-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
تسقيف الرحلات يرهن تخفيض أسعار التذاكر

الجوية الجزائرية تغلق حجوزات الصيف

بلقاسم حوام
  • 26301
  • 0
الجوية الجزائرية تغلق حجوزات الصيف
أرشيف

تزامنا مع تعليمات رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون بمراجعة أسعار النقل البحري والجوي لصالح الجالية الجزائرية بالخارج، شرعت هذه الأخيرة في التواصل مع مختلف وكالات الجوية الجزائرية للاستعلام حول تفاصيل هذه العملية، وحجز التذاكر تحضيرا لموسم الاصطياف الذي لا تفصلنا عنه إلا أسابيع قليلة، غير أن الجوية الجزائرية أغلقت الحجوزات وجمدت عملية بيع التذاكر الخاصة بالصيف للعديد من الدول التي تشهد طلبا كبيرا، وهو ما وقفت عليه “الشروق” ميدانيا بزيارتها للعديد من وكالات الجوية الجزائرية بالعاصمة، والتي أكدت لنا أن عملية حجز التذاكر مجمدة منذ أسابيع لأغلب الدول الأوروبية وكندا، بسبب الطلب الذي فاق العرض لعدت مرات وهذا لكل من أشهر جوان وجويلية وأوت.

وأكد القائمون على عملية حجز وبيع التذاكر لـ”الشروق” أن وكالات الجوية الجزائرية داخل وخارج الوطن تشهد هذه الأيام توافدا كبيرا للزبائن للاستعلام حول عملية تخفيض أسعار التذاكر التي أعلنها رئيس الجمهورية، غير أن العملية لا تزال قيد الدراسة، والتي تتطلب حسبهم تحرير عدد رحلات الجوية الجزائرية لمختلف الدول لإنجاحها، والعودة للبرنامج المطبق سنة 2019، ووقف العمل بالمخطط الحالي الذي يعتمد على العودة الجزئية للرحلات التي لا تتجاوز 25 بالمائة من طاقة الجوية الجزائرية، التي هي بأمس الحاجة حسبهم لتكثيف برنامج الرحلات لإنعاش خزينتها وتلبية احتياجات الزبائن.

وقالت مصادرنا من داخل وكالات الجوية الجزائرية، أن تأخر الإعلان عن الأسعار الجديدة وتعزيز الرحلات، تسبب في استياء للزبائن الذين هم مطالبون بحجز مواعيد عطلهم من الآن وحجز التذاكر لتنظيم أمورهم في العمل، والتأخر لمدة أطول سيحرم شريحة واسعة من الاستفادة من العرض الذي أعلنه رئيس الجمهورية، والذي يتطلب حسبهم السرعة في التطبيق وعدم الانتظار لاقتراب موسم الاصطياف، “لأن الأمر سيتسبب في ضغط كبير على وكالات الجوية الجزائرية وفوضى في عملية حجز وبيع التذاكر”..

وبالنسبة لعملية تجميد حجوزات الصيف، أكد محدثونا أن الأمر شمل العديد من الدول الأوروبية على غرار فرنسا واسبانيا وايطاليا وحتى تركيا وكندا وغيرها من الدول التي تشهد توافدا كبيرا من الجالية الجزائرية بالمهجر، ويرجع الأمر حسبهم لكثرة الطلب الذي تجاوز العرض لأكثر من 10 مرات، “وهذا ما يتطلب مخططا عاجلا لموسم الاصطياف يسخر العمل بكامل طاقة الجوية الجزائرية التي كانت تخصص 10 رحلات أسبوعيا الى كندا والعشرات من الرحلات نحو فرنسا التي تبقى الوجهة الأولى للجزائريين وبعدها تركيا..”.

وبخصوص عملية تعويض أصحاب التذاكر غير المستهلكة، طمأن محدوثنا أن عملية التعويض تسير بوتيرة متسارعة، أين يتم تخيير الزبائن بين تعويض السعر أو الاستفادة من تذاكر جديدة، والأمر يستغرق حسبهم المزيد من الوقت، لأنه يتعلق بخزينة الجوية الجزائرية التي شهدت مؤخرا تراجعا في الإيرادات بسبب تسقيف الرحلات، ومع البرنامج المنتظر لفصل الصيف ستنتعش الخزينة أكثر وستتضاعف عملية التعويض لتشمل جميع الزبائن من دون استثناء.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!