-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
التموين اليومي سيصبح بين 6 و12 ساعة

الجزائرية للمياه: تقليص فترات توزيع الماء الشروب لمواجهة الندرة

الشروق أونلاين
  • 2505
  • 1
الجزائرية للمياه: تقليص فترات توزيع الماء الشروب لمواجهة الندرة

أكد حسين زاير المدير العام للجزائرية للمياه، الاثنين، التوجه إلى تقليص فترات التوزيع الخاصة بالماء الشروب، وتكييفها بداية من الصيف القادم، في حالة استمرار حالة الاستنزاف الحالي للمياه.

وأوضح حسين زاير، في تصريح للقناة الثالثة للإذاعة الوطنية “الوضع الحالي يفرض في إطار مسعى اقتصاد الماء الحفاظ على المخزون المتوفر على مستوى السدود وهو ما سيترجم لا محالة بتقليص فترات التوزيع ما عدا في حال إعادة تشكل الاحتياطات مع حلول شهر ماي القادم”.

وأضاف أن تقليص الفترات الزمنية سيتم “حالة بحالة” حسب البلديات وموارد تعبئة المياه”، مشيراً أنه “إذا لم يتحسن الوضع خلال الشهرين القادمين، فإنّ التموين اليومي الذي يتراوح ما بين 10 و18 ساعة سيتم تقليصه ليصبح ما بين 6 و12 ساعة بل وحتى يوم بيوم”، لكنّه طمأن في هذا الصدد: “شهر رمضان الكريم لن يكون معنيا بهذه القيود”.

وبحسب المعطيات الأخيرة التي نشرتها الوكالة الوطنية للسدود والتحويلات، فإن نسبة امتلاء السدود تقدر 44 من المائة، غير أن السدود والمياه السطحية لا تمثل سوى 40 % من الموارد المستعملة للتموين بالماء الشروب إلى جانب بدائل أخرى مثل المياه المحلاّة والمياه المتأتية من عمليات حفر”.

وذكر المسؤول ذاته أنّه بهدف معالجة انخفاض الاحتياطات، أوكلت السلطات العمومية الانجاز “العاجل” لأربع محطات تحلية لمؤسسات عمومية على مستوى زرالدة وعين البنيان وشاطئ النخيل (ولاية الجزائر) وبوسماعيل (تيبازة)، موضّحًا أنّ الهدف من هذه المشاريع هو الحد من إجهاد المياه على مستوى العاصمة.

ويشمل البرنامج الوطني الحالي لتحلية المياه 11 محطة تنتج أكثر من مليوني متر مكعب من المياه يوميًا، ويرى زاير أنّ التغير المناخي يستلزم التركيز على تحلية مياه البحر مما يسمح بتخصيص مياه السدود لمناطق الهضاب العليا وللري.

وبخصوص مردود شبكات توزيع المياه، أوضح المدير العام للجزائرية للمياه أنّ حوالي 20 مدينة من الوطن تعرف حاليا أشغال في إطار تجديد شبكاتها بهدف تحسين مردوديتها، وعلى مستوى العاصمة قدّر زاير هذه المردودية ما بين 60 إلى 65 %، مضيفًا أنّ التسرّبات على مستوى ولاية الجزائر لا تتجاوز 23 من المئة.

وبحسب زاير، يبلغ معدّل تكلفة الإنتاج 60 دينارًا للمتر المكعب الواحد، في حين أنّ سعر تسويق المتر المكعب على المستوى الوطني يقدر بـ6.30 دينارًا، علمًا أنّ الفارق يتم تعويضه بدعم الدولة.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
1
  • moh

    الجزائر الجديده