الأربعاء 18 سبتمبر 2019 م, الموافق لـ 18 محرم 1441 هـ آخر تحديث 16:53
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
ح.م

تواصلت موجة الحرائق التي تجتاح ولاية تيزي وزو منذ أيام، ليمتد نطاق خطورتها عبر 13 بلدية لمختلف المناطق، الداخلية منها والساحلية ما صعب من مهمة رجال الحماية المدنية المرفقين بأعوان مختلف الجهات المشاركة في عملية إخماد الحرائق.

أحصت إلى غاية ليلة الإثنين، مصالح الحماية المدينة بولاية تيزي وزو، ما لا يقل عن 45 حريقا اندلع عبر 13 بلدية بمختلف جهات ولاية تيزي وزو، ضمنها 18 وصفت بالخطيرة، حيث قاربت المنازل وهددت ممتلكات العائلات وحتى أرواحها، ضمنها تلك التي عرفتها منطقة ماكودة شمال الولاية وحتى بوزقان وغيرها من القرى والبلديات المتضررة.

اتساع رقعة الخطر، جعلت إمكانيات مصالح الحماية المدنية عاجزة أمام حجم الحرائق، التي زاد من خطورتها الغطاء الغابي الكثيف بالمناطق المتضررة، وقد تركزت مساعي المصالح القائمة على إخماد الحرائق، على حماية أرواح المواطنين وممتلكاتهم كالاصطبلات والمداجن وكذا حقول الزيتون والأشجار المثمرة، حيث تدعمت وحدات الحماية المدنية بعتاد وعمال البلديات إلى جانب مصالح حماية الغابات التي سخرت إمكانياتها المادية والبشرية لاحتواء الحرائق، إلا أن الأخيرة أتت على مئات الهكتارات من الأراضي الزراعية منها والغابية، إلى جانب إتلاف مئات الأشجار المثمرة.

السكان أعربوا عن استيائهم الكبير حيال اللامبالاة التي واجهت بها السلطات خطورة الحرائق في المنطقة، حيث وعدت بتدعيم مصالح الحماية المدينة بأرتال متحركة إضافية تماشيا وتضاريس المنطقة، إلا أنه لا حياة لمن تنادي، لتستمر الحرائق في تكبيد الفلاحين والعائلات خسائر فادحة في ممتلكاتهم.

الحرائق الحماية المدنية تيزي وزو

مقالات ذات صلة

  • حجز 6000 قارورة خمر بالوادي

    تمكنت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بأمن ولاية الوادي من الإطاحة بمروج للمشروبات الكحولية، وحجز أزيد من 6000 وحدة من مختلف الأنواع والأحجام. العملية جاءت عقب…

    • 105
    • 0
600

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close