-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
بسبب ارتفاع نسبة الناجحين بامتياز وجيد جدا

التوجيهات الجامعية تصدم حاملي البكالوريا الجدد!

إلهام بوثلجي
  • 78737
  • 9
التوجيهات الجامعية تصدم حاملي البكالوريا الجدد!
أرشيف

ناجحون بـ14 و15 في تخصصات مع أصحاب المعدلات الدنيا

تفاجأ الطلبة الحائزون على بكالوريا دورة جوان 2021 من نتائج المعالجة الآلية لبطاقة الرغبات والتي منحت الكثير منهم الرغبة العاشرة والتاسعة، ما تسبب في صدمة وخيبة أمل لديهم وخاصة الحائزين على بكالوريا بمعدلات 14 و15 .

بمجرد الإعلان عن نتائج التوجيه الأولي مساء الأحد، أبدى عدد كبير من الطلبة تذمرهم من نتيجة التوجيه ولا سيما الحاصلين على معدلات 14 و15 و13 في شعب العلوم والرياضيات، والذين تم منحهم تخصصات منحت حتى لأصحاب معدلات 9.5 و10 في مسارات التكوين “ليسانس أل أمدي”، وليس لديهم الحق في فرصة ثانية التي ستنطلق بداية من يوم 9 أوت، باعتبار أن الرغبة المحصل عليها موجودة ضمن اختياراتهم العشرة، هذا فيما لم تفرج الوزارة بعد عن شروط التحويلات الجامعية والتي تجرى عبر الخط في العادة شهر سبتمبر وتكون ضمن شروط محددة وصعبة أحيانا.

ورغم أن الأرقام المعبر عنها من قبل الوزارة تتحدث عن حصول 71 بالمئة من الطلبة على الرغبات الثلاث الأولى، إلا أن ارتفاع نسبة النجاح في بكالوريا دورة جوان 2021، ولاسيما بتقدير جيد جدا وممتاز التي بلغت 57 بالمئة جعلت حظوظ الناجحين بمعدلات 14 و15 و13 في الظفر بتخصص جيد جد قليلة، إذ تفاجأ العديد منهم من توجيههم نحو مسارات التكوين في الليسانس التي تضمنها الجامعات وبلغت معدلات القبول الدنيا فيها من 9.50 حتى 11 في أغلبها، وهذا بسبب اشتراط الوزارة إدراج الطالب عند ملئه بطاقة الرغبات مسارين اثنين في الليسانس محلي وجهوي وجوبًا، ومع ارتفاع معدلات الالتحاق بالتخصصات الأكثر طلبا والمدارس العليا يجري التوجيه آليا نحو الرغبة الأخيرة المعبر عنها من قبل الطالب والذي لا يمكنه – وفقا لما نص عليه المنشور التوجيهي- أن يطعن فيها لأنها ضمن اختياراته.

وذكر عدد من الطلبة المعنيين بأنهم أصيبوا بخيبة أمل بسبب التوجيه، فمثلا طالب شعبة رياضيات تحصل على البكالوريا بمعدل 14.43 ومعدل موزون 15.52 وجد نفسه موجها لتخصص “رياضيات وإعلام آلي” بجامعة البويرة والذي تم منحه للطلبة بمعدل 10، وطالبة أخرى تحصلت على بكالوريا بمعدل13.42 شعبة علوم تجريبية تم توجيهها نحو علوم التسيير والتي بلغت معدلات الدنيا فيها 9.50 و10.80، والأمثلة كثيرة للطلبة الذين لم يتوقعوا حصولهم على آخر رغبة مدونة في بطاقة الرغبات ولاسيما أن المعالجة الآلية الأولى للرغبات المتاحة لهم منحتهم عدة خيارات لدخول الترتيب الوطني، إلا أن ارتفاع معدلات القبول في التخصصات المهمة والأكثر طلبا حرمهم من الحصول على الأقل على الرغبة السادسة أو الخامسة.

وعبرَ الطلبة في حديثهم لـ”الشروق” عن خيبة أملهم من التوجيه خاصة أنهم تعبوا من أجل النجاح في البكالوريا بمعدل جيد، إلا أن حظوظ الحصول على التخصص الذي يريدون باءت بالفشل، ولاسيما أن معدلات دخول المدارس العليا للأساتذة ارتفعت بشكل كبير وحتى المدارس العليا المختلفة والتخصصات الطبية، ولم تبق إلا التخصصات في مسارات الليسانس “أل أم دي” كميدان العلوم الطبيعية وعلوم المادة والرياضيات والإعلام الآلي وعلوم التسيير بالنسبة لحاملي بكالوريا شعب رياضيات وتقني رياضي وعلوم تجريبية والتي تصمنها الجامعات بمعدلات 9.50 فما فوق، أما حاملو بكالوريا الشعب الأدبية واللغات فما عدا تخصص الترجمة وبعض المدارس العليا التي ارتفعت المعدلات الدنيا للقبول فيها والمتاحة للمتفوقين فباقي الطلبة تم توجيههم للعلوم الإنسانية والاجتماعية والحقوق من معدل 9.50 فما فوق ودون استثناء.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
9
  • سرور

    وليد خويا 16.75 ما داش الرغبة تاعو...لك الله يا بني....حطمتو لولاد بالمعدل المخلي مشي الموزون الله لا يتربحكم برك............

  • Touafik habbachi

    لا تتعجب فأنت في الجزائر و لنا أمثلة كثيرة في عدة مجالات أخرى

  • Fatimazahra

    للأسف

  • Imazighen

    يقال بأنها مدارس وطنية إلا أنها مدارس جهوية، على وزارة التعليم العالي ان تراجع القرارات الارتجالية وتعود إلى التسجيلات في المدارس العليا والتحضيرية المعتمدة سابقا..وتلتزم بمبدا التعليم الديمقراطي..وضع حالي غير مقبول...

  • بلعربي خالد

    الجامعة الجزائرية تسير نحو الأسوأ بهذه القرارات الارتجالية كيف يمكن لطالب تحصل على معدل15.19باحتساب المعدل الموزون يجد نفسه في تخصص يشترط9.77.لايمكن ان نلوم الطلبة مستقبلا و نتحدث عن سبب تاخر الجامعات الجزائرية في التصنيف العالمي،لأننا جطمنا طموحات طلبتنا و حطمنا الجامعة الجزاىرية. الأستاذ الدكتور بلعربي خالد

  • Belouahad

    هذه حرب على النخبة سببها تطبيق المعدل الموزون اين يجد المتفوقون انفسهم مجبرون على اختيار تخصصات بعيدة عن رغباتهم مما يقضي على مستقبلهم . فكيف يعقل ان صاحب معدل 18 يسعي للضفر بمنصب معلم مع احترامي لهذه المهنة النبيلة . لقد اخلطو الحابل بالنابل كي يقضو على النخبة ! العلمي يوجه للمحاسبة!... و الرياضي الى الطب !... و صاحب 15مع صاحب 9....... ?!

  • chaima

    حسبهم الله ونعم الوكيل

  • bekhedda

    رحم الله زمانا كان فيه الطالب الجزائري يختار الذي يحبه،ثم يسجل فيه،ثم يتخرج بكفاءة عالية.اتركوا الناجحين يختاروا وسترون العجب.

  • ولي

    معدل 16 وجد نفسه مع معدل 9.5.