-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
15 نقابة تدق ناقوس الخطر حول تدني القدرة الشرائية

التقاعد النسبي والأجور يعودان إلى الواجهة

نشيدة قوادري
  • 63352
  • 7
التقاعد النسبي والأجور يعودان إلى الواجهة

طالبت كنفدرالية النقابات المستقلة السلطات العمومية بضرورة الاستعجال لفتح ملف الأجور والتعويضات، المجمد منذ تسع سنوات كاملة، إذ لم يحصل مستخدمو الوظيفة العمومية على زيادات في الرواتب منذ سنة 2012، فيما أعلنت استئنافها للدفاع عن الملفات القديمة الجديدة على غرار ملف التقاعد من خلال استرجاع التقاعد النسبي والتقاعد دون شرط السن الملغى منذ خمس سنوات “31 ديسمبر 2016”.

وأكدت الكنفدرالية، التي تضم 15 نقابة مستقلة ممثلة لسبع قطاعات وزارية، وهي الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، التربية الوطنية، التكوين المهني، الضرائب، العمل والتشغيل “الضمان الاجتماعي”، البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية، والشؤون الدينية والأوقاف “الأئمة”، على أهمية الوقوف على الوضع الاجتماعي الراهن الذي يطغي عليه الارتفاع الفاحش للأسعار، خاصة المواد ذات الاستهلاك الواسع أمام غياب مراجعات لسياسة الأجور مند سنوات، رغم المتغيرات المتسارعة في ارتفاع نسبة التضخم وانخفاض قيمة الدينار، التي أدت إلى تدني رهيب للقدرة الشرائية، على حد وصفها.

ووجهت الكنفدرالية نداء مستعجلا إلى الحكومة، عقب عقدها جلسة عمل بتاريخ الـ13 سبتمبر الجاري، لدراسة واقع حال الطبقة العمالية بمقر نقابة “الكناباست” الجزائر، للمطالبة بفتح ملف الأجور والتعويضات المجمد منذ تسع سنوات كاملة، بما يضمن إعادة التوازن للقدرة الشرائية، فيما أكدت على إنشاء المرصد الوطني للقدرة الشرائية.

وأشارت كنفدرالية النقابات الجزائرية إلى أنها ملزمة أمام خطورة الوضعية الاجتماعية الراهنة التي تعيشها الطبقة الشغيلة في الجزائر، بتحمل مسؤولياتها النقابية والأخلاقية والتصدي لهذه الوضعية غير المقبولة عبر كل أشكال الاحتجاجات القانونية والسلمية، لحمل الحكومة على اتخاذ القرارات المناسبة والسريعة للتحسين من القدرة الشرائية للعمال والموظفين، فيما دعت إلى التجنيد التام ورص الصفوف استعدادا للمساهمة في رد الاعتبار للطبقة العمالية وتعزيز الحياة الكريمة للموظف في جميع القطاعات.

وأعلنت الكنفدرالية عن استئنافها الدفاع عن الملفات القديمة الجديدة التي لم تلق استجابة من طرف الحكومة على غرار ملف التقاعد من خلال إلغاء القرار الصادر في ديسمبر 2016، من خلال مواصلة النضال لاسترجاعه، وكذا الحريات النقابية والصحة العمومية والضمان الاجتماعي.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
7
  • ابراهيم

    الكونفدرالية النقابية لم تتكلم عن منحة التسول (ما يعرف بالعامية :الفتات). و التي باشرت فيها صندوق المتقاعدين و المعاشات بزيادة 6 % و التي لم ترى النور من شهر ماي الى يومنا هادا

  • علواش محمد.

    ملف التقاعد النسبي أضن اعادة تفعيله يخدم الاقتصاد في جانبه الاجتماعي اي خلق مناصب عمل و السماح للشباب المتخرج حذيثا التحصل على فرصة عمل كما تسمح خاصة للعمال الدين عملو 32 سنة و لم يصل عمرهم 60 سنة ان يستفيدو من التقاعد. أظن يجب تفعيله.

  • توفيق

    ما مصير العامل الذي عمل 36 سنة ولم يبلغ بعد 60 سنة ؟؟؟ لماذا تجبرونه على زيادة 4 سنوات عمل بدون أن تضيفوهم في حساب التقاعد هذه هي السرقة . والله مانسمح في حقي ويوم الوقوف أمام الله جاوبوه يا مسؤولين وأنت يا ادمن علابالي بلي ماتنشرش التعليق تاعي لأنو يتعارض مع مصلحة الدولة

  • رابح

    عندما تقترب الانتخابات يعود كل شيء التقاعد النسبي استراد ااسيارات الاقل من 5 سنوات العدس اللوبيا كل شيء سايحل وانتم في الحقيقة عاجزين حتى على توفير ابسط الاشياء وهو الماء في الحنفيات حتى نسينا لون الماء يافاشلون

  • غي أنا

    معذرة لا يوجد أي شيء لقوله . بقي قرار الرئيس فقط

  • كمال

    عندما يكون هدف مواطن بلد ما هدفه اخد تقاعد في الاربعين فلا تنتظر اي تطور في هذا البلد

  • اقتراح

    يجب ان تكون منحة التقاعد حسب سنوات العمل فمن الظلم والجور ان تتساوى منحة من عمل 32 سنة مثلا مع منحة من عمل 40 سنة ..ادرجوا هذه النقطة في ملفاتكم ايها النقابيون ولا تفكروا في انفسكم وحسب ظروفكم انتم فقط ..فكروا في الموظف الذي قضى شبابه وكهولته وجزءا من شيخوخته في العمل