الأربعاء 18 سبتمبر 2019 م, الموافق لـ 18 محرم 1441 هـ آخر تحديث 16:10
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
ح.م

صونية بلعاطل

فازت الجزائرية صونية بلعاطل، الإثنين، بجائزة دولية لتترتيل وتفسير القرآن الكريم بالمغرب، بعد أن حلت ثانية قبل أشهر في مسابقة أقيمت بالأردن.
ووفق وسائل إعلام مغربية فإن صونية بلعاطل فازت جائزة محمد السادس الدولية في حفظ القرآن الكريم مع الترتيل والتفسير، وتسلمت التكريم من العاهل المغربي، في حفل أقيم بمناسبة إحياء المولد النبوي الشريف.
وكانت هذه المتسابقة الجزائرية، قد تحصلت في أفريل الماضي، على المرتبة الثانية في حفظ القرآن الكريم مع التجويد وحسن الأداء في المسابقة الهاشمية الدولية الـ12 لحفظ القرآن الكريم وتلاوته بالأردن.
وفي تلك المسابقة، أظهرت بلعاطل حفظها للقران الكريم كاملا عن رواية ورش، وحلت ثانية بربع نقطة فقط وراء المتسابقة الاردنية سندس الخيري التي توجت بالجائزة، بمشاركة 24 متسابقة من 20 دولة عربية واسلامية.
وتدرس بلعاطل حاليا بالمدرسة العليا للأساتذة تخصص لغة وأدب عربي بالعلمة بولاية سطيف.

هذه تلاوتي بقناة إقرأ ، إن أجدت فذاك توفيق من الله سبحانه ، و إن لم أوفق فذاك ابتلاء منه وحده ، سبحانك اللهم وبحمدك

Publiée par ‎صونية بلعاطل‎ sur Jeudi 13 avril 2017

https://goo.gl/svf5Gm
الجزائر القرآن الكريم صونية بلعاطل

مقالات ذات صلة

  • بالتعاون مع شركة موضة عالمية

    "غوغل" تطلق حقيبة ظهر ذكية

    أعلنت شركة غوغل عن إطلاق حقيبة ظهر ذكية بالتعاون مع شركة تصميم الأزياء والموضة الفرنسية "إيف سان لوران"، تحمل العلامة "جاكارد" (Jacquard) التي تجعل الملابس…

    • 232
    • 0
600

51 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • سي الهادي

    ماهي الفائدة التي جنتها لنفسها وللمجتمع ؟ أتمنى أن أسمع أنها تحصلت على جائزة في علوم مفيدة ( تتمتع بإرادة فولاذية أتمنى لها النجاح في حياتها )

  • عبدالقادر الجزائـــري

    تحية خالصة للأخت الفاضلة ” صونية بلعاطل” على هذا الفوز والإنجاز العظيم والمتمثل في حفظ كتاب الله ، أسأل الله تعالى أن يجعله في ميزان حسناتك يوم القيامة مع والدْيك …مزيدا من التألق …حفظك الله ورعاكِ ، نحن نفخر بك وبأمثالك ، أنت تاج على رؤوس من يحب الله ورسوله ـ صلى الله عليه وسلم .

  • سفيان.تكساس

    ما شاءالله عليك . ربي يوفقك في دنياك

  • جزائري

    هذه نعمة الله علينا…..اذ اخرجنا من جحيم الإستعمار الى جنة الإستقلال ، وصارت بناتنا تصدحنا بالقرآن
    وصار أبناؤنا يقودون ما كانوا محرومون منه ايام اسوأ استعمار . رحم الله شهداء نا .

  • Ardh Echouhada

    هنيْاللمؤمنة الصادقة

  • عبدالقادر -الجزائر الأم

    الحمدلله أنه وفقك لحفظ القرآن الكريم ،فنسأل الله العلي القدير أن يوفقك للعمل به ،حتى يكون حجة لك لا عليك

  • م.م

    مسكين صاحب التعليق رقم واحد يدافع عن الحزب الواحد

  • م.م

    المراقب يتلاعب بارفام التعليقات المقصود الان صاحب التتعليق رقم 3 الذي يدافه عن الجزب الواحد ههههه عقتلك با الكوونرول … انتظر مني تعليق يهز المرادية عندما تطلع الشمس هههه

  • المولودي

    يقول المصطفى صلى الله عليه و سلم (إِنَّ الله يرفَعُ بِهذَا الكتاب أَقواماً ويضَعُ بِهِ آخَرين) فبرغم محاولة الاستعمار الفرنسي طمس هويتنا الاسلامية العربية و حذو عملاؤها بعد الاستقلال حذوها و محاربهم للإسلام و كمثال على ذلك وزيرة التربية بن غبريط التي تعمل على منع تدريس التربية الاسلامية و في المقابل تعمل على نشر العفن الهابط في مدارسنا من اغاني و رقص الدي الدي و الواي واي برغم كل هذا نجد شباب و شابات من الجزائر متنورين يحفظون و يرتلون ويفسرون كتاب الله و يتفوقون على الكثير من اقرانهم في دول العالم اللهم احفظهم و نور قلوبهم و اجعلهم ذخرا للاسلام والمسلمين واجعلهم من الصالحين

  • ahmad

    À quoi sert cette distinction ? ???????????c’est du n’importe quoi

  • محند

    كمغربي أهنئ لهذه الجزائرية الجائزة وأبارك لها حفظ كتاب الله ،وهذا هو المبتغى بين الشعبين المنافسة فيما يعود بالنفع على البلدين الشقيقين وأتمنى أن نرى مستقبلا عاجلا وليس اجلا يارب منافسات في شتى المجالات حتى تعم الفائدة الجميع اقتصاديا و سياسيا.والله الموفق للجميع

  • karim

    الله ايبارك ماشاء الله ربي يحفظك ويجازي والديك بالجنة على حسن تربيتهم لك ومبروك لك على تشريفك الجزائر الف مبروك

  • اسامة

    فلماذا يالشروق تجلبون حكم سوري ليقرر من ملكة الجمال الجزائرية وتستضيفون مثل هذه البرامج التي لا تمت للاسلام بصلة ؟؟؟ ماهذه الازدواجية ؟؟

  • abelkacem

    شابة حافظة للقران و حتى التفسير – و الله لما ارى هكذا احس نفسي كالبهيمة لاني لم ارقى الى مستوى هذه الفتاة و انا اكبر منها سنا – ادعوا الله ان يوفقكي يا ابنتي و ان يزيدك علما و يحفظك و ينصرك
    و على اللذين يستازؤون بحافظي القران الكريم عليهم ان يتقوا الله في انفسهم و ليعلموا انهم سوف يحاسبون على اقوالهم يوم القيامة حيث لا ينفعهم مال و لا بنون – انه كلام الله الذي لا ياتيه الباطل من بين يديه و لا من خلفه و يا بشرى لمن حفظه و تعلم تفسيره

  • امازيغي حر

    ماشاء الله ولله الحمد هي ضربة قاصمة قاتلة لأعداء الحجاب الذين وصفوه وثبطوه بأنه خيمة تتحرك وخاصة الذين يهينون ويستهزئون بثوابت الدولة ومقدساتها كل مايذكر لهم التربية الاسلامية والحجاب الا ويجنون جنونا فتتقزز قلوبهم من رؤيته فيهاجمون المحجابات بأنه مؤامرةوخدع وغش وتلبس من اجل الخيانة والزنا والسرقة ودخول الرجال المجلببون الى حمام النساء ذلك قولهم بأفواههم *لكن ايهما افضل صورة محجبة نالت جائزة في القرآن الكريم أم مغنية متبرجة عارية تماما نالت جائزة وشهرة وصور متعددة من الاعلاميين *الاولى رفعت قوما والثانية اضاعت قوما **اللهم زدنا ولا تنقصنا ربي يكثر من امثالها من الشباب والشابات الذين شرفونا

  • ملاحظ

    “تفتك “تعبير غير بريء لكاتب المقال كان لجنة التحكيم لم ترد منحها الجائزة لكونها جزائرية والمسابقة في المغرب دائما تحشرون الصراعات ولو في ذكر الله

  • سي الهادي

    تعليق رقم 10 صادر عن إنسان صادق مع الله ومع نفسه “ربي يحفظ سي أحمد” أما تعليق الشيباني هذاك abelkacem رقم 14 لا يسعني سوى أن أقول له ربي يهديك لطريق الفكر النير الصحيح ويبعدك على ظلام الفكر الدامس وعذاب القبر الأثيم . نتمناو للشابة أن لاتبذر جهودها في الغيبيات والله سيوفقها في العلوم المفيدة لها وللجزائر .

  • مسعود مسعود

    جزاكي الله خير الجزاء في الدنيا و الاخرة .

  • أبو علقمة الجزائري

    التجويد مرادف للغناء و عليه لا يجوز للمرأة البتة أن تجود القرآن بحيث يسمع تجويدها الرجال فإنه لا يجوز للرجال التلذذ بسماع أصوات النساء، يحرم التلذذ بصوت الأجنبيةو لو بقراءة القرآن لأن ذلك مدعاة لاثارة شهوة الرجال و اشعال غرائزهم بسبب الافتتنان برخامة صوت المرأة ”
    قال رسول الله (ص) : ”ما تركت بعدي فتنة أضر على الرجال من النساء”
    قال رجل :”إني لأستعيذ بالله من شر زوجتي أكثر مما أستعيذ به من شر الشيطان الرجيم، لأن الله يقول عن خطابا للشيطان : “إن عبادي ليس لك عليهم سلطان” و أنا من عباده إن شاء الله أم النساء فليس في القرآن ما يحفظني منهن حتى أستعيذ بالله من شرّهن”

  • أبو علقمة الجزائري

    جاء في كتب الأحاديث الصحيحة :
    “لا يدخل الجنة من النساء إلا من كان منهن مثل هذا الغراب في الغربان ” يقصد غرابا أعصم أحمر المنقار والرجلين ” ، هذا الحديث يتكلم عن عموم النساء و لكن أبشر المسلمات منهن بأن أول من سوف يسبقهن في الدخول الى جهنم هن الكافرات أولا .
    ” لا يدخل الجنة من النساء إلا من كان منهن مثل هذا الغراب في الغربان ” ”
    ” السلسلة الصحيحة ” للألباني
    “اطلعت على النار فرأيت أكثر أهلها النساء”
    صحيح البخاري
    و قال أبو صالح السمان : “بلغني أن أكثر ذنوب أهل النار في النساء”
    و قال عليه الصلاة و السلام :
    “النساء شر كلهن و شر ما فيهن قلة الاستغناء عنهن “

  • جاء في الأثر

    قال صلّى اللّه عليه و سلّم:
    “النساء شر كلهنّ و شر ما فيهن قلّة الاستغناء عنهنّ. و قيل: ( تعوّذ من شرار النساء و كن من خيارهن على حذر. و قيل : أي السباع شر؟ قال: المرأة.
    و روي عن النبي صلّى اللّه عليه و سلّم: النساء حبائل الشيطان. و قيل: شرّ أخلاق الرجال الجبن و البخل و هما خير أخلاق النساء. و قيل: المرأة إذا أبغضتك آذتك و إذا أحبتك خانتك فحبّها أذى و بغضها داء.”
    و عن رسوله الله ( ص) أنه قال :
    “..اتقوا الدنيا واتقوا النساءَ . فإن أولَ فتنةِ بني إسرائيلَ كانت في النساءِ”
    (رواه مسلم).
    و قال : ( النساء حبائل الشيطان )

  • الشيخ عبد الودود

    تشكر يا ابا علقمة على المعلومات القيمة التي كنت اجهلها ، مع ذلك يصمم الأعراب أن الإسلام كرم المرأة الجزائرية وحررها من قيود الجهل والعبودية وخصص لها مكانا في الجنة .

  • تحريم مدح النساء

    النهي عن حمد النساء
    قال لقمان: شيئان لا يحمدان إلا عند عاقبتهما: الطعام والمرأة، فالطعام لا يحمد حتى يستمرأ والمرأة لا تحمد حتى تموت. وفي المثل: لا تحمد أمة عام شرائها ولا حرة عام بنائها.
    وصفهن بكونهنّ ناقصات
    وقال وهب بن منبه:
    “قد عاقب الله النساء بعشر خصال: بشدة النفاس والحيض وجعل ميراث إثنتين ميراث رجل وشهادتهما بشهادة رجل واحد، وجعلها ناقصة الدين والعقل لا تصلي أيام حيضها ولا يسلم عليها و ليس عليها جمعة و لا جماعة و لا يكون منهن نبيّ، و لا يسافرن إلا بوليّ.”
    قال شاعر :
    إن النساء وإن حسبن صوالحا … فيما يحلّ من الأمور ويحرّم
    لحم تطيف به كلاب جوّع … إن لم يذدن فإنه متقسّم

  • عن التجويد

    و متى كان تجويد القرآن شيئا غير الغناء؟
    التجويد عملية فنية صرفة و لا علاقة لها بالدين، التجويد فن و هو تلحين مرتجل انطلاقا من نفس المقامات الموسيقية التي يلجأ اليها الملحنون، و الا لماذا يفضل مستمع قراءة ( عبد الباسط عبد الصمد ) بينما يفضل آخر السديس مثلا ؟ أليس الكلام هو نفسه ؟ فلماذا تفضلون مقرئا على غيره ؟
    لأن التفاضل هنا في اللحن و عذوبة الصوت و هو تفاضل بين المقامات الموسيقية
    التجويد هو تلحين القرآن و غنائه و أنتم تستمتعون و تطربون بالغناء لا بتجويد القرآن لأنه لو كان الكلام لاكتفيتم بقرائته فان قلتم لنا انكم تستمعون للتجويد لأن الله أمر بذلك فما وجه التفاضل بين مقرئ و آخر اذن ؟

  • بين التجويد و الغناء

    ما وجه التفاضل بين مقرئ و آخر ؟
    ادا قلتم لنا انه الذوق الشخصي لكل مستمع، فعلى أي معيار بني هذا الذوق ؟
    أليس على الحس الفني و الميول الجمالية للمستمع ؟
    التجويد في الحقيقة هو الغناء واذا كان وجه التفضيل هو الكلام، فلماذا يكون غناء قصيدة البردة حراما ؟
    و اذا كان التجويد ليس غناء فلماذا تقبلون على ما يسمى الأناشيد الدينية ؟
    و اذا قلتم ان التجويد ليس فيهآالات موسيقية فان المواويل أيضا ليس فيها آلات ايضا و هي غناء ، اذن فالمسلم الذي يتخلى عن الغناء ليتحول الى الأناشيد أو تجويد القرآن لم يترك مجالا ليدخل آخر ، و انما بدل نصوصا بأخرى فقط، لقد كان يغني القرآن فأصبح يجود الشعر !!!

  • عن التجويد

    لم يعرف المسلمون مفردات مثل مفردة فن أو موسيقى، و الحديث الذي يذكر كلمة مزامير يعني انهم لم يعرفوا الموسيقى و لم تكن في ثقافتهم ، و بنفس المقياس يمكن ان تكون كلمات الترتيل و التجويد تعني التلحين و الترنيم، الله أمر من المسلمين بترتيل القرآن ،و ماذا يكون الترتيل سوى غناء ؟
    أما التجويد فهو موسيقى اذا ان المقرئ يؤدي مقامات موسيقية معينة بوعي أو بدونه، فكما ان الشاعر الجاهلي كان ينظم بحورا شعرية دون علمه بالعروض فقط بالاحساس و الذوق فان المجود القديم كان ايضا يؤدي مقامات موسيقية دون علمه بها، نفس الامر بالنسبة للمستمع للتجويد، فمن يميل الى المقامات الحزينة يجدبه عبد الباسط عبد الصمد

  • عن التجويد 2

    نفس الامر بالنسبة للمستمع للتجويد، فمن يميل الى المقامات الحزينة يجذبه تجويد المقرئ ( عبد الباسط عبد الصمد ) مثلا، اذن الأمر لا يخرج عن الفن الموسيقي ابدا ، لان المجود لا يختلف عن المغني الا بالكلام، و عليه فان الاسلام أقر الغناء بوعي او دونه، الامر لا يعدو ان يكون تغيير أسماء فقط ، فالمتدين ان جئته بغناء و سميته نشيدا اسلاميا فانه سيقبله ، لكن ان جئته بنشيد اسلامي أو سميته غناء يرفضه ، المشكل ليس في الغناء و الموسيقى و انما في النظرة اليه ،و تحريمه غير مبرر لا بالعقل و لا بالدين .

  • تجويد

    يحدث التحايل على الدين عندما يكون اللجوء الى ما يسمى تجويد القرآن ، و اللجوء الى هذه التجويد في حد ذاته يتناقض مع التحريم المبدئي للغناء ، فالمسلم السوي الذي تحثه فطرته البشرية على الاستمتاع بالالحان يتحايل على التحريم الديني بتغيير الاسم فقط فيصبح الاستمتاع بجمال اللحن و المقامات الموسيقية في التجويد هي الاستماع الى ترتيل كلام الله ، فيقول لك ان الفرق كبير و هو ان التجويد يتم بلا آلات موسيقية ، في الحقيقة لا فرق بين من يجود القرآن و من يغني الا في الكلمات .
    الفرق في من تكون مغنية دنيوية محرمة و من تكون مغنية دينية محجبة

  • سس

    حفظ القرآن نعمة ونسأل الله أن يرزقنا علما نافعا ورزقا واسعا وشفاء لكل داء…لكن لكل إمرأة مسلمة عامة من الأجدر التحصل على جائزة التستر ..بدلا من الاشهار وطلب الدنيا…ما الفائدة من حفظ القرآن بدون عمل.

  • سس

    حفظ القرآن واجب لكن تجويد المرأة أمام الملأ أمر والله اعلم غير مقبول شرعا…ولكن هذه الطريقة في مكافحة بناتنا حق يراد به الباطل وتدخل ظمن السياسات الخبيثة التي تضرب مقومات المجتمع الإسلامي باستعمال القرآن… اللهم نسألك السترة والتستر تحت الارض و فوق الارض ويوم العرض.سلام

  • لا يهم

    العالمة ( ماري كوري ) قدمت اكتشافات و اختراعات جليلة خدمت بها البشرية و أنقذت بها أرواح الكثير من الناس و حسنت بها حياة الكثير من المرضى ، و لكن ماذا تستفيد البشرية من الفتاة التي تنال جائزة تجويد القرآن ؟هذه الجائزة لن تفيد الا صاحبتها و حسناتها ستضاف الى رصيدها هي لا الى رصيد الأمة ، و لا الى رصيد المسلمين الذين يهللون لفوزها ، بمعنى أن نجاحها لا يقدم و لا يؤخر شيئا في وضع البلد و لا البشرية ، و الا أخبروني ماذا يقدم نجاحها لتحسين وضعية البشرية ؟ هل سيخفف آلام المرضى ؟
    هل يحسن أوضاع الناس ؟ هل قدم قيمة مضافة الى أمر ما ؟ هل قدمت اختراعا طبي يفيد الموجوعين ؟

  • الطيب

    متميزون ومتفوقون دائما …………فيما لا ينفع.

  • الجهل المقدس

    هذا إنجاز قد يخرج االبلاد من أزماتها ومن يدري أن يدخل الجزائر الى قائمة الكبار G7 الى جانب الولايات م وفرنسا والمانيا وانجلترا واليابان وإيطاليا وكندا لتصبح المجموعة G 8 مبروك على البلاد

  • سعد

    و ماذا جنى من يحارب القرأن ،و اللغة العربية و الاسلام ؟؟؟

  • سعد

    احمد يعلق بالفرنسية و يستهزئ تخيل ان له اسم غير احمد

  • ahmad

    Elle a eu le prix Nobel du halal et de haram………….un monde en hibernation fier de sa médiocrité ..

  • الشيخ عقبة

    التلذذ بالألم والأفتخار بالبلادة المزمنة ، سمة من سمات أرقى الجهلاء ( عدو عاقل أفضل من صديق جاهل حيث يفعل الجاهل في نفسة مالا يفعله العدو في عدوه ) لقد أصبت مشكورا يا احمد

  • الشيخ عقبة

    النظام السياسي في الجزائر منذ 1962 هو من عمل بهدف تيسير عملية التسلط الدائم والمسترسل على الشعب الجزائري بغية التسلط بهدف النهب،عمل وتجند لجعل خططه في تركيع الشعب الجزائري الثائر الذي دفع أبناءه ثمنا غاليا لأفتكاك حريتة وهو ثمن لم يقدمه أي شعب في الكون وهو حياة أكثر من مليون ونصف من خيرة ابنائه ، هو -النظام- الذي عمل جاهدا على إدخل أبناء الشعب الجزائري في سبات عميق باستعمال الدين للتجهيل(hibernation profonde)وهو مالم يتمكن أي أستعمار أن يفرضه على الشعب الجزائري حتى في القرون البدائية(فقط الجهلة يجهلون أن جسم الأمة الجزائرية وإن كان منوما بفعل أستغلال صدق نواياه فإنه لم ولن يموت أبد الدهر )

  • **عبدو**

    1//
    >> #1 سي الهادي
    و من قال لك انها لا تبرع في علوم و نشاطات اخرى او انها غير متفوقة في الدراسة !!، فقراءة القران و حفظه متاح للجميع مسلما كان او غير مسلم عالما كان ام قليل العلم ، فالمسلم ينتفع به بأن له أجرا على قراءته و حفظه و لو كانت آية كما ينتفع به خلال حياته فهو يعلمه كيف يتعامل مع غيره سواء العائلة و الاقارب و الناس فيكف عن السخرية و الكذب و السرقة و الحقد و الحسد ، و يقوم بمساعدتهم و الاحسان اليهم ، وكذلك ينتفع به غير المسلم اذا عمل به ايضا .

    ….يتبع

  • **عبدو**

    2//
    >> #1 سي الهادي
    هل تظن ان من يحسن تلاوة القرآن و حفظه لا يعرف غير ذلك ؟ هؤلاء يخصصون من وقتهم لفعل ذلك رجاء الثواب و رجاء طلب العلم و رجاء الانتفاع منه ، اضافة الى قيامهم بواجباتهم المدرسية و طلب العلم في مختلف المجالات من أدب و رياضيات و فيزياء و غيرها من علوم الدنيا و الدين

  • **عبدو**

    >> #13 ملاحظ
    “تَفتَكُّ” كلمة مناسبة للغرض لأن هناك تنافس بين الحفظة و الحافظات للقرآن و ترتيله و لا علاقة لها بالسياسة لا من قريب و لا من بعيد
    >> 19# أبو علقمة الجزائري
    التجويد ليس غناء انما هو ترتيل القرآن ، فيقال فلان يحسن التجويد و فلان غير حسن ، و التجويد يفرق بين القراءة العادية للنصوص و قراءة القرآن ،مرّ النبي صلى الله عليه وسلم على أبي موسى الأشعري وهو يتلو القرآن من الليل وكان له صوت طيب جدا ، فوقف واستمع لقراءته ، وقال : لقد أوتي هذا مزمارا من مزامير آل داود . قال : يا رسول الله لو علمت أنك تستمع لحبرته لك تحبيرا .

  • **عبدو**

    31#لايهم
    احفظ القرآن وتنافس به
    و قدم لنا شيئا من انجازاتك ان اسشتطعت 🙂
    من قال انها تحفظ القرآن فقط ؟!

  • الى عبدو 41

    عبارة ( لقد أوتي هذا مزمارا من مزامير آل داود ) تدل على أن المزامير مقصود بها ( غناء و موسيقى ) بدليل تفضيل الاستمتاع بتجويد مقرئ معين على مقرئ آخر و الا لاكتفوا بالقراءة فقط.
    الاسلام عرف الغناء فقط على أنه تلك المجالس التي يكون فيها اختلاط بين الجنسين و يكون غناء و رقص و خمور، بمعنى أنهم لم يستطيعوا الفصل بين الغناء و تلك الطقوس المرافقة له ،فالتحريم هنا كان أخلاقيا و ليس جماليا لانهم حرموا مجالس اللهو و ليس الغناء،و اما في مرحلة تانية حينما عرفوا الموسيقى كفن فان التحريم او الكراهية للموسيقى لم يكن اخلاقيا و انما ثقافيا،حرموه لأنه دخيل على ثقافة البداوة التي تحترز من كل ما هو مدني.

  • الى عبدو 41

    كل مجال معرفي توضع له قواعد فهو ( فن) ،و بما ان التجويد له قواعد و ضوابط فهو فن ، قواعد التجويد سابقة على النص الذي ينبغي تجويده و الذي هو القرآن،و ان قال قائل ان العلوم ايضا لها قواعد نقول له ان الموسيقى أيضا كانت تصنف في مجال الرياضيات ، و الفارابي في كتابه كان يصنفها من العلوم ،عدا عن كون التجويد لا علاقة له بالعقل و انما برهافة الحس و بجمال الصوت ،و بناء عليه فكيف نحلل فن التجويد و نحرم فن الموسيقى و الغناء على فرض أنهما مختلفان ؟
    ما الفرق بين التجويد كفن مجرد مستقل عن القرآن و الموسيقى ؟
    و حتى ان ربطنا التجويد بالنص القرآني لا يوجد أي فرق !!!

  • لا يهم

    فنون الكلام هي الشعر و الادب،و لو كان المتزمتون يقنعون بالكلام لما سعوا لتجويده و تلحينه كقرآن او الى الاناشيد الاسلامية، الفن الموسيقي أساسه اللحن و ليس الكلام ، و بالتالي فهم يرجون الموسيقى من التجويد لان نفس اللحن يمكن ان نضع له كلاما مختلفا و متناقضا و يبقى له نفس الطعم ،و بالتالي فان لجوئهم الى الاناشيد و التجويد هو اعتراف بالحاجة الى الفن الموسيقي.
    اقرؤوا احصائيات المشاهدة على اليوتيوب هل الأغاني و الموسيقى هي الأكثر مشاهدة أم القرآن ؟
    حتى من يستمع للتجويد فهو يستمع للرست و النهاوند و باقي المقامات الموسيقية
    أصل الأشياء موسيقى و الكون عبارة عن اهتزازات !!

  • مزامير الملائكة

    قراءة القرآن بلغة أخرى سيفقده ذلك الجرس الموسيقى العذب، و زبور داود يسمى ( مزامير ) ،و آيات الانجيل تغنى في الكنائس، الفن قاصر و الدين وصي سطا على ماله و جرم التعامل معه و نسبه الى الشيطان ، اذا كان الفن أصله من الشيطان فلعمري انه لشيطان أفضل الملائكة، أكرم به من شيطان نفخ في روح موزارت و فاحش السيمفونيات و ماجن الاوبرات، لو كان الشيطان يتذوق الفن لما كان في العالم شر ، لذا جعل شكسبير الموسيقى مقياسا لمعرفة الأخيار من الاشرار
    ” la vie sans la musique serait une erreur”

  • إلى سعد 35

    ولو ، لكن مالفائدة من التخيل وإضاعة وقت في أمور لا تفيد ؟ فليحمل من الأسماء مايشاء مادام الأمر يسمح بذلك وغير مسيء ، نفس الشيء بالنسب إليك وإلى الغير ، الأفضل التمعن في محتوى وجهات النظر واستغلال مانراه مناسبا وترك مانراه غير ذلك دون التهجم على مالا نفهمه ، ليس كل مانرفضه سيئا والعكس صحيح ، هو خطا كبير يقع فيه الاغلبية ومع ذلك يبقى خطأ( تعليقات الجزائريين اتقبلهتا بصدر رحب فقط اتقزز من بعض الأجانب الذين يدخلون انوفهم في امورنا وأن كانت لا تأثير لها إلا أنها مع ذلك تعتبر نوع من سوء الأدب ، مع الأسف سمة يتصف بها بعض المغاربة مجندين للفتن )

  • عبد الخليل

    آلاف العجائز الأميات في الجزائر من الممتهات تربية المواشي يحفظن القرآن عن ظهر قلب دون أن يسافرن للأردن أو المغرب لعرض مفاتنهن وعوراتهن المتمثلة في الصوت على مسامع الذكور وهو ما يعتبر حرام في الإسلام الذي رتب صوت المرأة ضمن العورات الواجب سترها بالنقاب .

  • عبد الخليل

    علمت من الكثير أن هناك حديث شريف لا يجيز لغير العرب إمامة المصلين ، أرجو الإجابة الصحيحة .

  • امازيغي حر

    الى رقم 31: ماري كوري التي تحدثت عنها انها قدمت للأنساينة كذا وكذا واخترعت ماذكرته الا ان هذا لايساوي عندالله اي شيء لاجزاء ولا شكورا ياحبذا لو اسلمت واعتنقت الاسلام هنا مشكورة ومعززة ومدللة — اما بالنسبة للأخت صاحبة الجائزة القرآنية فهي كما قلت تفيد نفسها وغيرها ايضا لكن لاتدري انها طالبة جامعية تخترع وتبحث ووووانها اصابت دنيا واخرة بينما ماري كوري وغيرها اصابت الدنيا فقط -نسيت ان اغلبية العلماء المسلمين الاوائل يحفظون القرآن الذين اخترعوا كل شيء قبل نهضة اوروبا وامريكا بألف سنة اي انهما تطورا في القرن 18أمثال ابن سينا والفرابي والخوارزمي بن الهيثم والرازي والكندي والبيروني -لكنهم هربواعلينا

  • من الشيخ ع إلى مازيغي حر

    50 ( من قال لك أنها لا تساوي عند الله شيئا ؟ ) صايي وليت ربي ( العجم – جمع عجمي – أي الفاسدون من الأمازيغ – يتطاولون على مكاسب العرب ، أنت مريض وتعاني من أنفصام الشخصية ، راجع طبيبك المختص وحاول ان لا تعلق قبل تناول الدواء ، أتعلمت العربية البارح وليت حلوف ( قاللك علمناهم أصلات سبقونا للسجادة )

close
close