-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
مع السماح للملاحظين والمنظمات الدولية بالدخول للإقليم

“التنسيقية الأوروبية” تطالب المغرب بإطلاق فوري لسراح الصحراويين

وليد. ع
  • 647
  • 0
“التنسيقية الأوروبية” تطالب المغرب بإطلاق فوري لسراح الصحراويين
أرشيف

جددت “التنسيقية الأوروبية للدعم والتضامن مع الشعب الصحراوي” مساندتها للصحراويين في كفاحهم من أجل تقرير المصير والاستقلال.
ودعت التنسيقية، في بيان ختامي لأشغال الندوة الـ47 المختتم مساء السبت بمدينة طليطلة (إسبانيا)، المجتمع الدولي أن يكف عن عرقلة نضال الشعب الصحراوي من أجل نيل حريته واستقلاله، مثلما ينص عليه القانون الدولي.
كما دعت الندوة الـ47 لـ”أوكوكو” الأمم المتحدة ومجلس الأمن إلى تحمل مسؤولياتهما بخصوص استفتاء تقرير المصير لاستقلال الصحراء الغربية وإنهاء الاحتلال المغربي للشعب الصحراوي والصحراء الغربية.
وحيت الندوة “عزيمة ومقاومة وصمود الشعب الصحراوي في مخيمات اللاجئين والشتات وداخل الأراضي الصحراوية المحتلة”.
وأبرزت أنه “نظرا للخرق الممنهج لحقوق الإنسان في الأقاليم الصحراوية المحتلة والوضع المقلق للمعتقلين السياسيين الصحراويين، فإن الدورة الـ47 تطالب فورا بعثة المينورسو بضمان احترام حقوق الإنسان في الأقاليم المحتلة للصحراء الغربية”، و”تطلب من المغرب إطلاق سراح المعتقلين (السياسيين الصحراوي) فورا مع السماح للملاحظين والمنظمات الدولية بالدخول للإقليم”.
كما دعت التنسيقية رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز الذي صرح بأن حكومته تعترف بالدولة الفلسطينية إلى التصرف بنفس المنطق وأن “يشرع في تصفية الاستعمار في الصحراء الغربية من خلال الاعتراف بحق الشعب الصحراوي في دولته الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية”. كما ثمنت أوكوكو في بيانها الختامي الذي تضمن رسالة دعم ومؤازرة واضحة مع الشعب الفلسطيني، موقف الجزائر ومبدأها ودعمها الدائم لكفاح الشعب الصحراوي، مشيدة بمشاركتها القوية ومساهمتها الكبيرة في نجاح هذه الدورة.
وتوصل المشاركون خلال أشغال الورشات، نظرا للسياق الحالي وبناء عليه، إلى توافق فيما يتعلق بنشاطات سنة 2024، كما تم تجديد لجان المتابعة لكل ورشة، حسبما جاء في البيان، مبرزا أن اللجان ستتولى السهر على تنفيذ القرارات المتخذة خلال الندوة في المجالات الأربعة المعنية وهي السياسة والاتصال تعزيز الدولة الصحراوية والموارد الطبيعية وحقوق الإنسان، بغية القيام بعمل شامل من شأنه توحيد جهود الحركة الأوروبية للتضامن مع حركات عالمية أخرى إضافة إلى دعم وتعزيز الدولة الصحراوية والمدافعين عن حقوق الإنسان في الأقاليم المحتلة فضلا عن وضع استراتيجية لإنهاء الاستغلال غير الشرعي للموارد الطبيعية للصحراء الغربية.
وتسعى أوكوكو أيضا إلى تطوير استراتيجية اتصال من أجل كسر الحصار الإعلامي المفروض على الصحراء الغربية خاصة الأقاليم المحتلة.
وقررت الندوة أن دورتها الـ48 ستنعقد في البرتغال يومي 29 و30 نوفمبر2024.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!