-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
أسعاره ارتفعت بشكل لافت وخزانات أوروبا نصف ممتلئة

الجزائر أمام فرصة تاريخية لتصدير أكبر كمية من الغاز

حسان حويشة
  • 37502
  • 10
الجزائر أمام فرصة تاريخية لتصدير أكبر كمية من الغاز

كشف تقرير لهيئة منشآت الغاز الأوربية “GIE” أن القارة العجوز تواجه مشكلة حقيقية بداية من الخريف القادم بالنظر لمستويات مخزونات الغاز التي انخفضت إلى النصف تقريبا، ما يجعل الجزائر وروسيا أمام فرصة سانحة لضخ المزيد من الغاز في ظل الأسعار المرتفعة لهذه المادة الحيوية.

وورد في التقرير الذي نشر قبل أيام من طرف هيئة منشآت الغاز الأوربية، أن أوربا صارت بحاجة لضخ كميات ضخمة من الغاز من الجزائر وروسيا خصوصا، نظرا لتوفر خطوط أنابيب بإمكانها نقل كميات كبيرة من هذه المادة إلى القارة الأوربية، إضافة إلى الغاز الطبيعي المسال “جي.أن.أل” عبر البواخر.

ووفق التقرير ذاته، فإن نسبة امتلاء خزانات الغاز في القارة الأوربية تبلغ 56 بالمائة فقط، ما يستدعي الحاجة لضخ الغاز للوصول إلى نسبة امتلاء مقبولة قبل حلول الخريف والشتاء ومواجهة موسم البرد، مرجعا سبب تراجع المخزونات إلى الحركية الاقتصادية التي شهدتها أوروبا في الفترة الأخيرة وبداية التعافي وتوسيع حملات التطعيم ضد فيروس كوورنا.

وبالنظر لهذه الوضعية، فإن الجزائر من خلال شركة سوناطراك ستكون أمام فرصة تحقيق مبيعات تاريخية من الغاز إلى القارة العجوز سواء من حيث الكميات المطلوبة لإعادة ملء الخزانات قبل حلول فصل البرد والثلوج، وأيضا من حيث السعر بالنظر إلى أن أسعار الغاز ارتفعت كثيرا هذا العام مقارنة بـ2020، كون أسعار عقود الغاز الجزائرية مرتبطة بأسعار النفط الخام.

ويشير موقع “investing.com” المتخصص في أسعار الغاز الطبيعي إلى أن ثمن الوحدة الحرارية البريطانية ارتفع بـ 114 بالمائة بين جويلية الماضي وجويلية 2021، حيث وصل إلى 4.16 دولار مقابل 1.795 قبل عام مضى.

وتأتي هذه الأرقام لتضاف إلى البيانات التي أعلنت عنها سوناطراك شهر أفريل الماضي حين كشفت أن صادراتها من الغاز إلى ايطاليا واسبانيا قد تضاعفت خلال الثلاثي الأول من السنة الجارية رغم الظروف الصحية التي فرضتها جائحة كورونا.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
10
  • الحسين

    و هل ستصرف مذاخيله في الحاجيات الأساسية للجزائريين : الصحة والتعليم والشغل والسكن ... ؟ أم أن دار لقمان ستبقى على حالها ؟

  • موسطاش

    إتقوا الله، ماذا سنترك للأجيال القادمة إذا بعنا كل الغاز ؟ الحل في الفلاحة يا جماعة الخير !

  • موحا

    هل تفكر الدولة في مستقبل الاجيال القادمة بعد نفاد الغاز والبترول فهما ثروتان غير متجددتين وقد يفقدان قيمتهما قبل ذلك في ضل التطور الذي تعرفه الطاقات المتجددة الصديقة للبيئة فيقع لهما ما وقع للفحم من قبل . لا تنسوا ان 80% من مساحة الجزائر صحراء .

  • مسؤول سامي في التنقيب

    الفرصة ضاعت عليكم من زمان . من ايام قرارات الصبيانية غلق الحدود و توقيف النقل الجوي مما سبب في تحريل العديد من الاجانب و هذا جعل محطات تنقيب تتوقف و تغلق و تفكك . نحن اهل الاختصاص و ندري جيدا ما نحن عليه . لا تتحدث عن الفرصة مرة اخرى

  • ضعيف

    الغاز الذي ذهب لن يعود والأموال التي نهبت لن تعود وسنوات التبذير قضت على أحلام المواطن في العيش الكريم والأيادي الطويلة تواصل النهب والمسكين يعاني كل يوم. فما فائدة أن نبيع غازا أكثر؟

  • رمسيس

    ما الفائدة والغاز ماما فرنسا تهز فيه مجاناً.

  • محفوظ

    هذه ليست مفخرة للبلد، زد على ذالك أن المداخيل تذهب في الغالب في ما لاينفع، اللهم إن نسألك من فضلك العظيم،

  • كلمة حق،

    المشكلة ليست ان اوربا تحتاج او لا تحتاج. المشكلة هي اننا لا نملك الغاز لنصدر. كل التقارير تشير اننا بحدود 2035 لن نكون دولة مصدرة.

  • amremmu

    الجزائر أمام فرصة تاريخية لتصدير أكبر كمية من الغاز ... وماذا بعد ؟ وماذا لو صدرت الجزائر الملايير الممليرة من الغاز ؟؟؟ لقد صدرت وصدرت وصدرت طيلة 60 سنة ... ولقد صدرت ما بين 1999 و 2019 ما قيمته 1200 مليار دولا وماذا بعد ؟ لقد انفق جزء منها في مشاريع وهمية وعبثية : تلمسان عاصمة الثقافة الاسلامية وقسنطينة عاصمة الثقافة العربية.. ناهيك عن تبليط الأرصفة وتزفيت الطرقات التي تعود الى حالاتها قبل نهاية الأشغال الى جانب توزيعها كهبات وهدايا على شباب الأونساج وسكنات اجتماعية على الغشاشين والمتحايلين ... الخ وكل ذلك بهدف شراء السلم الاجتماعي وتخدير الشعب المخدر أصلا ... والجزء الاخر نهب وهرب نحو بلدان اروبا ... والسلام والخلاصة أن من ثقبت جيوبه لن تنفع أمواله .

  • massinisa

    هده فرصة للكبرنات و ازلاف العصابة للاغتنی قبل الاطاحة بهم في سلة المهملات