الثلاثاء 10 ديسمبر 2019 م, الموافق لـ 12 ربيع الآخر 1441 هـ آخر تحديث 21:53
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
ح.م

مقر المجلس الدستوري

  • آلاف التوقيعات غير الصحيحة.. استمارات فارغة وملفات ناقصة 

برر المجلس الدستوري رفضه ملفات المترشحين الستة المقصين من سباق الرئاسيات بالأرقام والأدلة، وكشف عجز المترشحين عن جمع التوقعيات المقدرة بـ50 ألف توقيع، فضلا عن نقص الوثائق الإدارية المطلوبة للترشح، على غرار شهادة الجنسية والشهادة الجامعية.

تضمنت جل التبريرات المقدمة من المجلس الدستوري، الرافضة لطعون المترشحين الستة الذين أسقطت أسماؤهم من قائمة المترشحين لرئاسيات 12 ديسمبر المقبل، إخلالا في قانونية التوقيعات المقدمة من قبلهم، حيث عجز بعض المترشحين، عن جمع 50 ألف توقيع، في حين قدم بعضهم استمارات غير مصادق عليها أو تحمل مصادقة غير مطابقة للقانون، كما هي الحال مع المترشح بلقاسم ساحلي، حيث ورد في العدد الأخير من الجريدة الرسمية أن هذا الأخير قدم ملفا يتضمن 5711 استمارة مصادق عليها بختم غير مطابق للأختام الرسمية للموثقين، وقد أثبت التحقيقات بأن الموثقين المصادقين على التوقيعات الموثق “م. ب” والموثقة “ف. ب”، غير مدرجين ضمن جدول الموثقين، وعليه فإن الوجه المثار غير مؤسس، كما أن ساحلي قدم 16 ألف توقيع صحيح من أصل 66 ألف توقيع مودع، وبتالي، فإنه لم يستوف شرط الحد الأدنى من التوقعيات المحددة بالمادة 142 من القانون العضوي.

 ونفس الشيء بالنسبة للمترشح النوي خرشي، الذي أسقط اسمه بسبب تقديم الأخير 54385 توقيع للناخبين خلافا للعدد 65000 المصرح به عند الإيداع رفضت منها 32433 استمارة من بينها 21952 استمارة مكررة.

بالمقابل ، برر قرار المجلس الدستوري رفض ترشح الطاعن بلعباس العبادي بعدم تقديمه أي استمارة اكتتاب التوقيعات الفردية المنصوص عليها في القانون العضوي للانتخابات، كما أن ملفه ينقصه الشهادة الجامعية أو المعادلة لها، وشهادة تثبت عدم تورط والديه في أعمال ضد الثورة.

وأظهر قرار رفض المجلس الدستوري بالنسبة لطعن الراغب في الترشح فارس مسدور، أن حساب ومراقبة العدد الإجمالي للاستمارات بين أنه أودع 31738 استمارة لتوقيع ناخبين فقط، واعتبر أن تصريحات فارس مسدور بتقديمه العدد الكافي للتوقيعات عند إيداع ملف ترشحه تبقى مجرد تصريحات.

ورفض المجلس الدستوري طعن الراغب في الترشح محمد بوعوينة بسبب عدم تقديمه الوثائق كاملة في الملف، بالإضافة إلى 14 ألف استمارة منها 72 صحيحة والباقي فارغة ويدعي حسب ما جاء في تبريرات المجلس الدستوري، أنها مملوءة بأمل وأسرار الشعب حسب إدعائه، كما يشير القرار الصادر عن السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات أن “ملف المترشح غير مكتمل، ولا يتضمن كافة الوثائق ولا يتضمن الحد الأدنى من الاستمارات، كما أن المترشح اكتفى فقط في الطعن المقدم بسرد وقائع مساره المهني وحياته الشخصية، ويضيف المجلس الدستوري “أن ملف هذا الأخير ينقصه العديد من الوثائق على غرار “تصريح بأنه حامل للجنسية الجزائرية دون سواها، وبأنه يدين بالإسلام، وتصريح بالإقامة لمدة 10 سنوات في الجزائر، وتصريح بالممتلكات وشهادة تثبت عدم تورط أبويه في أعمال ضد الثورة”.

الإسلام الجنسية الدبلوم

مقالات ذات صلة

600

27 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • نور

    أين الإسلام يا كاتب المقال؟

  • ملاحظ

    كل هذا لتغطية الشمس بالغربال بالكذب…من بين المرشحين هناك اساتذة جامعة وبشهدات والغيتم بأنفسكم الامضاءات بمبرر تافه وبذريعة انهم غير متطابق وقبلتم بخمسة مرشحين النظام السابق والعصابة وحرمتم بذلك حق و حرية الاختيار لشعب واغلقتم اللعبة لصالحكم وعصابة متبقية لبوتفليقة لتتحول هذه الانتخابات كسابقها مسرحية تجبر الشعب على المقاطعة وهذا ما سيخدمكم اصحاب بنان والكاشير الذين حشدتهم في القاعة البيضاوية لدعم العهدة الخامسة سيصوتون عليهم..روحوا اروو حكاياتكم الغولة لطوطوا…كانت باينة تخرجوها بالحراميات الله لا تربحكم

  • Karimalger

    والله عجيب
    مرشحين بدؤوها من أول وهلة بالمراوغة والتزييف والكذب
    هاذو كانو مع الحراك….
    ياو قالو ….الذيب ما يتربى
    ياناس الديمقرطية مازالنا بعاد عليها

  • Ziane

    Est ce que bouteflika vivais en algerie ? Nee en algerie ?? On connais ces parents ?? A til ete a luniversitee ?? MAFIA

  • Hirak

    و يعني الخونة الخمسة الذين مروا قدمو كل شيء مضبوط؟؟ لم يتغير شيء، النظام العصبوي يتلون بلون باهت جديد، بنفس الوجوه البائسة و نفس الحيل المفضوحة… لكن الشعب ان شاء الله بالمرصاد و سيجهض احلامهم

  • Bouhnika nassim

    Khorti fel khourto

  • عبدالله FreeThink

    الظروف الإستثنائية تتطلب حلولا إستثنائية ، المفروض كانت تخفف الإجراءات بطلب 20 ألف إستمارة فقط ، موزعة على عدد أقل من الولايات ، وذلك بسبب التضليل والعزوف والظروف التي تعيشها الجزائر ، إضافة إلى عدم خبرة اللجنة المستقلة لتنظيم ومراقبة الإنتخابات وعدم أخذها مسؤولية المصادقة على التوقيعات من البلديات.. وهو ما أوقعنا في نفس مشكل الإعتماد على جماعات محلية غير منتخبة شعبيا إنتخابا حقيقيا وتابعة للعصابة التي أسقطت.
    بينما كان على الحراك أن يشارك في الحوار والتفاوض وتقديم مرشحين، ولو كان يظن أنها مزورة ، ويضع له رجلا في الانتخابات ورجلا في المظاهرات، وإن تأكد له زورها يعود إلى التظاهر بقوة.

  • TADAZ TABRAZ

    من يتمعن في قراءة ما جاء في المقال ينتابه اليأس والقنوط كيف لا حين يطمح في تسيير أمور البلاد بل حين يطمع في منصب القاضي الأول للبلاد من لم يتمكن من جمع سوى 72 استمارة من 50 الف ولماذا قدم أصلا ملف ترشحه ونفس الشيء يقال عن مسدور الذي حاول أن يظهر نفسه في وقت ما وكأنه معارض شرس عبر وسائلالاعلام بل وكأنه شيقيفارا الجزائر ليتمكن أخيرا من جمع 31 الف توقيعا فقط من 50 الف…. ناهيك عن العاجزين على تقديم أبسط الوثائق الادارية كشهادة الجنسية … الخ

  • سي الهادي

    إلى نور
    كذابون ” المسلم الحقيقي لايشارك في السياسة لأنها فن الحيل والكذب والنفاق ” حاب إيقول لوكان جاو مسلمين صادقين مايكذبوش على الشعب . # المجلس الدستوري على صواب #

  • TABTAB

    للمعلق 1 : الاسلام في المسجد

  • ماما

    ركزلي على فارس مسدور، الظاهرة الصوتية

  • طبيب الأعشاب

    ديرو الكاسكروط بالجمبري وحليب البقرة فهو ينهي عن المنكر وفي ذلك ملاذ للخاسرين .

  • seddik

    achart al hakiki houa annaka takoun mina al isaba aw ala al akal aamalta maaha la yahom al modda min 1962 ila kabl 22 fifri 2019 amma dounaha fatosbih molgha mobacharatan

  • تعليق1

    اقرا السطر ماقبل الاخير تجد الاسلام

  • riad

    نطلب عدم طبع الاستمارات على عاتق الدولة لاقتصاد مال الدولة والورق الذي يذهب هباءا منثورا

  • سمير

    “أو تحمل مصادقة غير مطابقة للقانون كما هي الحال مع المترشح بلقاسم ساحلي، حيث ورد في العدد الأخير من الجريدة الرسمية أن هذا الأخير قدم ملفا يتضمن 5711 استمارة مصادق عليها بختم غير مطابق للأختام الرسمية للموثقين”
    ألا يعتبر هذا تزوير ا يعاقب عليه القانون. أين اللجنة المستقلة لمراقبة الإنتخابات.
    من كان وراء تقديم إستمارات مزورة لا بد أن يعاقب حسب القانون.

  • جمال

    العصابة التي هي الان في السجون كدالك لديها شهادات و ديبلومات ونهبت حقوق الشعب اين هي المساواة بين الجزائريين في شروط الاستفادة من التقاعد ولا يزال قانون المسجونين المافيا لا يزال يطبق في الميدان ولن يلغى قانون العصابة ادن لا لا لا انتخابات مع العصابات يجب التغيير الجدري لاعطاء لكل حق حقه

  • سعاد

    يجب محاسبة ساحلي على التزوير فهو من قدم إستمارات غير قانونية في ملفه و لا يحق له أن يتحجج بأي حجة.

  • Daya

    Avant le coup d’aspirateur il y’avait 22 candidats chaque condidat 50.000 formulaires cela fait 1.100.000 en sachant que les formulaire n’était pas informatisé ca vaut dire que la vérification était feuille a feuille tout ca avec les bras cassés qu’on à aller roho ala3bo b3id

  • صالح بوقدير

    المجلس الدستوري هو الآخر الدا تشيبا ها ها ها ها

  • ALGERIE LA HONTE

    VIVE LES ALGÉRIENS DE L’ETRANGER COMME DJAMEL BELMADI ET LES JOUEURS LEURS PATRIE , MIEUX QUE LE POUVOIR MAFIEUX QUI MANIPULE LE PEUPLE ALGÉRIEN AU NOM DE NATIONALISME , LES ANALPHABÈTES DU POUVOIR ALGÉRIEN ONT PEURS DES JEUNES ALGÉRIENS INSTRUITS ET FORMER A L’ETRANGER QUI PRENNENT LEURS PLACES ET DÉVOILENT LEURS VRAIS VISAGES ET LEURS NIVEAU INTELLECTUELS ET SCOLAIRE , VIVE LA GENERATION DE RACHID NEGAZ , ET SA CAMPAGNE

  • مسلم معتمد

    يقصد بعنصر الإسلام أنهم باندية أكبار ” يلعبوها إيصليو بلا أوضو ويصومو ووجوههم منورة بالمواد الغذائية “

  • Reda

    Pour quoi les algerie non musulman , non pas le droit de vivre et de gouverne l Algérie …..donc encore une dictature de la foi……..la religion pour dieu et le pays pour tous .

  • توهامي كتاب

    المهم يصبح رئيس بأية طرقة ، لا يهم، و حتى من لم يرفض ملفه ملفه ” قديم و مسيرج ” لم أر شيء جديد …

  • Adel

    وجوه المترشحين الخمس قديمة و كانت معا السلطة او العصابة ثم باي حق تفرض على الضعب لو لم يكن هناك استمرار في مغالطة الشعب هدا يدل على ان العصابة مازالت و لن تبرح مكانها لى الابد

  • karim

    VIVE RACHID NEGAZ QUI ALLUMEZ LE FEU ,

  • lagerien d'etranger

    les premiers ennemis de l’Algérie sur leurs enfants qui vivent en Algérie et portent la nationalité algérienne , , ils volent , ils trichent ils magouillent et manipules mais les algériens de l’étranger sont propres ils n’ont rien beneficies de l’Algérie , ils payent leurs billet d’avion ou de bateau pour venir voir le proches , et ils aiment l’Algérie mille fois plus que les algériens de bled et l’exemple de DJAMEL BELMADI , regardez bien les profiteurs du système comme SAADANE ,MADJER et les autres

close
close