-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
أكد بأن المتعلمين متكفل بهم.. وزير التربية:

التلاميذ مُعفَون من التلقيح في الدخول المقبل

نشيدة قوادري
  • 1112
  • 2
التلاميذ مُعفَون من التلقيح في الدخول المقبل

وزير السكن: 500 مؤسسة تربوية جاهزة لاستقبال أبنائنا

سيتدعم قطاع التربية الوطنية بقرابة 500 مؤسسة تربوية جديدة على المستوى الوطني، أغلبها من المدارس الابتدائية، لاستيعاب العدد الكبير من التلاميذ خاصة الملتحقين الجدد، وذلك لأجل التخفيف من حدة الاكتظاظ وضمان العمل “بنظام التفويج” في أريحية في الدخول المدرسي المقبل. فيما أوضح بأن التلاميذ غير معنيين بالتلقيح في انتظار ما ستصدره منظمة الصحة العالمية من توصيات جديدة بهذا الخصوص مستقبلا.

أوضح وزير التربية الوطنية، عبد الحكيم بلعابد، خلال الندوة الصحفية المقتضبة التي نشطها الثلاثاء، رفقة وزير السكن والعمران والمدينة، محمد طارق بلعريبي، بأن 450 مؤسسة تربوية على المستوى الوطني تعد جاهزة وسيتم استلامها في الدخول المدرسي القادم، بفضل الإشراف الدائم والمتابعة الدورية الدقيقة لوزير السكن، الذي بادر بإسداء تعليمات صارمة لبعض مديريه للسكن بالولايات التي تسير بها وتيرة الإنجاز بصفة بطيئة، وذلك لأجل تفعيلها وتسريعها.

وأضاف الوزير بأنه قد تقرر الإبقاء على اللجنة الوزارية لإنشاء المنشآت المدرسية مفتوحة إلى غاية نهاية شهر ديسمبر المقبل، قصد استلام المزيد من المؤسسات التربوية على المستوى الوطني، للتقليل إلى حد كبير من مشكل الاكتظاظ وضمان متابعة التلاميذ للدروس في أريحية تامة، خاصة عقب اتخاذ قرار الإبقاء على “نظام التفويج” للسنة الثانية على التوالي، جراء استمرار أزمة الوباء الذي يقتضي توفر عدد كبير من الحجرات.

وبخصوص عملية التلقيح، فصل وزير التربية الوطنية بخصوص تطعيم فئة التلاميذ المتمدرسين بصفة مبدئية، حيث أكد بأنه في الوقت الراهن لن يتم إخضاعهم للتلقيح، على اعتبار أن منظمة الصحة العالمية توصي بعدم إعطاء اللقاح المضاد لكوفيد 19 للأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 18 سنة، ريثما تظهر نتائج المزيد من الدراسات المتعلقة بهذه الفئة العمرية، فيما شدد بأنه سيتم التكفل التام بحماية المتمدرسين من عدوى الفيروس من خلال الالتزام الصارم بتطبيق البروتوكول الصحي للوقاية من الوباء في الوسط المدرسي من جهة، ومن جهة ثانية التحسيس بأهمية تلقي منتسبي القطاع التلقيح للرفع من وتيرته ومن ثمة اكتساب “مناعة جماعية”.
وأشار في معرض حديثه عن إمكانية تلقيح هذه الفئة مستقبلا والتي قد تمس فقط فئة تلاميذ السنة الثالثة ثانوي، شريطة عدم الخروج عن بروتوكولات منظمة الصحة العالمية.

وجدد الوزير بلعابد، مناشدة أفراد الجماعة التربوية للإقبال بقوة على مختلف المراكز الطبية ومراكز طب العمل ووحدات الكشف والمتابعة، لتلقي التطعيم قبيل الدخول المدرسي القادم، لاتقاء شر الوباء وضمان دخول آمن وصحي لقرابة 10 ملايين تلميذ ومليون مستخدم، مؤكدا بأنه قد تم تسجيل نسبة تلقيح مقبولة على المستوى الوطني، والنسبة مرشحة للارتفاع خاصة عقب استئناف الأساتذة للعمل الثلاثاء.

ومن جهته، أعلن محمد طارق بلعريبي وزير السكن والعمران والمدينة، بأن أزيد من 450 منشأة تربوية قد انتهت الأشغال بها، وهي جاهزة لاستقبال التلاميذ في الدخول المدرسي القادم، من بينها أزيد من 300 مدرسة ابتدائية و92 متوسطة و67 ثانوية موزعة وطنيا، وأكد بأن الأشغال قد توقفت بسبب أزمة الوباء، إلا أنه قد تم رفع التجميد عنها بفضل جهود المهندسين والمؤسسات الجزائرية ومكاتب الدراسات الوطنية، والتي تمكنت من استكمالها في ظرف قياسي.

ووجه المسؤول الأول عن قطاع السكن نداء لأفراد الجماعة التربوية عموما والأساتذة والتلاميذ بشكل خاص، لتوخي الحيطة والحذر في الدخول المقبل، ومن ثمة ضمان متابعتهم للدراسة في ظروف صحية وآمنة.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
2
  • ider sid ahmed

    اين المدارس في حي عدل بابا حسن يا وزيركلام و فقط؟؟؟؟؟؟؟

  • مواطن

    وهل يوجد لقاح للكبار!!!! ؟؟؟؟