-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

الجـزائر تسـدد 7 ملاييـر دولار من ديـونـها لادى نـادي باريـس

الشروق أونلاين
  • 1672
  • 0
الجـزائر تسـدد 7 ملاييـر دولار من ديـونـها لادى نـادي باريـس

تمكنت الجزائر من تسديد مسبق لـ 7 ملايير دولار بعد أن وقعت أمس الأول، مع إيطاليا اتفاقا لتسديد مستحقات هذه الدولة المقدرة بـ 1.7 مليار دولار ولم يبق من الديون التي تحصلت الجزائر عليها من الدول العضوة في نادي باريس إلا 900 مليون دولار بعد أن كان حجم هذه الديون‮ ‬مقدر‮ ‬بـ‮ ‬7‭.‬9‭ ‬مليار‮ ‬دولار‮.‬سلـيم‮/‬ب
ومن بين الـ 17 دولة العضوة في نادي باريس، فإن ألمانيا الدولة الوحيدة التي بقيت تستحق ديونا على الجزائر ويعمل الطرفان في الوقت الراهن – حسب تصريحات إعلامية سابقة لوزير المالية مراد مدلسي- من أجل الاتفاق على تسديد هذه الديون لإتمام عملية تسديد إجمالي ديون الدول الأعضاء في نادي باريس المستحقة على الجزائر المحددة قبل تاريخ 30 نوفمبر القادم، بموجب اتفاق متعدد الأطراف مع نادي باريس أبرم في 10 ماي من السنة الجارية، وهو الاتفاق الذي تبعته اتفاقات ثنائية مع 16 دولة من مجموع الـ 17 دولة. وأورد الوزير أن المحادثات مع ألمانيا تسير بطريقة حسنة لتحديد جدول زمني للدفع المسبق للديون الجزائرية المستحقة لهذا البلد والمقدرة بـ 763 ملايين دولار، حيث ينتظر التوصل إلى اتفاق نهائي بهذا الخصوص مع نهاية الشهر الحالي أو أوائل شهر سبتمبر المقبل، حسبما قال الوزير مدلسي أمس الأول.

وقد تم الاتفاق على التسديد المسبق للديون المستحقة إلى جانب ايطاليا (1.7 مليار دولار) مع كل من اليابان (445 مليون دولار) وسويسرا (66 ملايين دولار) وفرنسا (1.6 مليار دولار) والبرتغال (20 مليون) وهولندا (45 مليون) وبلجيكا (225 مليون) والدانمارك (54.3 مليون) والنمسا (369 مليون) والولايات المتحدة (625 مليون من أصل 1.2 مليار دولار) واسبانيا (690 مليون) وكندا (255 مليون) والسويد (92 مليون) والنرويج (15.6 مليون) وفنلندا (11.8 مليون) وبريطانيا (202 مليون دولار).

أما بشأن الاتفاق مع إيطاليا المبرم أمس الأول، فقد وقّع عليه كل من المدير العام للخزينة حاجي بابا عمي من الجانب الجزائري ورئيسة المكتب المركزي لتحصيل القروض لدى المؤسسة الإيطالية لضمان قروض الصادرات السيدة ميشال رون عن الجانب الإيطالي.

وإثر هذا التسديد المسبق للديون لدى نادي باريس والتسديد المقرر مع نادي لندن في سبتمبر المقبل وكذا مع المؤسسات المالية متعددة الأطراف، فإن قيمة الديون الخارجية للجزائر من المفروض أن تنخفض إلى حدود 5 ملايير دولار في نهاية السنة الجارية، أي أقل من 4 % من الناتج‮ ‬الداخلي‮ ‬الخام‮ ‬أو‮ ‬حوالي‮ ‬اقل‮ ‬من‮ ‬10‮ ‬‭%‬‮ ‬من‮ ‬قيمة‮ ‬الصادرات‮ ‬المتوقعة‮ ‬لسنة‮ ‬2006‮. ‬وفيما‮ ‬يتعلق‮ ‬بالتسديد‮ ‬المسبق‮ ‬المقرر‮ ‬مع‮ ‬نادي‮ ‬لندن‮ ‬في‮ ‬سبتمبر‮ ‬القادم،‮ ‬فإن‮ ‬المبلغ‮ ‬يقدر‮ ‬بـ‮ ‬800‮ ‬مليون‮ ‬دولار‮. ‬

وتقدر ديون الجزائر لدى دائنيها بنادي باريس والمؤهلة للتسديد المسبق بـ 9،7 مليار دولار من المفروض على أساس اتفاقي إعادة الجدولة الموقع عليهما سنتي 1994 و1995 أن تسدد ما بين 30 نوفمبر 2006 و30 نوفمبر 2011.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!