-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
لم ينافسه في مدة البقاء في المنصب سوى مبولحي

الحارس مهدي سرباح أسطورة خيخون أول الراحلين

ب. ع
  • 1050
  • 1
الحارس مهدي سرباح أسطورة خيخون أول الراحلين

لا يمكن أن نذكر منصب حراسة المرمى في تاريخ المنتخب الجزائري، من دون ذكر الحارس مهدي سرباح، فقد طاوله في هذا المنصب عبر التاريخ وهاب رايس مبولحي فقط، حيث جاء سرباح بعد أساطير الحراسة مثل ناسو ووشان وعبروق وحنشي، وبقي في منصبه برغم تعدد المدربين من مخلوفي وسعدان ورايكوف ولموي وروغوف، إلى أن حلّ محي الدين خالف، فكان له رأي آخر، بضخ حارس شاب كان يؤمن كثيرا بمواهبه وهو حارس شبيبة القبائل مراد عمارة ولم يكن حينها قد بلغ العشرين.

ذاع صيت مهدي سرباح وعمره 23 سنة في نهائي الألعاب المتوسطية سنة 1975 التي لعبت في الجزائر، حيث تلقى هدفا في بداية المباراة من تسديدة من 30 مترا، من اللاعب الفرنسي لافوكا، في المباراة النهائية الشهيرة بين “الخضر” وفرنسا في إطار ألعاب البحر المتوسط أمام أنظار 100 ألف مناصر في ملعب 5 جويلية المعشوشب اصطناعيا، وكان على رأسهم الرئيس الراحل هواري بومدين، ومع ذلك قلب مهاجم القبة كاوة وجناح مولودية العاصمة بتروني ومدافع تيزي وزو منقلاتي الموازين، برغم من هدف ثاني هز شباك سرباح من ركلة جزاء فرنسية.

ورُصّع عنق سرباح ورفاقه بالميدالية الذهبية في مباراة تاريخية، ثم انتزع شهرته العالمية في مباراة ألمانيا الاتحادية الشهيرة في خيخون في 16 جوان سنة 1982، عندما طاول العملاق روباش مهاجم هامبورغ الشهير بطوله وقوته البدنية، والأساطير برايتنير ورومينيغي وليتبارسكي، وكان ضمن صانعي الملحمة التاريخية بالفوز على ألمانيا الاتحادية بهدفين لهدف واحد وهي أول مباراة أخرجت الجماهير احتفالا إلى الشوارع، قبل أن يعتزل في صمت، وحتى عندما اختار التدريب في أول الرحلة، فضل الابتعاد إلى دول الخليج العربي، ولاحظ الناس أن مهدي سرباح أقل المتحدثين من جيل خيخون، إذ يملأ البقية البلاتوهات الكروية، ويغيب سرباح الطيب والخلوق، إلى أن كان أول المغادرين إلى العالم الآخر، من المشاركين في كأس العالم، من الأجيال الأربعة التي شاركت في هذه المنافسة من سنة 1982 إلى سنة 2014، من لاعبين ومدربين، تاركا من خلفه أمجادا بخمس بطولات مع القبائل والقبة وميداليات مع “الخضر” في الألعاب المتوسطية والألعاب الإفريقية ومشاركة واحدة في كأس العالم في مونديال إسبانيا حيث تلقى خمسة أهداف أمام ألمانيا والنمسا والشيلي.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
1
  • نور الدين

    رحمه الله.