كائن من كان حتى لو كان زير نساء تجد احداهن تتزين بكل انواع الزينة من لباس وعطر وتجميل وتعرية للشعر و الجسد أوليس هذا هو التحرش بعينه
    لكن هذا لا يعفى الرجال من التهمة فغص البصر واجب. فإذا كانت هذه المراءة تريد الدخول الى النار فهل من المعقول ان تتبعها أيها الرجل؟؟؟؟؟
    أقول وأعيدها بهذا الترتيب تسترى إيتها المراءة وتعففي وغض بصرك أيها الرجل.

  • 0

    هذا كله نتيجة الاختلاط المفرط في المؤسسات في الادارات في اماكن العمل وسببه الاساسي افراط المراءة في اظهار جمالها ومخالطة الرجال والادهى والامر الخوض احيانا في لايجوز الخوض فيه مع الاجنبية
    ثم حتى الرجل يتعرض لمضايقات وكلام شاذ من طرف النساء وكثيرا ما يتحدثن النساء في عرض الرجال المتمسكون بل ويطعنن فيهم

  • chiba

    لا يمكن ننفي التحرش سواء من طرف المراة او الرجل و لكن اذا ما تمعنا في الشوارع نجد ان الفتاة هى من يثيرغريزة الجنس عند الذكور نتيجة التزين و اللباس المكشوف هذا من جهو و من جهة ثانية بعض النساء يتذرعن بتحرش الرجال و المقصود هو اما انتقام او الغيرة .و على هذا المطلوب من البناء ادم التسلح بقوة الايمان و اللجو الى الحلال اما قضية الاختلاط ففي وقتنا هذا يصب البت فيها نتيجة الامكانات و التطر الذي عرفته المجتمات الغربية حيث اصبح الامهات العازبات ظاهرة مالوفة فعلى الاسرة و المدرسة و الجامعة ان
    تلعب