الجمعة 04 ديسمبر 2020 م, الموافق لـ 18 ربيع الآخر 1442 هـ
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
أرشيف
  • جمعيات حماية المستهلك: تجار انتهازيون يرفعون هامش الربح إلى 50%

تعرف الخضر والفواكه وكذا اللحوم البيضاء التهابا في الأسعار عشية إحياء ذكرى المولد النبوي الشريف، عبر عديد الأسواق الوطنية، حيث عبّر المواطنون عن استيائهم من الجشع المتجدد للتجار مع حلول كل مناسبة دينية.
ووقفت “الشروق”، الثلاثاء، على هذا الارتفاع، في عديد الأسواق والمحلات، خاصة في الخضر الأساسية التي تدخل في تحضير بعض الأطباق الشعبية التي جرت العادة على إعدادها في المناسبات ومنها بالأخص الكوسة أو ما يعرف بالقرعة التي انتقل سعرها من 80 دج قبل أيام لتصل إلى 120 و150-دج فيما ناهزت أسعار اللفت حدود 120دج أمّا الجزر فأسعاره تراوحت بين 60دج و80 دج، الأمر ذاته بالنسبة للسلطة التي تراوح سعرها بين 90دج و120 دج واللوبيا الخضراء بين 100 دج و180 دج وكذا البسباس الذي بلغ 120دج.
والى ذلك قفزت أسعار البطاطا إلى حدود 40-55 دج للكلغ الواحد والبصل بين 35-40 دج فيما ناهزت أسعار الطماطم 80 دج و100دج.
من جانبها عرفت الفواكه التهابا في الأسعار حيث بلغ العنب 250 دج والموز 230 دج فيما بلغ التفاح حدود 300دج.
وكانت صدمة الزبائن في اللحوم البيضاء بالأخص الدجاج الذي بلغ سقفا عاليا حيث تراوح بين 360دج للكلغ الواحد و390دج وفي بعض الأحياء الراقية 400دج، وهو ما استنكره الجميع رغم الارتفاع المحسوس في أسعار هذه المادة منذ أيام عديدة قبل حلول المولد حيث كانت تتراوح بين 320 دج و340دج للكلغ الواحد.

جمعيات المستهلكين تنتقد جشع التجار وغياب الرقابة

وفي هذا الإطار أكد زكي حريز رئيس الفيدرالية الوطنية لحماية المستهلك في تصريح للشروق بأن الإشكالية في هذا الوضع مرتبطة بالتنظيم والحل برأيه يكمن في المراكز اللوجيستية التي يفترض وجودها حول المدن للاستعانة بها في وقت الأزمات وبذلك يكون الارتفاع طفيفا وغير ضار.
وأشار حريز إلى المبالغة الكبيرة في الربح، حيث تتراوح الزيادات في مختلف المواد والمنتجات بين 30-50% وهذا ما اعتبره بالأمر غير المعقول وغير المقبول.
وتأسف المتحدث لعدم وجود آذان صاغية تأخذ الحلول المقدمة على محمل الجد وترافق المعنيين بتنفيذها، فكما قال، ليست الدولة من تتولى إنجاز تلك المراكز أو غيرها من الحلول بل هي مرافقة وموجهة ومشجعة للمستثمرين الراغبين في التنفيذ، معرجا في السياق إلى أهمية وجود مراكز جرد وتوظيب لحفظ المنتجات في أحسن الظروف ونقلها في أفضل مناخ حتى تصل المستهلك على أفضل حال.
بدوره أفاد محمد الطاهر بولنوار رئيس الجمعية الوطنية للتجار والحرفيين، في حديثه مع الشروق، بأنه وكما جرت العادة فإن زيادة الطلب تؤثر على السعر بالإضافة إلى الخسائر الكبيرة التي تكبدها مربو الدواجن وتضرر عمالهم بسبب وباء كورونا حيث أن أغلبهم خفض من عدد العمال وهو ما أدى إلى تقليل الإنتاج.

بلنوار: كورونا رفعت أسعار الدواجن

وعلى العموم يصف بولنوار متوسط أسعار الدواجن هذا العام بالمقبول حيث يتراوح بين 300-340 فهو يقل في بعض الولايات الداخلية ويزيد عن ذلك في بعض المدن الكبرى والشمالية مثل العاصمة التي عرفت مستويات قياسية.
وما ساعد على ذلك هي نقاط البيع التي فتحتها وزارة الفلاحة، وقارن بولنوار أسعار الدواجن بسابقتها في العام الفارط والذي سبقه حيث بلغت المعدلات بين 370 دج و400 دج و450 دج على التوالي.
وبخصوص الزيادات في أسعار الخضر والفواكه فهذا راجع حسب تفسير بولنوار إلى وجودنا في مرحلة انتقالية بين المنتجات الصيفية والشتوية حيث انتهت الأولى وتتواجد الثانية في بداياتها. وتوقع المتحدث انفراجا قريبا للأوضاع وانخفاضا في الأسعار خلال الأيام القليلة المقبلة.
أما محمد الطاهر رمرم رئيس الجمعية الجزائرية للحوم فبرّر ارتفاع أسعار الدّجاج بالظروف العامة التي تحيط هذا النشاط وارتفاع سعر الأعلاف، ويوضح رمرم أن الارتفاع ليس وليد اليوم وإنما يعود إلى أسابيع عديدة قبل المولد النبوي.
وأضاف المتحدث أن التجار في هذا النوع من اللحوم كانوا يخسرون يوميا فالسعر الحقيقي للدجاج يقدر بين 320 و340 دج، وهو ما أجبر كثيرين عن التخلي عن البيع لانعدام الربح في مثل هذه الظروف.
واستطرد رمرم قائلا “المستهلك متضرر والتاجر بدوره متضرر من الوضع لذا لا بد من إيجاد حل لقضية الأعلاف التي تزايدت أسعارها بشكل كبير في السوق الوطنية والدولية ما أدى إلى قلة العرض ومنه إلى الندرة في بعض الأحيان.
وخلافا لذلك يرى رمرم أن سوق اللحوم الحمراء متوازن جدا ومستقر ولا يسجل ارتفاعا كبيرا في الأسعار التي قدرها في سوق الجملة بين 1000دج للبقر المذبوح محليا و1300 بالنسبة للأغنام.

الخضر والفواكه اللحوم البيضاء المولد النبوي الشريف

مقالات ذات صلة

  • الداء ينتشر في صمت ووزير الصحة يحذر:

    كورونا "يعصف" بجهود مكافحة السيدا في الجزائر

    أكّد عبد الرحمان بن بوزيد، وزير الصحة والسّكان وإصلاح المستشفيات، إلى جانب عدد من المختصين والخبراء والناشطين في الحركة الجمعوية، أن وباء كورونا قلص العديد…

    • 738
    • 2
  • رئيس نقابة مخابر التحاليل الطبية الدكتور ميزي أوعلاوة ياسين لـ "الشروق":

    تخفيض تحاليل الكشف عن كورونا "حبر على ورق"

    لا تزال قضية التحاليل الطبية الخاصة بالكشف عن فيروس كورونا تصنع الحدث لما لها من تأثير وإنهاك للقدرة الشرائية للمواطن، خاصة بعد الأخبار التي تم…

    • 641
    • 1
600

7 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • عقبة

    المشكل ان هذا التاجر الجشع تلقاه كاتب في واجهة محله عبارة (الا رسول الله )

  • محمد

    لا توجد أحاديث ولا شيء في القرآن ولا في السنّة النبوية عن مولد النبي والاحتفال به! ولم نسمع عن احتفال فاطمة أو عائشة أو حتى الصحابة رضوان الله عليهم أجمعين بمولد النبي محمد صلى الله عليه وسلم! ولم نسمع حتى عن احتفال بمولد موسى عليه السلام، ولكن نسمع عن احتفال اليهود والمسلمين بيوم عاشوراء بنجاة موسى من شرّ فرعون والسبب هو التصديق بأن الرسل حق والله جل وتعالى وعد رسوله والمؤمنين من اليهود بأنه سينجيهم من بطش وعبودية فرعون! طبعا النصارى يحتفلون بمولد عيسى وولادته لم تكن في جانفي كما يزعمون!
    لا توجد أحاديث تذكر بالضبط تاريخ ولادة الرسول محمد، ويجمع العلماء أن يوم ولادته هو نفس يوم وفاته!

  • قناص قاتِل الشـــــــــــر

    التهاب الأسعار قبل المولود ، قبل العيد ، قبل و أثناء رمضان ، و من بعد يلعبوها يدافعوا عن الاسلام ، مخك يحبس من كثرة النفاق

  • سمير

    غاشي تاع بروفيتاج

  • خليفة

    عندما يموت الضمير المهني ،و ينعدم الخوف من الله ،و تتغيب الرقابة الدنيوية ،سيجد المربي و التاجر نفسيهما احرار في فعل ما يحلو لهما للتلاعب بالاسعار و التضييق على معيشة المواطن البسيط،و لكن الله يمهل و لا يهمل.

  • شخص

    عندما قرأت للوهلة الأولى عبارة (زيادات بنسب متفاوتة ناهزت 40 %)، ظننت للحظة أنها زيادات في الأجور لكن و آه من لكن.

  • أنا

    كل تاجر يشكل عصابة صغيرة في حد ذاته ؟

close
close