السبت 04 أفريل 2020 م, الموافق لـ 10 شعبان 1441 هـ آخر تحديث 19:18
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
أرشيف

تدفق آلاف الجزائريين، منذ الساعات الأولى من صبيحة، السبت، على شوارع العاصمة لليوم الثاني على التوالي، في مسيرات حاشدة للاحتفاء بالذكرى الأولى لاندلاع مظاهرات الحراك الشعبي في 22 فيفري 2019، الذي انطلق في مثل هذا اليوم للمطالبة برحيل النظام ورفض ترشح الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة لعهدة رئاسية خامسة، وسط إنزال أمني كثيف.

مر، السبت، عام كامل على انطلاق الحراك الشعبي المطالب بتغيير النظام البوتفليقي ورحيل جميع “ورثة السلطة”، مع تحقيق جميع المطالب كاملة غير منقوصة، ورغم مرور 53 جمعة و52 ثلاثاء من عمر الحراك الذي أبهر العالم بسلميته، إلا أن الجزائريين مصرون على مواصلة التظاهر في الشوارع، حيث جددوا أمس السبت، لليوم الثاني خروجهم إلى ساحات الحراك سواء بالعاصمة، أو ولايات أخرى.

وفي ساعات مبكرة من السبت، بدأت الحشود في التقاطر إلى ساحات الحراك في حدود الساعة التاسعة صباحا، حيث عرفت العاصمة مسيرة تمركزت في مختلف الشوارع الرئيسية، بشارع ديدوش مراد، شارع محمد الخامس، ساحة موريس أودان، ساحة أول ماي وشارع حسيبة بن بوعلي وغيرها من الشوارع الرئيسية، لتكون نقطة التلاقي ساحة البريد المركزي، الذي اقترح فيه رئيس حركة البناء الوطني، عبد القادر بن قرينة ، تسمية ساحته بـ”ساحة الحرية حسان بن خدة” وتحويل مبنى البريد إلى “متحف الحراك الشعب”.

وتميزت مسيرة السبت، حسب ما وقفت عليه “الشروق”، بأجواء مميزة، فجميع المتظاهرين كانوا حاضرين بالألوان الوطنية للاحتفال بالذكرى الأولى للحراك الشعبي، كما تفنن مجموعة من الشباب بتصميم لافتة تضم صور الشهداء على غرار العقيد عميروش وسي الحواس، عبان رمضان وحسيبة بن بوعلي وآخرين، هادفين من خلال ذلك إلى أن يعرف العالم أن شباب الجزائر لن يحيدوا عن درب الحرية، فهؤلاء الشهداء هم السابقون، وهم اللاحقون لرفع الظلم والمطالبة بالحرية، فيما فضل البعض الآخر الاحتفال بطريقتهم الخاصة من خلال رفع مجسمات ذات أشكال مختلفة تحمل رسومات كاريكاتورية.

الجزائر الحراك الشعبي عبد العزيز بوتفليقة

مقالات ذات صلة

  • حسب حصيلة جديدة لوزارة الصحة

    22 وفاة و185 إصابة جديدة بكورونا في الجزائر

    أعلنت وزارة الصحة، الجمعة، تسجيل22 وفاة و185 إصابة جديدة بفيروس كورونا بشكل يرفع الحصيلة الإجمالية إلى 105 ضحية و1171 إصابة مؤكدة. وحسب جمال فورار الناطق باسم…

    • 19236
    • 42
600

4 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • من الحراك

    لاتزيفوا المطالب والواقع الحراك جاء لتغيير النظام تتناحاو قاع يعني قاع والله مارانا حابسين

  • TABTAB

    … ويريد الكثير من الانتهازيين والمنافقين الذين يحاولون ركوب الموجة ومع بقية العصابة … سرقة تاريخ 22 فيفري من الأحرار الذين أسقطوا جدار الخوف منذ فيفري 2019 والذين يغزون الشوارع والساحات عبر 48 ولاية منذ سنة على شاكلة ما حدث في 1962 حيث حرر البلاد أبطال الداخل ليختطفها جبناء جماعة وجدة وجيش الحدود الذين كانوا يتمتعون وراء الحدود على مدار 7 سنوات وبأموال الثورة

  • ابن الجبل

    هناك من تحرر وتمسك بالجزائر الجديدة ،ويريد التغيير الجذري والانقطاع عن ممارسات الماضي … وهناك من بقي يعشق العبودية ويرفض التحرر … قطار الثورة ، يدعو الجميع الى التحرر ، واللحاق به قبل أن يتركه ، ويقول مثلما قال ابن نوح عليه السلام :” … سآوي الى جبل يعصمني من الماء “. فقال نوح : لا عاصم اليوم الا من أمر اللـــــــه.وحال بينهما الموج فكان من المغرقين !!.

  • سمير

    لا نريد ال fln و لا احزاب السلطة و بقايا نظام بوتفليقة

close
close