الجمعة 20 أفريل 2018 م, الموافق لـ 04 شعبان 1439 هـ آخر تحديث 22:50
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

بشير مصيطفى

قال كاتب الدولة الأسبق للاستشراف والإحصائيات بشير مصيطفى إن الجزائريين يتكلمون أكثر من 10 لهجات بعضها يمتد إفريقيا ومغاربيا مثل اللهجة الحسانية، كما يمتد التنوع الثقافي في الجزائر خارج اللغات واللهجات إلى التقاليد المشتركة بين المناطق والأعراف الدالة على وحدة الانتماء والشعور.

ووصف المتحدث، في مداخلته “عائلة اللهجات في الجزائر وشمال إفريقيا”   المجال اللغوي الذي يعد محورا للتواصل الاجتماعي بأنه متنوع في التعبير عن المعاني ومتداخل ومتكامل جرّاء العوامل التاريخية منذ وصول الإسلام إلى المنطقة، وتأثر اللهجات السابقة باللغة الأم التي هي لغة القرآن الكريم، متوقعا أن يكون القرن القادم قرنا للفكرة الثقافية، على اعتبار أن إحصاء المخزون الثقافي للجزائر هو خطوة مهمة واستراتيجية في منطقة المغرب العربي وشمال إفريقيا،

وأضاف مصيطفى في احتفالية الاتحاد الوطني للنساء الجزائريات بمناسبة حلول السنة الأمازيغية الجديدة بقصر الرياس بالعاصمة بأن ترسيم اليوم الوطني للسنة الأمازيغية بالجزائر ينبغي أن يُنظر إليه من زاوية تصميم السياسة الثقافية الوطنية على نحو متطور، أي في إطار الموروث الثقافي المشترك تاريخيا بين الجزائريين وليس على أساس الخصوصيات المحلية القابلة للتفكيك خاصة مع التوجه العالمي نحو الرقع واسعة السكان.

وقال كاتب الدولة الأسبق بأن تسابق الدول لتكريس المعرفات الثقافية ذات الطابع القومي أو الوطني سيشمل خلال الثلث الأول من القرن الحالي جميع المتحيزات التي تشملها نظرية الثقافة بما فيها الأديان واللغات والتقاليد وأنماط السلوك العرفي، وهو ما يدفع إلى اعتناق فكرة اليقظة الثقافية المبنية على ثلاث بوابات هي: الإحصاء الثقافي وتحليل المعطيات الثقافية في تطورها عبر الزمن وأخيرا إعادة تصميم السياسات الثقافية في الجزائر على أساس المخزون الثقافي متنوع المدخلات.

مقالات ذات صلة

28 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • fodil

    linguiste ?

  • الوطني

    مصيطفى يتوّقع القرن المقبل قرنا للفكرة الثقافية ويؤكد….. أأكد لك ان القرن القادم اذا واصلنا بهذه العنصرية والكراهية وتدمير اللغة العربية والانجليزية في الجزائر فتأكد اننا سنعود الى العصر الحجري بينما دول عربية صغيرة اختارت لغتها التعليمية العلمية الانجليزية والعربية هم حاليا يطورنها وقد أخذو على عاتقهم ترجمة كل العلوم حين خروجها ومن أي لغة كانت كما قامو بتقديم اموال كبيرة للدول التي تدرس العربية في جامعاتهم …للاسف الجزائر توقفت وستعود الى ما قبل دخول الاسلام اي اكثر من 14 قرن ومن هناك سنبدأ

  • علي

    الجزائريون يتكلمون 10 لهجات ومبعد- المشكلة في الجزائر راها في السراقين وشواكر

  • كمال الدين يقرار

    نرجو من المختصين ان يوضحوا لنا هذا التناحر بين اللغات الامازيغية والعربية و التسرع نحو تدريسها وكانها لغة عالمية

  • Mohamed

    هدا معلوم عندنا وقبايل باغين يأخدو ريادة لهم يمحو كل الاصول ليبقى غير أصلهم
    وهدا تخلف كلكم لادم وأدم من تراب
    نتخلف في الهوية واللهجة بجهل الوقت للدول تغزو البحار الفضاء الخارجي بمعنى الكلمة
    نخلق لهجة والاكادمية ونصرف مال إستتمار ولا تدبير
    تدبير مال ووقت وعقول وأجيال ومستقبل ضائع

  • سيف المجاهد

    الكلمة الى الشعب وهو السيد -وهو من يختار –هل يعقل 87 /100 من الجزائريين لايردون تعليم اللهجة الامازيغية —-اللغة العربية هيا للغتنا والاسلام ديننا واما الامازيغية هي للهجاتنا —–والمثل يقول كل طير يغني بااغناه –واما للغتنا العربية تبقى ابادية —

  • سليمان

    كفاك بكاء الامازغية ليست لغة عالمية انها لغتنا و هي جزء لا يتجزء منا.

  • جلال

    السلام عليكــــــــــــــــــــــــــــــــم

    الأمازيغية لهجة و ليس لغة ألا تفهمون.
    السلام عليكــــــــــــــــــــــــــــــــم

  • الصحراوي

    راني فاهمك عبيد فرنسا يردون التشويش علي الجزائر وتخريبها ثقافيا واجتماعيا او الفتنة نفسها لكم يوم ايها الجرذان الله يرحم صدام حسين الله يرحم بومدين

  • GUN

    أريد تأسيس لهجتي الخاصة انها رائعة و جميلة و شكراً جزيلاً .

  • جزائري

    لا تتكلم يامصيطفى .. لا تتكلم…
    لقد كنت مستشارا زمن البحبوحة و لم تفدنا.

  • الحيقيقة !

    هذا الذي تتحدث عنه يا رجل من جماعة LES KABYLE DE SERVICE الذي قال عنهم أحد الحكماء :
    كمن يسرق جيوب أبيه لصالح عدوه فلا أبيه يسامحه ولا عدوه يكافئه ومع كل إحتراماتي له فتكوينه
    في الشؤون الدينية يسمح له أن يتحدث في ميدانه أما قضية اللغة الأمازيغية وكل ما يتعلق بها
    فهو يغرد خارج السرب لأن هذا المجال له من الباحثين والأساتذة والخبراء….من لهم تجربة 50 سنة ومنهم من درس هذه اللغة على يد مولود معمري سنوات الستينات أي في زمن السرية

  • سيف الحقيقة

    1- لماذا لم تغني هذه الأغنية أنت و من يفكر مثلك سنة 1962 لما فرضت علينا العربية والفرنسية
    دون أن يقول الشعب كلمته
    2 – لماذا لم تغني هذه الأغنية على الأقل ضد اللغة الفرنسية التي تعتبرونها نفاقا بأنها لغة العدو
    ولغة المستدمر…والتي هي لغتنا الرسمية والى اليوم رغم أنها لا وجود لها في الدستور أصلا
    3 – ولماذا كلامك ” الشعب هو السيد وهو من يختار …” ضد الأمازيغية فقط
    4- السبب بسيط : حقد وضغينة ضد لغة عمرها الاف السنين بل اللغة الأولى التي تحدث بها أبناء
    هذه الأرض. لكن كلامك برق بلا مطر وشجر بلا ثمر

  • mounir

    حينما كان الفكر التعريبي والعروبة في السنوات الاخيرة مع الحزب البعثي لم يكن هناك كلكم لادم وادم من تراب . تتحدث عن غزو الاخرين للفضاء ولماذا لم تغزوا انتم الفضاء في العقود الماضية ام ان مشكلتكم مع الامازيغية. روح تلعب بعيد يا خي معقد

  • 0

    أشكون هي هذه الدول العربية المتحضرة ؟ ماش تقصد اليمن ولا بنقلاديش

  • حسين

    كل شعوب دول العالم تتكلم عدة لهجات على الاقل ان لم نقل لغات مختلفة تماما ومنها من رسمت عدة لغات حسب مكوناتها العرقية و الثقافية. فاين المشكل ياخي وحدة الوطن و الشعب يضمنها حب الوطن بالشعور للانتماء الى ارضه و هويته المبنية من جميع مكوناته و احترام خصوصيات كل منها. و وحدة الجزائر يضمنها حب الانتماء للوطن الجزائر اولا و قبل الانتماء للعرق اللغة او العقيدة. اذن لابد من تفادي انحياز رسمي لفئة من مكاونها فالنكتفي ان نقول اننا جزائريين حتى و ان كنا امازيغ او عرب معربين ا ومسلمين

  • سيف المجاهد

    الهجات تبقى للهجات اما للغة العربية هي الرسمية ولمن معجبوش الحال يروح يبدل الجنسية

  • 0

    عندما تكون لديك حكومة بايدي مرتعشة و لا يقر لها قرار اذ كلما ما تعرف ان تدبيره هو شراء السلم الاجتماعي على حساب المبادئ و القيم عندها فقط يصير لكل مواطن لغته الخاصة و مرسمة دستوريا و ملزمة اداريا و له ايضا عيده السنوي عطلة مدفوعة الأجر ؟؟؟

  • الحيقيقة !

    هذا الذي تتحدث عنه يا رجل من جماعة LES KABYLE DE SERVICE الذي قال عنهم أحد الحكماء :
    كمن يسرق جيوب أبيه لصالح عدوه فلا أبيه يسامحه ولا عدوه يكافئه ومع كل إحتراماتي له فتكوينه
    في الشؤون الدينية يسمح له أن يتحدث في ميدانه أما قضية اللغة الأمازيغية وكل ما يتعلق بها
    فهو يغرد خارج السرب لأن هذا المجال له من الباحثين والأساتذة والخبراء….من لهم تجربة 50 سنة ومنهم من درس هذه اللغة على يد مولود معمري سنوات الستينات أي في زمن السرية

  • حاقظ -الجزائي

    السلام عليكم ورحمة الله علينا أن نعتني بلغة القرآن والدين ثم اللغة الإنجليزية لغة العلم وليست لغة المستعمر اللغة الفرنسية لغة أحفاد فرنسا ثم باقي اللغات الأخرى

  • جزائري والسلام

    أجدادنا من أمثال هؤلاء هم من أوصلوا اللغة الأمازيغية الى ما عليها اليوم بإحتقارهم لها والتنكر
    لتاريخم العريق ولأصولهم وثقافتهم وعاداتهم ….. والسقوط في أحضان ثقافات ولغات وعادات….
    مستوردة من الشرق والغرب : فهم يحتفلون بأعياد غيرهم ويتنكرون لأعيادهم
    يطلقون أسماء شرقية وغربية على أبنائهم ويتنكرون لأسماء أجدادهم
    يتحدثون بلغات غيرهم وينفرون من لغتهم…. لكن اليوم لم يعد هؤلاء يؤثرون في الساحة
    والحمد لله

  • أستاذ - متقاعد

    تتحدث عن التسرع في تدريسها وكأن هذا المطلب يعود الى أيام وليس الى عشرات السنين وهذا
    ما يظهر أنك تعيش في عالم إفتراضي ولا علم لك بخبايا الأمور كما لا علمك لك أن أول شعار يطالب
    بتدريسها رفع يوم 20 أفريل 1980 ولا علم لك بأن أبناء منطقة القبائل قاطعوا الدراسة سنة كاملة
    من أجل هذا المطلب 1994 و 1995 ولا علم لك بأن تدريسها بدأ منذ الدخول المدرسي 1995 – 1996
    أي منذ 23 سنة في بعض الولايات ولا علم لك بأن اليوم هناك آلاف الأساتذة والمآت من المتخرجين
    بشهادة ماجيستير ودكتورة…
    التناحر موجود فقط في مخيلتك

  • 0

    إن كانت لك ولأمثالك كرامة عليك بالسعودية أرض أجدادك الميامين إن كنت فعلا ماتدعيه من أصل صحيحا ( أرض الجزائر تنطق الآمازيغية وتتقبل اللغات الحضارية ) ومن يبتغي غير ذلك فلكل أرض أجداده للحفاظ على كرامته .

  • 0

    اسطوانو أقديمة أقديمة أقديمة بزاف بزاف بزاف . فيق فيق فيق أدانا واد الجهل والتخلف ( سقسي صبي في عمرو 5 س إيفهمك بللي ماتعتقده صحيحا هو في قمة الخطأ ) وإسطوانتك لا يفهمها ولا يسمع بها أحدا .

  • 0

    مع الأسف الشديد ، الشعب الجزائري كان أفضل فكرا وخلقا وأخلاقا وحرية ألف مرة مما هو عليه الآن ( التآخي ، حب الوطن ، الحرية واحترام المرأة ) . أ

  • 0

    ( الحقيقة تستنطق ذاتها ) أصبت مشكورا . أوراسي

  • 0

    ماتعتقده تناحر ماهو سوى لمسة حس شيطاني لكائن غير جزائري ولكائن عدو أوخبيث . أ