-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

الجزائر وجنوب افريقيا تصدران بيانا حول ملفي الصحراء الغربية وعضوية اسرائيل

الشروق أونلاين
  • 5369
  • 0
الجزائر وجنوب افريقيا تصدران بيانا حول ملفي الصحراء الغربية وعضوية اسرائيل
ح.م
لعمامرة رفقة نظيرته الجنوب افريقية

حذرت الجزائر وجنوب إفريقيا، الأحد من أي خطوة تهدد وحدة الاتحاد الافريقي، كما أعلنا دعمهما لحق الشعب الصحراوي في تقري مصيره، وكذا رفض أي تدخلات خارجية في ليبيا ودعم السلطات الجديدة في مالي في مواجهة التحديات الراهنة.

وجاء في بيان مشترك توج زيارة وزيرة الخارجية الجنوب إفريقية إلى الجزائر، إنه فيما يتعلق بالوضع في أفريقيا ، أعرب الجانبان “عن قلقهما إزاء تدهور المشهد العام للسلم والأمن في القارة وأكدا على ضرورة التمسك بمبدأ الحلول الأفريقية للمشاكل الأفريقية والنزاعات والأزمات في القارة.

وحسب المصدر ذاته، أكد الجانبان مجدداً كذلك التزامهم المشترك بوحدة الاتحاد الأفريقي بما يتماشى مع المبادئ والأهداف المنصوص عليها في القانون التأسيسي للاتحاد الأفريقي، وبالتالي أعربا عن الحاجة الملحة للعمل من أجل تجنب أي عامل قد يعرض وحدة المنظمة القارية للخطر، في إشارة إلى ملف قبول الاحتلال الاسرائيلي كعضو مراقب.

وفيما يتعلق بقضية الصحراء الغربية، أكد الجانبان التزامهما الراسخ بدعم النضال المشروع للشعب الصحراوي من أجل تجسيد حقه غير القابل للتصرف في تقرير المصير. ودعوة المبعوث الشخصي الجديد للأمين العام للأمم المتحدة إلى إعادة تنشيط مهمة الأمم المتحدة بهدف تنفيذ خطة التسوية التي اعتمدها مجلس الأمن بالإجماع من خلال قراره 690 (1991) والتنسيق الوثيق مع الاتحاد الأفريقي لضمان تنفيذ قرار مجلس السلم والأمن في الاتحاد الافريقي المعتمد في 9 مارس 2021 بدعوة المملكة المغربية وجبهة بوليسالريو وكلاهما عضو في الاتحاد الأفريقي، لبدء مفاوضات مباشرة دون شروط مسبقة.

وبشأن الملف الليبي أكد وزيرا خارجية البلدين رفضهما الشديد لجميع التدخلات الخارجية في الشؤون الداخلية لليبيا، وأكدا على ضرورة أن يدعم المجتمع الدولي بصدق الجهود التي يقودها الليبيون والتي تهدف إلى ضمان التحضير للانتخابات العامة المقبلة، وإعادة توحيد المؤسسات الوطنية. وانسحاب المرتزقة والقوات الأجنبية المسلحة وتحقيق المصالحة الوطنية.

وفيما يتعلق بالوضع في مالي، أعرب الوزيران حسب البيان عن تضامنهما مع حكومة وشعب مالي في ظل التحديات الهائلة التي تواجهها البلاد حاليًا. وحثوا الأطراف المالية على الإسراع في تنفيذ عملية السلام والمصالحة المنبثقة عن اتفاق الجزائر، وإنهاء الأزمة والحفاظ على وحدة بلادهم وسلامة أراضيها.

وزيرة خارجية جنوب إفريقيا: سندعم رفقة الجزائر حرية الفلسطينيين والصحراويين

والسبت 13 نوفمبر، أكدت وزير العلاقات الدولية والتعاون الجنوب افريقية ناليدي باندور، أن بلادها ستدعم رفقة الجزائر حرية الشعبين الفلسطيني والصحراوي.

وأضافت باندور، في تصريح صحفي عقب لقائها برئيس الجمهورية عبد المجيد تبون أن “الجزائر وجنوب إفريقيا يمكنهما لعب أدوار مهمة في القارة الإفريقية بحكم كفاحهما وتاريخهما المشترك فالجزائر وجنوب افريقيا يعرفان معنى الحرية وهو ما سيرافعان من أجل تحقيقه للشعبين الفلسطيني والصحراوي”.

وتابعت قائلة: “سنواصل مع الجزائر العمل على دعم البلدان الإفريقية لإيجاد حلول سلمية لنزاعاتها ونعمل على \ان يكون الحل افريقيا- افريقيا.

وعن العلاقات الجزائرية الجنوب افريقية قالت باندور أن ما يجمع البلدين تاريخ مشترك من الكفاح وعلاقة صداقة متينة ستتوسع لتشمل التعاون الاقتصادي والسياسي.

رئيس الجمهورية يستقبل وزيرة العلاقات الدولية والتعاون لجنوب افريقيا

واستقبل رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، السبت، وزيرة العلاقات الدولية والتعاون لجمهورية جنوب إفريقيا ناليدي بانادور التي تقوم بزيارة إلى الجزائر.

وأوضح بيان لرئاسة الجمهورية، أن اللقاء تم فيه التباحث حول العلاقات الثنائية بين البلدين والعمل على ترقيتها إلى تعاون يشمل مجالات عديدة.

كما طبع اللقاء التوافق التام بين البلدين حول مختلف التحديات والقضايا الإقليمية والدولية الراهنة خاصة ما تعلق بالقضية الفلسطينية وقضية الصحراء الغربية.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!