-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

الجزائر تدين محاولة الانقلاب الفاشلة في السودان

الشروق أونلاين
  • 3474
  • 0
الجزائر تدين محاولة الانقلاب الفاشلة في السودان

أدانت الجزائر محاولة الانقلاب الفاشلة في السودان بشدة ، واعتبرت أن ذلك يتنافى مع الاتفاق السياسي والنصوص التأسيسية لاتفاقيات الخرطوم واتفاقية جوبا للسلام.

وقالت وزارة الخارجية في بيان لها، أنه في الوقت الذي كانت فيه الشعوب الافريقية تعتبر بأن عهد الانقلابات والتغييرات غير الدستورية التي كانت تتراكم، قد ولى في إفريقيا، شهد السودان الشقيق مؤخرا محاولة انقلاب فاشلة تستنكرها وتدينها بشدة الجزائر.

وأضاف بيان الخارجية أن محاولة الانقلاب تتنافى مع الاتفاق السياسي والنصوص التأسيسية لاتفاقيات الخرطوم واتفاقية جوبا للسلام، المندرجة ضمن عملية الانتقال الناتجة عن الإرادة التوافقية للأطراف المدنية والعسكرية السودانية.

وأكد البيان على دعوة الجزائر الرئيس الحالي للاتحاد الافريقى لتكثيف الجهود من أجل التأكيد على تعزيز عملية إرساء الديمقراطية في أفريقيا وتمسك الدول الأعضاء بالمبادئ الأساسية للاتحاد الإفريقي، لاسيما رفض أي تغيير غير دستوري للحكومات وأي استيلاء على السلطة بالقوة لضمان احترام سيادة الدول واستقلالها وسلامتها الإقليمية ووحدتها الوطنية و مكاسب شعوبها الشقيقة لا سيما الحوكمة الرشيدة.

السودان.. الكشف عن هوية منفذي المحاولة الانقلابية

أعلنت القوات المسلحة السودانية عن إحباط محاوله انقلابية جرت صباح الثلاثاء، 21 سبتمبر،  كان وراءها ضباط من نظام الرئيس السابق  عمر البشير.

وقال المستشار الإعلامي للقائد العام للقوات المسلحة السودانية، الطاهر أبو هاجة، لوكالة الأنباء السودانية إن القوات المسلحة أحبطت المحاولة الانقلابية، وإن الأوضاع تحت السيطرة تمامًا.

وقالت مصادر إعلامية سودانية بأن مخطط الانقلاب كان يهدف للسيطرة على القيادة العامة والإذاعة والتلفزيون والجسور، ومن ثم يقوم باعتقال جميع أعضاء مجلسي السيادة والوزراء.

وسابقا أعلنت وسائل إعلام سودانية، فجر الثلاثاء، عن عملية انقلابية قادها مجموعة من الضباط في سلاح المدرعات للسيطرة على الحكم.

وبحسب ما أفادت مصادر عسكرية فإن أزيد من 20 ضابطا، بقيادة اللواء عبد الباقي بكراوي، سيطروا على سلاح المدرعات التابع للجيش السوداني.

في ذات السياق أفادت وكالة فرانس برس أن منفّذي العملية حاولوا السيطرة على مقر الإعلام الرسمي لكنهم “فشلوا”، فيما نقلت رويترز عن مصدر رسمي بأن الانقلابيون حاولوا السيطرة على إذاعة أم درمان.

ودعا عضو مجلس السيادة الانتقالي السوداني، الناطق الرسمي باسم المجلس، على حسابه في “فيسبوك”، السودانيين إلى الخروج والدفاع عن البلاد وحماية مرحلة الانتقال.

إلا أنه عاد وأضاف في تعليق لاحق:” الامور تحت السيطرة والثورة منتصرة”.

ثم أكد أن استجواب المشتبه بهم في محاولة الانقلاب سيبدأ بعد قليل، مضيفا أن بيانا سيصدر عن الجيش بعد قليل.

وتحدثت تقارير عن اعتقال عشرات الضباط متهمين بالتورط في المحاولة الانقلابيةـ تزامنا مع انشارعشرات الدبابات التابعة للجيش انتشرت على امتداد سلاح المدرعات جنوبي الخرطوم لصد مجموعة حاولت الاستيلاء عليه.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!