الخميس 12 ديسمبر 2019 م, الموافق لـ 14 ربيع الآخر 1441 هـ آخر تحديث 22:42
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
ح.م

شهد الصالون الدولي الأول للصياغة في الجزائر، إقبالا ملحوظا من طرف الحرفيين والمهتمين بالمجوهرات والمصوغات الذهبية، حيث سمح هذا بعرض إبداعات وأجهزة ووسائل تركية وايطالية في تطوير صناعة الذهب، واشتكى الحرفيون من تراجع مخيف لإقبال الجزائريات على شراء المجوهرات بسبب الأزمة المالية ما يهدّد حرفتهم بالزوال ..

وقد شارك أكثر من 90 عارضا من مهنيي قطاع الصياغة من الجزائر وتركيا وايطاليا، تحت تنظيم الشركة التركية “ميريدين أنترناشيونال أدفرتايز” المتخصصة في تنظيم المعارض الدولية، كتجربة أولى في بلادنا.

وعبر أتراك عن استعدادهم الشخصي لفتح شراكة مع صائغين جزائريين وحرفيين في الحلي والمجوهرات، قصد إحياء التقاليد الإسلامية والبربرية من خلال صناعة الذهب، حيث اشتكى في السياق حرفيي الذهب المحليين، من العراقيل الجمركية المتعلقة باستيراد أجهزة ومواد وآلات صناعة الذهب، ونقص المادة الأولية لهذا المعدن.

وقال صائغ تركي يدعى مراد، إن حرفيي الذهب في اسطنبول احتكوا بالخليجيين، وبعض العرب الذين يملكون سوقا للمجوهرات في تركيا، وأعجبتهم بعض التصاميم، ولكن تجربتهم مع الجزائريين ستبدأ من هذا الصالون الذي احتضنه المعرض الدولي “سفاكس” بالصنوبر البحري.

وأوضح أن هذا المعرض هو صفقة سياسية، لكن ستفتح المجال أمام الحرفيين الأتراك والجزائريين، لتبادل الخبرات.

وأكد العايب بن بوزيد، مستورد ماكينات تشكيل المصوغات الذهبية، أن الوقت الذي تستغرقه عملية الجمركة أكثر من وقت وصول هذه الماكنات، إلى الصائغين، وقال إن تركيا أحسن شريك لاستيراد كل ما يتعلق بحرفة الذهب، حيث أن سعر ماكنة تشكيل الذهب يصل إلى 7500 أورو في تركيا في حين تفوق هذا السعر في إيطاليا.

ويرى أن فتح مجال الشراكة مع تركيا سيطوّر صناعة الذهب في الجزائر خاصة وأن هناك تقارب ثقافي بين البلدين، مضيفة أن تركيا من ناحية أسعار أجهزتها وآلاتها الخاصة بصناعة المجوهرات الذهبية أحسن من إيطاليا، كما أن التسهيلات والإمكانيات التي يتمتع بها الصائغ التركي ستفيد الحرفيين الجزائريين في مجال الذهب.

وقالت التركية ازابات نور مصمّمة نماذج ذهبية ومجوهرات راقية، إنها تتوقع تبادل حرفي راق بين الجزائر وتركيا، وقالت إن الاهتمام بالمصوغات الذهبية تراجع عند النساء عامة خاصة بعد انشغالهن بالسيارات والسكن والأجهزة التكنولوجيا.

وهو ما أكده، سليم بن نور، مجوهراتي من العاصمة يملك شركة صناعة الذهب، أن الصائغ الجزائري يعاني من نقص المادة الأولية، وروح تطوير هذه الحرفة، وهذا لنقص التشجيعات والدعم من طرف الدولة، كما رد أسباب تراجع ألاهتمام من طرف المرأة بالمصوغات الذهبية، إلى الانتشار الواسع لـ”البلاكيور” أو “الفانتازيا” المصنوعة من المعدن الأصفر، وانشغال الجزائريات باكتساب السيارات الفاخرة والسكن.

من جهته، قال أحد الأتراك، إن مشاركته في هذا الصالون تهدف إلى نشر ثقافة الأحجار الكريمة، وهي موضة، حسبه، حيث لاحظ أن المصوغات الجزائرية لا تستعمل في صناعتها الأحجار الكريمة.

الأزمة المالية الجزائر المجوهرات

مقالات ذات صلة

  • أزواج يوقعون بزوجاتهم ونساء برجالهم والنهاية الطلاق والمحاكم

    مجموعات فايسبوكية لكشف الخيانات الزوجية على الفايسبوك

    انتشرت ظاهرة غريبة خلال الفترة الأخيرة، عبر الفضاء الأزرق الافتراضي "الفايسبوك"، تتمثل في كشف الخيانات الزوجية وغير الزوجية، باستعمال حيل بسيطة تُشارك فيها مجموعات فايسبوكية،…

    • 3236
    • 4
600

9 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • الصريح الواضح

    أحسن , كون كثير من الحلي والمجوهرات مصنوعة بنسبة 90 في المئة من النحاس المسروق من كابلات الكهرباء التابعة لسونالغاز .

  • كريم

    لحدايد لشدايد ودك رانا في ازمة انبيعو ما نشروش و راه جاي وقت ما نشرو والو كلشي بلحساب الي مايعرفش قيمة نعمة ربي و ايبذرها هاكدا يصرالو يالي ترمو الماكلة و الخبز فالزبل افهمتو

  • اقتصاد

    انا زوالي نخدم حارس الليل نلعب دومين و نبات راقد باش نرفد اقتصاد وطني ههه

  • ححكمة اليوم

    ما تطلعيش معاهم في السيارة انت مرا وهوما رجال

  • اعطيتها للسائق الملتزم

    الاسلام وحلوى في الجيب

  • حسني لفضك

    الملتزم لم يفعلها ابداااااااااااااا صحيح انا انسان ولدي ذنوب ومعاصي ولاكن كوني على ثقة ان الملتزم لم يفعلها والحمد لله ولايهمني ما يقوله الحاسدون
    وانشاله يااااااااااااارب يهديك ايتها الحمقاء

  • وش من راجل

    جيد

  • جزائري حر

    إن شاء الله يستمر الأمر على هده الحال باه يفقرو الدهابة لأنهم كي شابعين كروشهم حاطين رواحيهم أدكياء.

  • مقبرة المواهب

    جويجة تظل تقاقي مع الصباح لعشية فالليل فالفطور فالعشاء تهيقل … جاجة بكوشة و راني مهني لا قاقاج لا صديع راس…

close
close