الأربعاء 23 جانفي 2019 م, الموافق لـ 17 جمادى الأولى 1440 هـ آخر تحديث 15:05
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
أرشيف

مثل تاجر مواد بناء أمام محكمة الشراقة، الثلاثاء، بتهمتي السرقة والتزوير واستعمال المزور في محرر مصرفي، وتوبع صديقه بالمشاركة، حيث تورطا في القضية من خلال الشكوى التي رفعها مقاول مفادها أن المتهم الأول سرق منه صكا من دفتر الصكوك وحرره بمبلغ 5.4 مليار سنتيم وقام بسحبه من البنك وإيداعه في حساب صديقه ليبعد عنه الشبهة. من جهة أنكر المتهمان الفعل المنسوب إليهما، موضحا أن شريك الضحية المستثمر الصيني من سلم له الصك مقابل بضاعة اقتناها منه وظن أنه محرر بقيمة 500 مليون سنتيم وليس 5 ملايير سنتيم.
أما المتهم الثاني فأكد أنه لا علاقة له بالقضية وتورطه فيها كان بسبب إيداع المبلغ الذي سحب من حساب الضحية إلى حسابه الخاص، كون صديقه التاجر لا يملك حسابا بنكيا.
وأكد دفاع الطرف المدني خلال مرافعته أن نكران المتهمين ما هو إلا طريقة منهما للإفلات من العقاب، طالبا إلزامهما إرجاع المبلغ المختلس مع تعويض بنفس القيمة، موضحا المحامي أن موكله تكبد خسائر كبيرة بسبب سرقة أمواله، حيث توقفت مشاريعه السكنية.
وبعد التماس ممثل الحق العام عقوبة الحبس 3 سنوات نافذة وغرامة بقيمة 200 ألف دج، طلب التاجر إفادته بالظروف المخففة، كون القصد الجنائي غير ثابت في الملف، لتؤجل المداولات إلى الأسبوع المقبل للنطق بالحكم الابتدائي.

https://goo.gl/ps66ix
التزوير السرقة محكمة الشراقة

مقالات ذات صلة

  • "السوسبانس" مستمرّ إلى غاية ترسيم قائمة المترشحين

    الجزائريون أمام 45 يوما أخرى من الغموض!

    مدد الرئيس بوتفليقة حالة "السوسبانس" بشأن ترشحه للانتخابات الرئاسية، مؤكدا بذلك وفاءه لتقاليده، حيث اعتاد أن يؤخر الحسم في قراراته إلى غاية اللحظة الأخيرة، مثلما…

    • 3563
    • 18
0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close