إدارة الموقع
حسب بيان للحماية المدنية

الحرائق تلتهم 193 هكتار من الغابات في يوم واحد

الحرائق تلتهم 193 هكتار من الغابات في يوم واحد
ح.م

خلفت الحرائق التي شهدتها بعض ولايات الوطن خلال يوم واحد، خسائر مقدرة بـ 193 هكتار من الغابات، 1578 شجرة مثمرة، حسبما أفاد به بيان لمصالح الحماية المدنية.

وأفاد البيان أن وحدات الحماية المدنية قامت في الفترة الممتدة ما بين 02 إلى 03 أوت  2019 بإخماد 72 حريق (14 حريق غابة، 14 حريق أدغال، 21 حريق أحراش، 06 حريق محاصيل).

وأضاف أن هذه “الحرائق تسببت في خسائر مقدرة بـ 193 هكتار مساحة غابية، 256 هكتار مساحة أدغال، 02 هكتار قمح، 226 مساحة أحراش و حشائش، 3440 حزمة تبن و 7578 شجرة مثمرة، 200 نخلة”.

إخماد حريق جبل الوحش بقسنطينة نهائيا

أعلن مدير الحماية المدنية لولاية قسنطينة العقيد أحمد درارجة، السبت، عن إخماد الحريق الذي اندلع في جبل الوحش، بعدما تم التحكم في 90 بالمائة من بؤر النيران الجمعة، وانتظار مرور 12 ساعة للتأكد من عدم انتشار شعلات نائمة في المنطقة.

وأكد العقيد في تصريح للقناة الإذاعية الأولى، أن حريق جبل الوحش تم إخماده نهائيا و محاصرته بعد عملية حراسة دامت 12 ساعة، مبرزا أن هذا المكان المسمى بجبل الوحش يعد متنفسا حيويا لسكان المنطقة ولمستعملي الطريق السيار المتوجهين لشرق البلاد وعليه تم التجند بشكل كبير مند بداية جوان الماضي وبتعداد كامل بتسخير الإمكانيات المادية و البشرية اللازمة.

وكانت طائرتا هليكوبتر تابعتين للحماية المدنية قدمتا من الجزائر العاصمة قد تمت الاستعانة بهما في عمليات إخماد ألسنة الحريق المهول الذي اندلع في جبل الوحش المتواجد  بين بلديتي ديدوش مراد وقسنطينة كدعم إضافي لعديد الوسائل الأرضية المجندة على غرار الرتل المتحرك ووسائل وحدات الحماية المدنية الرئيسية والثانوية وكذا آليات محافظة الغابات والجماعات المحلية.

يذكر أن هذا الحريق المهول اندلع الخميس على الساعة 12 سا و38 دقيقة انطلاقا من منطقة لعودر ببلدية ديدوش مراد (قسنطينة) قبل أن يمتد ليشمل منطقتي كاف لكحل وكاف صالح الذي يعد امتدادا لغابة جبل الوحش بقسنطينة.

وقد تم إغلاق حركة المركبات “مؤقتا” عبر شطر الطريق السيار شرق-غرب لجبل الوحش باتجاه سكيكدة فيما سجلت المديرية العامة للغابات أزيد من 260 حريقا تسبب في إتلاف الفي هكتار خلال الأسبوع الأخير.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
1
  • محمد☪Mohamed

    في خاطر عدو المعرفة أعلق .
    مع la canicule وتغيرات المناخ الحرائق سا تتضاعف في مستقبل , لذلك ممكن تفكير في أسطول جوي للحماية المدنية .
    الجزائر باقي عندنا 9 من 10 طائرات CASA C-295W الثي ممكن تحويلها قاذفة المياه حسب المنتج الطائرة .
    ولازم تفكير في برنامج إعادة تشجير واسع عبر كل الوطن.