-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
الأساتذة رفضوا العمل والمديرية تُعقّم الأقسام

“الجرب” يحدث طوارئ بثانوية في وهران

سيد أحمد فلاحي
  • 1473
  • 0
“الجرب” يحدث طوارئ بثانوية في وهران
أرشيف

عاشت نهاية الأسبوع المنصرم، ثانوية “الشيخ ابراهيم التازي” بوسط مدينة وهران، لحظات عصيبة، على إثر اكتشاف حالة جرب، ما أخلط كل الأوراق، وولد حالة هلع كبيرة وسط الطاقم التربوي والتلاميذ وأوليائهم، على حد سواء، خاصة أن هذا الداء سريع الانتشار.
وحسب ما أكدته مصادر من داخل الثانوية، فإن الحادثة تفجرت يوم الخميس الماضي، عندما تقدم ولي تلميذ من الإدارة يعلمهم، بإصابة ابنه بداء الجرب، بعد فحصه لدى طبيب الأمراض الجلدية، وهي المعطيات التي خلقت حالة من الفزع وسط الأساتذة، الذين امتنعوا عن التدريس طيلة يوم الأحد، خوفا من انتشار العدوى، وللمطالبة بتعقيم الأقسام والمخابر والمكاتب.
وتبعا لذلك، حلت لجنة مختلطة في اليوم نفسه، مشكلة من ممثلين عن مديرية التربية ومديرية الصحة، ضمت أطباء عامين وطبيبة نفسانية، حيث عاينوا الوضع الصحي داخل المؤسسة، وقدموا نصائح وإرشادات ضرورية للجميع لحماية أجسادهم من انتشار العدوى، كما أعلنوا عن انطلاق عملية تعقيم واسعة عبر الأقسام، بينما أجبر تلاميذ القسم الذي يدرس فيه المصاب بالجرب، على زيارة أطباء مختصين لفحصهم، مع اشتراط عدم عودتهم لمقاعد الدراسة إلا باستظهار شهادات طبية تثبت سلامتهم من العدوى، وقد عادت الحياة للثانوية نهار أمس الإثنين، بعد استئناف الدراسة بشكل طبيعي، دون إغفال شروط الوقاية حسب ما أوصت به اللجنة الصحية.
وحسب ما أكده أطباء مختصون، فإن الجرب هو غزو طفيلي، يسبب حكة شديدة وطفحا جلديا، قد تؤدي إلى تقرحات جلدية ومضاعفات خطيرة مثل تسمم الدم، وأمراض القلب ومشاكل الكلى، ويُعالَج الجرب بالكريمات الموضعية أو الأدوية الفموية، حسب ما أفادنا به الأطباء.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!