السبت 05 ديسمبر 2020 م, الموافق لـ 19 ربيع الآخر 1442 هـ
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
أرشيف

اعتبر المشاركون في لقاء نخب المجتمع المدني والجمعيات والإطارات ضمن تكتل “المسار الجديد” أن التعديل الدستوري الذي بادر به رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، يعد “خطوة مهمة في طريق بناء جزائر قوية توافقية تستوعب جميع أطياف المجتمع”.
تقاطعت مداخلات المشاركين من جمعيات وطنية وولائية فاعلة وإطارات وأساتذة، في ثاني يوم من لقائهم التشاوري وبمناسبة قراءة تقارير ورشات العمل حول مستقبل الجزائر الجديدة في ظل مشروع تعديل الدستور الذي طرحه الرئيس تبون، استعدادهم للمساهمة في “التغيير الإيجابي” الذي يصبو إليه الجزائريون، واعتبروا أن الدستور الجديد الذي سيعرض للاستشارة الشعبية “خطوة مهمة في طريق بناء جزائر قوية توافقية تستوعب جميع أطياف المجتمع”.

كما عبر المشاركون، عن قناعتهم بأن “أي بناء لدولة المؤسسات والقانون لا يكون إلا عبر تغيير جذري لمنظومة شابها الفساد واللاديمقراطية والتعدي على الحريات الفردية والجماعية”.

وأوضح بودن منذر، أحد منظمي هذا اللقاء، أن هذا اللقاء ضم أكثر من 70 جمعية وطنية وفاعلين من مجتمع مدني يمثلون مختلف أطياف المجتمع الجزائري والهدف هو “توحيد الرؤى” و”تفعيل الحركية داخل المشهد السياسي الجزائري”.

وأضاف المتحدث أن تكتل “المسار الجديد” ساهم في “تحريك” المشهد السياسي وهو بمثابة نداء للأحزاب والمعارضة لأن تعود للنشاط السياسي من خلال طرح أفكار ضمن هياكلها القانونية، مؤكدا أنه سيتم “توسيع” المبادرة لمختلف الفاعلين الآخرين الذين لم يلتحقوا بعد بالمسار.

من جهتها قالت ابتسام حملاوي، مستشارة الرابطة الوطنية للفكر والثقافة، أن المشاركين انتظموا في ورشات عمل متخصصة تطرقت إلى الإصلاح السياسي والإصلاح الاقتصادي وإصلاح المجتمع المدني اضافة إلى تخصيص ورشة الإصلاح الدستوري وأخرى للإصلاح الثقافي.

وأشارت إلى أن هذه الجلسات ما هي إلا “بداية لتأسيس ديمقراطية تشاركية فعلية حقيقية”، وذلك بإقامة العديد من الملتقيات بين المجتمع المدني الذي يجب ان يلعب دوره كجزء لا يتجزأ من المجتمع.

وأكد البروفيسور عميرش نذير من جامعة قسنطينة، مقرر ورشة التعديل الدستوري والتشريع، أن عملهم انصب في كيفية “مرافقة” الجمهورية الجديدة بمنظومة قانونية جديدة، وقد خلص الأعضاء إلى مجموعة اقتراحات أبرزها إعداد دليل يتضمن التعديلات الجوهرية والعملية ويشرح للناخبين والناخبات أهدافها وقراراتها في شتى المجالات حتى يتسنى للناخب أن يذهب إلى الاستفتاء وإبداء رأيه بكل حرية وسيادة ومسؤولية.

كما تضمنت لائحة مقترحات ورشة التعديل الدستوري، وفق ذات المصدر، دعوة إلى “إشراك النخب والمجتمع المدني في مناقشة وإبداء الرأي في مختلف مشاريع القوانين العضوية والمراسيم التنفيذية في مرحلة ما بعد الاستفتاء”.

بدوره ثمن نور الدين بن براهم، الذي ترأس ورشة إصلاح المجتمع، حزمة التعديلات الجديدة في مشروع تعديل الدستور والتي تقترح “أكثر من 7 فضاءات داخل الدستور بين المواد والإشارات الواضحة” لدور المجتمع المدني، بينما تتحدث المادة 10 على تحفيز الدولة للمجتمع المدني والمشاركة في السياسات العمومية وهو تحول “كبير جدا” – يقول – ناهيك عن استحداث المرصد الوطني للمجتمع المدني.

التعديل الدستوري عبد المجيد تبون كتل المسار الجديد

مقالات ذات صلة

600

25 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • SoloDZ

    هل توافق على دستور يفصل بين السلطات ؟ نعم
    هل توافق على دستور يسمح بمشاركة الجيش خارج الحدود ؟ لا
    هذا مجرد مثال على اختلاف
    وقس على ذلك كل البنود التي سيقول فيها المواطن

  • ملاحظ

    هذه بعض الألغام المزروعة في الدستور والتي بسببها سنرفضه .
    ◼الأخطاء الفادحة :
    ▪1 – ميلاد الجزائر من العهد النوميدي وهذا خطأ. الجزائر كانت عربية فينيقية قبل الاحتلال الروماني.
    ▪2- هناك اللغتين الأولى عربية والتانية أمازيغية هذا خطأ للجزائر اللغة واحدة ولها عدة للهجات . الخبراء قالوا 17 لهجة.
    ▪3- أرض الجزائر هي عربية أمازيغية وهذا خطأ الجزائر أرض عربية فينيقية .
    ▪4- حماية الممارسات الدينية دون تمييز وهذا خطير يعني اليهودية والبودية ستصبح مسموحة،وماعندكش الحق تمنع واكلي رمضان …مثل تونس تمارس دينك في دارك او كنيستك او تبشر به ولا تنشره .

  • ملاحظ

    باقي
    ▪5- تكريس مبادئ حياد المؤسسة التربوية وهذا خطأ ، لأنه غير مشروح يعني يكتبولك لابنك في الكتاب المدرسي المسيحية ديانة صحيحة ،واحد ما يدخل وماعندوش الحق كي يستنكر او يعترض.. المؤسسات التربوية لا يجب ان تختلف على تشريعات الدين الإسلامي.
    ▪6- منع تنقل قاضي الحكم وهذا خطير . الدستور السابق يفرض كل خمسة سنين تغييره المحكمة .
    ▪7- يبقى رئيس الجمهورية محصن من المحاسبه وهذا خطأ . في الدول المتقدمة الرئيس يمارس مهامه وفي نفس الوقت يشارع في حالة ثبوت فساد .
    ▪8- انظمة خاصة لبعض البلديات . فهمنا كلمة بعض 🤔 الجزائر ليست فيدراليات.
    ▪9- عدم تقييد الحريات مرفوض ، يعني الشواذ والمخنثين سيصبح لهم قوانين

  • tadaz tabraz

    للمعلق 2 : أسوا مصائب الجهل ان يجهل الجاهل انه جاهل.

  • مشاشي

    للمعلق 2 الملاحظ : الجزائر ولدت من العهد النوميدي .. وللجزائر لغتين رسميتين : العربية والأمازيغية — والجزائر أرض أمازيغية بملايين الأدلة التي كثير منها لا يزال يشهد على ذلك الى اليوم بل والى يوم الدين — الحريات الدينية معترف بها في بيان أول نوفمبر ( المادة 2 ) وفي كل دساتيير البلاد : دستور : 1963 – 1976 – 1989 – 1996 – 2008 – 2016 – 2020 ومن يريد أن يكون بوذيا أو هندوسيا أو مسيحيا .. فهو حر وتلك حريته الشخصية ولا يحق لأي كان أن يمنعه من ذلك . أما من يظن أنه يمكنه فرض عقيدته على غيره في 2020 فقد رفع عنه القلم والشاعر يقول :
    وفي الجهل قبل الموت موت لأهله *** فأجسادهم دون القبور قبور

  • سماش

    من هم هؤلاء النخبة؟ ومن هي هذه الجمعيات ومن هي هذه الاطارات .. ؟؟ واذا كانت جادة لماذا تتحدث وتجتمع وراء الستار وفي الغرف المظلمة ؟؟ولماذا لا يمتلك هؤلاء الشجاعة والجرأة لمخاطبة الشعب مباشرة عبر الوسائل المتاحة التي لا تعد ولا تحصى في 2020 ؟؟ أم لأن هؤلاء لا ثقل ولا وزن ولا تأثير لهم في الساحة وبالتالي لا يريدون الكشف عن هوياتهم

  • Mahmoud

    Algeria give important political then religious please open mosque.

  • مهتم

    الشعب الجزائري شعب واحد.
    دينه دين واحد آلى و هو الاسلام.
    لغتـه لغـة عربيـة و لغـة أمازيغيـة مدسترة .
    التوافق هـو الإنسجام و التلائـم و التطابق و التفاهم.
    عكس التوافق هو الاختلاف و التنافر و التعارض و التصارع و التنازع.
    هل الشعب الجزائري متخالف و غير متحد فيما يخص الدين أو اللغة أو عدد العناصر المكونة للشعب .
    الـمـلاحظ هو أنه لا وجود للاختلاف و لا التنافر و التعارض و التعاكس و لهذا كلمة التوافق لا يوجد لها مكان .
    من استعمل كلمة توافق كان يريد فرض توجه جماعة و ليس جزء من الشعب.
    هناك قضايا تبـاطأنـا في شأنهـا كدسترة الأمازيغيـة و لم نندم ولكن التعذر بالتوافق هو تسرع بعده الندم.

  • سي احمد انتاع الارشيف

    أخي الكريم إن كان و لابد أدلي بدلوي في هذا الموضوع يحكى في قديم الزمان أن أقوام كانوا ميالون للثرثرة و أتفلسبف الخاطيء و حب الإستطلاع و نسوا العمل و الكد حتى وجدوا أنفسهم مستعمرين من قوم يقدسون العمل بالصمت لهذا فالبلد لا تبنى بالثرثرة و الكسل بالأمس قرأت مقال في هذه الجريدة عن أن الجزائر أرعبت فرنسا بالتوجه الى شراء القمح الروسي هذه خطوة لكن لو إنقلبت الآية الجزائر إكتفت ذاتيا و عندها فائض للتصدير هنا الخبر يشفي الغليل يا سادة ما دام المستورد أكثر من المنتج لا داعي للقول بأن الجزائر بخير يقول أحد المنظمين لهذا اللقاء أن أكثر من٧٠ جمعية حظروا ( كل جمعية ممتلة ب ٣ أعضاء ×٧٠ = عدد هائل)…/…

  • سي احمد انتاع الارشيف

    …/… يتكلمون سياسيا لو نعكست المعادلة نجتمع و نتكلم إقتصاديا بالموازاة مع العمل تخيل أخي القارئ كيف سنكون لوجه الله ابعدوا أفراد الشعب عن السياسة فلها رجالها و حكماؤها و أتركوها لأهلها و نغير من طباعنا نعمل و نكد و الميدان هو الفيصل أصبح الشعب كله يتكلم سياسيا و هذا من أثار التسيير الإشتراكي و الحقبة التي مرت بها البلد ها هي النقابة أين ما حلت حل الكسل و التفلسيف فالعمل النقابي تسيس و صار يتكلم الا على الحقوق و مساندة الفاسدين و المشوشين و نسي الحث على الواجب و الدفاع عن و سيلة العمل قبل العامل لأن الوسيلة تبقى لا زال النقابيون يعتقدون أنهم شركاء في التسيير و لكن لا يعلمون أن زمن …/…

  • سي احمد انتاع الارشيف

    …/… التسيير الإشتراكي للمؤسسات ذهب من غير رجعة إنطبق عليهم المثل القائل ما خدموا ما تركوا الناس تخدم على كل واحد منا الإلتهاء بعمله و يترك الباقي لغيره ها هي التعليقات توحي بأن لا أخد راضي بما يجري في البلد كل واحد يريد للبلد أن تسير على هواء لا الحكام الجدد نافعين و لا القضاء نافع و لا الخطط تجدي نفعا بمعنى أنا و بعدي الطوفان

  • أحمد

    تكتل نخب المجتمع المدني والجمعيات والإطارات هذا تكتّل المنتفعين المطبّلين لا الجزائر تهمّهم ولا شعبها ولا دستورها تقدّمت أو تأخّرت فذلك لا يهمّ همّ هؤلاء هو الكوطة ( الحبّات ) الدّينار الجاه المعريفة والتقرّب من السلطان هؤلاء هم إطاراتنا وما يسمّى المجتمع المدني في عهد الحزب الواحد كانوا يسمّونهم المنظّمات الجماهيرية ……(اتحاد النساء والفلاحين والمجاهدين وأبناؤهو وأبنا الشهداء والكشّافة الإسلامية واتّحاد الشّبيبة و………..هؤلاء كلّهم يطبّلون بالمقابل المادّي والمناصب …..الشّعب فاق ……

  • كمال سطيف

    هذا نفسه دستور بوتفليقة الصادر بالقانون رقم 16_01 مع بعض الماكياج..دستور سيقسم الجزائر ويمكن لفرنسا…لا قوية في الاستفتاء….المقاطعة ونعم تخدمهم…لا عبر الإستفتاء… ولنحم صناديقنا من التزوير…

  • 🇩🇿

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لماذا هذا الاجحاف في حق الدين لماذا هذا الحقد البنود الذي وصفه المعلق 2 هي شرح لهذه الألغام لان السياسه لعبة تغريك في بادئ الأمر ثم تصدمك في الواقع اذا أرادت ان تعرف اسمع لخطابات الرأساء في حملتهم الترشحية ثم بعد توليهم الحكم تناقض كبير حتى في الدول المتطورة نحن نضيع الوقت بابتعادن عن دين الله لا تقولي ان حر افعل ما اريد ديمقراطية و اقلية هذه لعبة نحن في ملك الله وعلي أرضه وهو الذى انزل الكتاب لنحتكم اليه وأعطا كل ذي حق حقه وهو أرحم بنا من أنفسنا سواء كنا نؤمن به أو لا نؤمن به والعياذ بالله كل هذا علي ارضه و ملكه و لا نطبق كتاب الله اذا اجدو لنا أرضا غير هذه.

  • علي الجزايري

    انا مع تعديل الدستور الا مادتين فقط و اضن اغلب الشعب يفكر هكذا و هي #تعدد اللغات في الجزائر # و حرية العبادات فهذا خطر على بلادنا الحبيبة # لمن يريدون لغة ثانية في بلادنا و لا اقول اننا لا نعرف غايتهم بل نعرفها جيدا،# هل هناك لغة خير من لغة القرآن،”اتستبدلون الذي هو أدنى بالذي هو خير” “التي ينتمي اليها غالبية شراءح هذاالشعب ام هناك بعض الأشخاص يحملون اجندة خارجية و يريدون فرض منطقهم و فرضها على الشعب الجزائري،، ان كان هناك تأخر في بلادنا فسببه نحن و ليس اللغة العربية.

  • الجزائر العميقة

    سنيرفض الشعب الدستور باذن الله بسبب اللهجة التي فرضتها العصابة من قبل ولم يستشر الشعب في ذلك ، 01 نوفمبر ستكون الكلمة للشعب وفقط

  • كاره

    بسم الله الرحمان الرحيم ******لا*** لا******لا

  • الطيب

    نفس “المجتمع المدني” الذي لبى دعوته بوتفليقة للترشح للعهدة الخامسة يعيد الكرة مع الحكام الحاليين.ماذا تنتظر من رئيس الكشافة في عهد بوتفليقة والنائب عن الارندي، أو تلك السيدة التي اشتكت من الحراك الذي أفسد عليها قيلولتها؟

  • انشروا فنحن ببلد ديموقراطي

    بعد إطلاعي على الخطوط العريضة أرى شخصيا أنه لا يستجيب لتطلعات الحراك إجمالا ولهذا قررت المشاركة والتصويت ضده انطلاقا من قناعات شخصية مؤكدة ولا أدعو أحدا غيري لما أرى وأزمع فعله… .

  • Mahdi maguella

    Vous ètes tous des framjia, vous attendez tous des récompenses, si vous êtes sincère, il ne faut pas dire toujours oui, il faut avoir un esprit critique pour avancer, n’importe quelle société ne peut pas avancer de la sorte, valider tout qui émane de pouvoir est une vrai catastrophe pour le pays, on a perdu 20 ans, et vous êtes prêts à commettre les mêmes erreurs

  • مصطفى

    مشكلتنا ليست في الدستور ، حتى الدساتير السابقة تلبي الحاجة لكن المشكلة فيمن يطبق الدستور ، وكان من المفروض حل المجالس المنتخبة اولا وانتخاب أخرى نزيهة كي يولد دستور من مؤسسات نزيهة .

  • انشر فنحن نطبق الدمقراطية

    مسؤولون يغيرون الدستور كل سبع سنوات،فهاذا ليس دستور،والرئيس الواحد يرسم دستورا في اول حكمه،ويغيره مع السنوات،ليضمن مقعده،الأساسيات في الدستور كالهوية والتاريخ والدين واللغة،وفترة الحكم،يجب ان لا تمسها أيادي المخربين،ولا المصالح،فهي من المقدسات،ومن رموز الدولة،بعد ذلك وجب البناء على ماهو موجود،وتصحيح الثغرات،والاستفادة من اخطاء الامس،وعلى هذا الأساس نبني،اما ان يتم تغيير الدستور كل بضع سنوات،وشغل الرأي العام بالقيل والقال،فهاذا لن يفيد وطننا،لاننا نعرف انه في الأخير لا يهمهم،رأي الشعب،وسيقررون ماذا يكتبون في دستورهم،وماذا يطبقون وماذا يتركون،

  • Hikmawi

    جزائر جديدة 🤔🤔🤔🤔

  • Imazighen

    دولة توافقية، مصطلح غير موجود في اي قاموس لأي حكم على وجه الأرض…زمن الإشتراكية الجزائرية عاد الى الظهور…

  • watani watani

    Ma adjmalak ya 3alam Al-Djazaire.

close
close