-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
أكد أن دورها حاسم في تحديد مستقبل القارتين.. الرئيس الإيطالي:

الجزائر بوابة إفريقيا وإيطاليا تدفع أوروبا للمزيد من العلاقات معها

حسان حويشة
  • 1920
  • 0
الجزائر بوابة إفريقيا وإيطاليا تدفع أوروبا للمزيد من العلاقات معها

قال رئيس الجمهورية الإيطالي سيرجيو ماتاريلا، السبت، إن للجزائر دورا حاسما في المصير المشترك للقارتين الإفريقية والأوربية، وشدد على أن نوعية العلاقات بين الجزائر وبلاده يمكن أن تكون ملهمة، خصوصا أن الجزائر هي بوابة إفريقيا وروما تدفع أوربا نحو مزيد من العلاقات معها.

وأوضح الرئيس الإيطالي في تصريحات للصحافة عقب محادثات أجراها مع رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، أن العلاقات المميزة بين البلدين يمكن أن تكون ملهمة، وايطاليا تدفع الاتحاد الأوروبي من أجل مزيد من العلاقات مع الجزائر كونها تمثل بوابة القارة الإفريقية وهي ضرورية جدا لأوربا.
وأعرب الرئيس الإيطالي عن رغبة بلاده في تكثيف الحوار الثنائي مع الجزائر، خصوصا من خلال القمة رفيعة المستوى الرابعة بين البلدين التي ستعقد قريبا، موضحا أن علاقات البلدين قديمة وتعززت خلال الثورة الجزائرية وأيضا أثناء العشرية السوداء وكانت ايطاليا البلد الوحيد الذي وقف إلى جانب الجزائر ولم يغادرها.
من جهته، أكد رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، أنه تم الحديث بشأن التعاون الاقتصادي مع الرئيس الايطالي، موضحا أنه كما يعلم الجميع إيطاليا لها اقتصاد يرتكز على المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، وهو ما تسعى إليه الجزائر أيضا.
وتابع الرئيس تبون “لهذه الأسباب نحن متفائلون ونأمل أن يؤدي اجتماع اللجنة الجزائرية الايطالية، إلى توطيد الاقتصاد القائم على أساس الشركات الصغيرة والمتوسطة”.
وبشأن العلاقات متعددة الأطراف، أفاد تبون بوجود انسجام كبير مع ماتاريلا وحول الأزمة الليبية وسبل حلها قال الرئيس تبون إن “وجهات النظر عمليا نفسها”.

التوقيع على 3 اتفاقيات ثنائية
وعلى هامش زيارة الرئيس الإيطالي إلى الجزائر، وقع البلدان ثلاث اتفاقات في مجالات التربية والعدل وحفظ التراث الثقافي بحضور الرئيسين تبون وماتاريلا.
ويتمثل الاتفاق الأول حسب وكالة الأنباء الجزائرية، في فتح مدرسة دولية إيطالية بالجزائر العاصمة، حيث وقعه عن الجانب الجزائري وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج رمطان لعمامرة، وعن الجانب الإيطالي وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، لويجي دي مايو.
كما تم التوقيع على بروتوكول توأمة بين المدرستين العليين للقضاء لكل من الجزائر وإيطاليا حيث وقعها المدير العام للمدرسة العليا للقضاء عبد الكريم جادي ورئيس المدرسة العليا للقضاء بإيطاليا، جيورجيو لاتانزي.
وتم التوقيع أيضا على اتفاق إطار بين المدرسة الوطنية العليا لحفظ الممتلكات الثقافية وترميمها بتيبازة (الجزائر) والمعهد المركزي للترميم بروما (إيطاليا) حيث وقعه على التوالي مدير المدرسة الوطنية العليا لحفظ الممتلكات الثقافية وترميمها، محمد شريف حمزة ومديرة المعهد المركزي للترميم، ألكسندرا مريون.

أحد أهم الشركاء التجاريين
وتعتبر إيطاليا أحد أهم شركاء الجزائر التجاريين، إذ بلغت المبادلات بين البلدين عام 2020 نحو 5.92 مليار دولار، بصادرات جزائرية قدرت بـ3.5 مليار دولار، وواردات ايطالية بلغت 2.42 مليار دولار.
وعلى مدار السنوات العشر الماضية حلت ايطاليا دوما في صدارة الشركاء التجاريين للجزائر، وبلغت المبادلات ذروتها عام 2012، حين وصلت 16.04 مليار دولار، منها 11.69 مليار دولار صادرات جزائرية.
كما تزود الجزائر ايطاليا بالغاز الطبيعي عبر خط الأنابيب الذي يعبر تونس ويقذع البحر المتوسط وصولا على جزيرة صقلية جنوبي البلاد، إضافة لكميات من الغاز الطبيعي المسال “جي.ان.أل”.
وفي 2019 جددت الشركة الوطنية للمحروقات سوناطراك، عقود توريد الغاز على ايطاليا بكميات سنوية تصل 154 مليار متر مكعب مع شركات إيني وإينال وإيدسون.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!