-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

الجزائر تتابع بقلق الوضع في غينيا بعد الانقلاب العسكري

الجزائر تتابع بقلق الوضع في غينيا بعد الانقلاب العسكري

أعربت الجزائر عن رفضها لأي تغيير غير دستوري للحكومات وأبدت قلقها من الوضع الراهن في جمهورية غينيا بعد الانقلاب على الرئيس ألفا كوناكري.

وجاء في بيان لوزراة الخارجية، الاثنين أن الجزائر تتابع بقلق بالغ الوضع الراهن في جمهورية غينيا. وتؤكد من جديد تمسكها بالمبادئ الأساسية للاتحاد الأفريقي، ولا سيما رفض أي تغيير غير دستوري للحكومات على النحو المنصوص عليه في قرار الجزائر لعام 1999.

وأضاف بيان الخارجية أن الأسباب التي أدت إلى هذا التغيير غير الدستوري يجب أن تتوصل إلى حلول توافقية ناتجة عن حوار مسؤول بهدف ضمان احترام سيادة غينيا واستقلالها وسلامتها الإقليمية ووحدتها الوطنية وكذلك جميع إنجازات الشعب الغيني الشقيق. ستنسق الجزائر مع الدول الأخرى الأعضاء في مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الأفريقي في سياق تنفيذ القانون التأسيسي للمنظمة القارية ومواقفها ذات الصلة في هذا الشأن.

وأشار البيان إلى أن الجزائر تعرب عن أملها في أن تتغلب جمهورية غينيا بسرعة على هذه المحنة ، وتكرر تأكيد تضامنها الأخوي مع الشعب الغيني الذي تقيم معه علاقات تاريخية تتميز بخاتم الصداقة والتعاون.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!