الثلاثاء 21 أوت 2018 م, الموافق لـ 10 ذو الحجة 1439 هـ آخر تحديث 21:49
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح م
  • التأجيل سيفرض على الوزارة تقليص عطلة الصيف للموظفين

كشفت، النتائج الأولية للاستشارة التي أطلقتها وزارة التربية الوطنية حول تحديد رزنامة البكالوريا، عن تصويت التلاميذ والأولياء والأسرة التربوية بالأغلبية على تأخير موعد إجراء الامتحان إلى غاية 19 من شهر جوان المقبل، الأمر الذي سيفرض على الوصاية اللجوء إلى إلغاء عطلة الصيف، خاصة بالنسبة للإداريين بسبب كثافة الأعمال البيداغوجية والإدارية المرتبطة بالامتحانات.

علمت “الشروق” من مصادر مطلعة، أن النتائج الأولية لسبر الآراء، تشير إلى تصويت الأغلبية الساحقة من التلاميذ وأوليائهم والأسرة التربوية من مفتشي التربية الوطنية للمواد، أساتذة الأقسام النهائية ومديري الثانويات، على المقترح الثاني المتمثل في تأجيل إجراء امتحان شهادة البكالوريا إلى غاية 19 جوان المقبل، أي بعد انقضاء شهر رمضان، والذي سيترتب عنه تمديد الدراسة إلى غاية النصف الأول من شهر ماي المقبل، بدل إجرائه في الفترة بين 3 و7 جوان -الرزنامة القديمة-.

وأضافت، المصادر أن الوزارة الوصية، ستضطر إلى تقليص عطلة الصيف، خاصة لفائدة الإداريين، بسبب كثافة الأعمال البيداغوجية والإدارية المرتبطة بامتحان مصيري، على اعتبار أن نهاية شهر جوان ستخصص لإجراء البكالوريا، في حين سيخصص شهر جويلية وبداية شهر أوت المقبلين لعملية تصحيح أوراق المترشحين، التجميع والإغفال ووصولا إلى الإعلان عن النتائج، إلى جانب التحضير لتنظيم مسابقة توظيف الجديدة لفائدة أساتذة الطور الابتدائي، وهي العملية التي تتطلب بذل جهد ووقت إضافيين، خاصة في الشق المتعلق بتكوين الناجحين من الأساتذة الجدد تكوينا بيداغوجيا وتحضيريا، والذي يبرمج عادة في شهر أوت من كل سنة، في حين سيكون بإمكان الأساتذة الاستفادة من عطلة صيفية لمدة شهر على الأكثر.  

وأشارت مصادرنا أن المصالح المختصة على مستوى وزارة التربية بالتنسيق مع الديوان الوطني للامتحانات والمسابقات، شرعتا الأربعاء في دراسة نتائج “التصويت الإلكتروني” الذي انطلق الاثنين الفارط، على أن يتم الإعلان عن النتائج النهائية اليوم الخميس.

ومعلوم، أن التلاميذ بعدة الولايات، الذين لم تتضرر مؤسساتهم التربوية بالإضراب الأخير، قد نظموا وقفات احتجاجية داخل ثانوياتهم، لمطالبة الوصاية بضرورة الإبقاء على الرزنامة القديمة للبكالوريا دون تأخير ولا تأجيل، في حين حاول مديرو المؤسسات العمل على احتواء الأوضاع وتهدئة التلاميذ لتفادي خروجهم إلى الشارع.

مقالات ذات صلة

20 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • فريد

    التلاميذ ما فاهمين والو التاجيل يعني اسالة تخليهم يعطشو بالرغم من الافطار
    اما النتائج باينة تيزي وزو بليدة بجاية العاصمة اي لي دارو الاضراب هم الاوائل

  • جزائري حر

    يقولون والله أعلم ان السبب الحقيقي لتأخير بكالوريا 2018 إلى 19 من جوان هو: أن أبناؤهم (أبناء المسؤولين وكل الشياتين لفرنسا) سوف يجتازون البكالوريا الفرنسية خلال الفترة الممتدة بين 05 جوان و12 جوان وسوف يضحون بإحدى الباكالوريات لو ان بكالوريا الجزائر سوف تكون في التاريخ المحدد لها. ولدلك فلقد فكروا وفكروا ووجدوا الحل وهو ضرب عصفورين بحجر فإن لم تصيب هدا أصابت هدا وقد تصيبهم الإثنين معا. إدن التأجيل لم يكن بسبب رمضان أو شغبان(الإضراب) بل بسبب مصلحة أبنائهم وفقط. فالمسؤول في الجزائر مسؤول عن عشيرته

  • linda

    أنا أرحب بهذه الفكرة لأن المضربين يريدون رفع المصداقية على الدراسة في الجزائر ، يريدون الزبدة و مال الزبدة لا يعملون و يتقاضون أجرا

  • linda

    عسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم الله يعاونكم تلاميذنا الأعزاء و كل عطلة فيها خير كما نقول الله يربحكم انتم المضرورون في هذه الحكاية و انشاء الله سيتولى امركم و يجعلكم من الناجحين

  • رشيد

    اصوت على بعد رمضان اكثر من عشرين مرة…موقع التعليم مثقوب يا من يقرأ هذا التعليق….تبا لك ايها الجحش

  • عباس شريط

    *** التلاميذ يصوّتون على تأخير موعد البكالوريا إلى ما بعد رمضان . سيسجل التاريخ هذا الحدث / التصويت /
    في كتاب غنيس ، تقرؤه الاجيال مستقبلا .. فهل من مزيد من الابتكارات والابداعات الجديدة يامعالي الوزيرة ؟

  • امال

    نزى وزو الاولى دائما والى الابد نحن لا نستثمر فى جمع الذهب انمنا نساء القيائل يستثمرن فى دراسة الاولاد ةالعلم واللغات ما عليكم الا ان تعاند ولا تحسد

  • امال

    لابد انك دون المستوى لكى تحكمبن على المضربين لابد انك من العبيد لم تتحررى بعد من عبودية الاسياد .

  • 0

    حتى ولو لم تكن الباكلوريا هذه السنة بعد رمضان ستكون السنة التي بعدها .. لان ايام رمضان تتقدم كل سنة ..من الافضل يكون بعد رمضان حتي يكون للتلاميذ القدرة على التركيز …اما اصحاب الجنوب انا اطلب من الوزارة لو تتكرم على هؤلاء و توفر لهم اقامة اسبوع في فندق **ثلاث ايام قبل الامتحان وثلاث للامتحان **بولايات المعتدلة في درجة الحرارة ..يعني كل ولاية جونبية تلامذتها ياخذونهم الى ولاية اخرى اقرب من اجل رفع الغبن عنهم ..مجرد فكرة فقط ..**يغيظوا مساكين الشمس حارقة **

  • ابو امين .......استاد

    نعم…….والف…..نعم……لتاريخ 19/20/21…..شكرا معالي الوزيرة……شكرا السادة المفتشون….شكرا السادة الاساتذة…….شكرا…النقابات الوطنية……..شكرا ابنائنا التلاميذ واوليائهم…..علي…..بركة الله…..والنجاح حليف الجميع ان شاء الله……

  • 0

    أنت يا هذه لست زبدة و ثمنك أرخص من ثمن الزبدة !!!

  • 0

    إنشاء الله انت لست أستاذا (لكي تحكمي )وعلى رأيك العبد يجب ان يصبح سيدا كما فعل اليهود كانوا عبيدا لدى فرعون و لما حررهم سيدنا موسى عليه السلام تعنتوا و كفروا فصنعوا عجلا من الذهب ليعبدوه والله فردة و لقت صاحبها كما يقال انتم سواسية مع الحكومة كلكم ماعون و انانيون إلا من رحم ربه

  • نصيرة/بومرداس

    في رمضان العطش والجوع..19 جوان هو التاريخ المناسب

  • 0

    انا كاستاذة صوت على التاجيل بسبب الظروف السيئة لحراسة الامتحان حيث نظر للتنقل يوميا خلال 5ايام مسافة 30كلم ونعود مساء مرهقين وتواجهنا مسالة تحضير المائدة للاسرة .وبذلك لا نشعر بطعم الصيام الى جانب اننا نعاني لاتمام البرنامج حيث يضطر الكثير من الاساتذة الى ساعات اضافية بدون مقابل لاتمامه.
    اما بالنسبة للوزيرة فهي تفكر في تقليص عطلة الصيف للموظفين حتى تصبح شهرا فقط .

  • Nouredine

    وفقكم الله أجمعين ونتمنى النجاح لأبنائنا

  • Nouredine

    نتمنى النجاح لكل بنائنا وبالتوفيق للجميع

  • الناقد

    إذا استمر هذا التهريج، سيكون التصويت في المستقبل على السؤال :
    هل تريد عزيزي التلميذ أن تصعد إلى الجامعة دون اجتياز امتحان البكالوريا ؟

  • 0

    وأنت تريد الحسد أم مادا؟ اتركه يجتاز 5 بكالوريات ، وأنت لديك 5 محلات .

  • mounir36

    لا للتغليط
    العطلة بالنسبة للموظف عموما شهر في السنة
    الاداريون سواء تقدمت البكالوريا اوتأخرت لن يخروجو في عطلة الاحوالي 20 جيلية
    المدة مابين 19جوان و20 جويلية كافية لاجراء البكالوريا والتصحيح وكا العلان النتائج
    لقد تعود الساتة على الخروج في عطلة مقنعة ابتداء من 30 افريل
    فضيحة السنة الماضية لا يجب ان تتكرر
    لا لتدريس ربع البرنامج

  • خن جمال

    نرجو من وزارة بن غبريط تاجيل الدخول الاداري الى 9 سبتمبر و ابلدخول المدرسي الى 16 سبتمبر حتى يرتاح الاساتذة و الاداريون من اعمالهم الشاقة