-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
مراكز الاقتراع وفّرت الكمامات والمطهرات

الجزائريون يلتزمون بالبروتوكول الصحي في الانتخابات التشريعية

كريمة خلاص
  • 206
  • 0
الجزائريون يلتزمون بالبروتوكول الصحي في الانتخابات التشريعية
الشروق

رحّال: الجزائر استفادت من تجربتها السابقة مع تطبيق البروتوكول الصحي

عرفت مختلف مراكز الاقتراع، السبت، التزاما بالبروتوكول الصحي لمكافحة فيروس كورونا المحدد من قبل اللجنة العلمية لمتابعة ورصد تفشي فيروس كورنا، كما أبدى الناخبون التزاما بتدابير الوقاية.
وبحسب، ما وقفت عليه “الشروق”، في بعض المراكز الانتخابية بالعاصمة فإن المواطنين أبدوا وعيا كبيرا بأهمية الوقاية من الفيروس، خاصة المسنين الذي أكدوا أن الفيروس حقيقي ومخيف في ظل عودة ارتفاع الإصابات الجديدة وفق ما تكشف عنه الحصيلة اليومية لوزارة الصحة.
وأكّد رؤساء مراكز الانتخاب الذين تحدثنا إليهم في كل من درارية والقبة أنّه تم توفير كافة الوسائل البشرية واللوجستية الضرورية بهذه المكاتب، فضلاً عن ضمان تغطية صحية وأمنية، لاستقبال الناخبين في ظل احترام البروتوكول الصحي للوقاية من فيروس كورونا.
وأشار هؤلاء إلى توفير المعقمات والكمامات بالنسبة للأشخاص الذين قد لا يحملونها معهم، حيث تعتبر الكمامة بحسبهم ضرورية للإدلاء بصوت الناخب، مع تعقيم بعض الوسائل مشتركة الاستعمال، خاصة الأقلام.
وواجه الناخبون والمؤطرون المتهاونون في ارتداء الكمامات انتقادات من زملائهم ومن الفريق الساهر على احترام البروتوكول، حيث كانوا في كل مرة يذكرونهم بأهمية التقيد بها من أجل المصلحة العامة حماية لأنفسهم ولبقية الناخبين الوافدين إلى المكان.
وأفاد إلياس رحّال، مدير الهياكل الصحية بوزارة الصحة وعضو اللجنة العلمية لمتابعة ورصد تفشي فيروس كورونا، في تصريح إلى “الشروق اليومي”، بأن الجزائر استفادت من التجربة السابقة لها في مجال إعداد وتطبيق البروتوكول الصحي أثناء الانتخابات الرئاسية.
وأضاف رحّال أن أساسيات وأبجديات البروتوكول الصحي الانتخابي معروفة وعامة وهي التباعد الجسدي وارتداء الكمامات وقياس درجة حرارة المنتخبين مع التهوية في القاعات وتوفير المعقمات الكحولية، مذكرا بأن بروتوكول التشريعيات مكوّن من 17 نقطة تم الالتزام بها إلى حد كبير جدا بحسب ما وقف عليه كمواطن وبحسب ما وصله من أصداء من قبل محيطه.
وقد سمحت التجربة السابقة للجزائر في الرئاسيات، برأي رحّال، بتقييم مدى تطبيق البروتوكول، حيث جاءت النتائج إيجابية على العموم عبر مختلف المراكز، ولم تسجل هنالك اختلالات كبيرة أو تجاوزات لإجراءات الوقاية داخل المراكز.
للتذكير، فقد سبق الكشف عن البروتوكول الصحي المعتمد في الانتخابات التشريعية الذي ينص على إلزامية وضع الكمامة بطريقة صحيحة في كل الظروف “تغطية الأنف والفم معا” واحترام قواعد التباعد الجسدي، بترك مسافة 1.5 متر بين الأفراد في الطوابير مع توفير طابور ثانوي للأشخاص المسنين وذوي الاحتياجات الخاصة وقياس درجة حرارة جميع الأشخاص قبل دخولهم للقاعة، وعدم المصافحة وكذا عدم التدافع خاصة أثناء الدخول والخروج، وعدم العناق أو التقبيل.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!