الجمعة 30 أكتوبر 2020 م, الموافق لـ 13 ربيع الأول 1442 هـ آخر تحديث 17:20
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
ح.م

صدر العدد السابع من مجلة “لباب” للدراسات الإستراتيجية والإعلامية، الصادرة عن مركز الجزيرة، ومن أبرز الموضوعات التي تناولها “الحراك الجزائري…نسخة منقحة عن الثورات العربية”، كتبها أستاذ علم الاجتماع السياسي، الدكتور نور الدين بكيس، وقد حاول من خلالها تشريح محددات الحراك الشعبي الجزائري كفعل احتجاجي مجتمعي؛ وُلِد في سياق من التأزيم جرَّاء سلسلة من التجارب الدامية التي تتخبَّط فيها عدة مجتمعات عربية.

وبشكل عام تضمن العدد الجديد من “لباب” ثماني دراسات تنوعت محاورها واتجاهاتها، حيث يقف عند ظاهرة تثير إشكالات متعددة سياسية وقانونية وأخلاقية، وهي ظاهرة التعذيب واقتطاع الحياة للمواطن العربي.

لقد استُبيح جسد المواطن العربي من قبل أنظمته السياسية حتى تحول التعذيب إلى آلية منتظمة ومتوقعة، وسادت فلسفتها وتبريراتها على السلوك السياسي للنظم الحاكمة، أو للقوى المتنفذة في بعض المجتمعات العربية، ويسري ذلك على النظم القوية والمركزية، أو في البلدان العربية التي تضعف فيها الدولة، وتسود الفوضى وتتشتت السيطرة بين مراكز قوى تدعمها ميليشيات مسلحة وأمراء حرب وزعماء ميليشيات.

وقد سعى الأستاذ في علم الاجتماع السياسي، الدكتور بن أحمد حوكا، إلى دراسة ظاهرة التعذيب والاستباحة الجسدية في السلوك السياسي العربي، وبحث فيها من زاوية ارتباطها بالمنافع الاقتصادية والرغبة بالسيطرة على الموارد، على أساس فرضية وجود علاقة إحصائية غير مباشرة بين وزن الموارد الطبيعية في الاقتصادات الوطنية والنزوع إلى اقتطاع الحياة وانتهاك حقوق الإنسان.

وتوصلت الدراسة إلى أن مفعول العلاقة المفترضة يمر عبر متغيرات وسيطية تخص انقسام النخب واحتكار الموارد وطبيعة نظام الحكم، وقام الباحث بمناقشة نتائج البحث باعتماد التأويل السيميولوجي لمحنة الجسد في العالم العربي.

واستمرارًا في مواكبة وباء كوفيد-19 وآثاره الاستراتيجية، تنشر “لباب” دراسة مهمة لأستاذ العلوم السياسية، الدكتور حامد عبد الماجد القويسي، حول آثار الوباء على المبادئ المؤسِّسة للمنظمات الدولية والإقليمية، وقد تناولت الدراسة بشكل معمق هذه النتيجة المهمة للوباء، وما تفرضه من تداعيات على مستقبل عمل المنظمات الدولية والإقليمية.

وفي هذا العدد، تنهج “لباب” لأول مرة، باب الردود الفكرية، من خلال دراسة مهمة كتبها الدكتور مراد ياني بعنوان “شرعنة الاستبداد بعيون المعاصرين: في مقاربة امحمد جبرون للديمقراطية الليبرالية”، ويناقش فيها برؤية نقدية موضوعية، دراسة سابقة نُشرت في العدد الخامس، من “لباب” للباحث، الدكتور امحمد جبرون، كانت بعنوان “أزمة الديمقراطية الليبرالية: الأبعاد القيمية وآفاق الإصلاح السياسي”. توفر هذه الدراسة النقدية فرصة لتطوير نمط من المساجلات الفكرية العميقة والأصيلة، تسد ثغرات ما زالت قائمة في الوسط الفكري العربي، رغم أنها كانت سائدة على الصعيد الأدبي والثقافي، في كثير من بلداننا العربية خلال أواسط القرن العشرين وتواصلت لسنين قبل أن تنقطع مع تراجع الحركة الفكرية والثقافية بشكل عام.

وفي العدد الحالي دراسة مهمة أخرى للأستاذ المشارك، الدكتور محجوب الزويري، حول “مناهج الدراسات الاجتماعية وقضايا الهوية الوطنية في قطر بعد حصار عام 2017”. من بين عناصر الأهمية في هذه الدراسة، تحديد المتغيرات التي يمكن أن تسهم في تحديد المرجعيات الفكرية للمناهج الدراسية، لاسيما في بلدان تتعرض لتحديات خارجية وجودية. ويمكن الاستفادة من النتائج التي خلصت إليها هذه الدراسة في مراجعة حالات عديدة يشهدها العالم اليوم، لدول تواجه تحديات خطيرة من أطراف خارجية، وتؤثر بشكل مباشر على الوعي الاجتماعي العام.

في العدد أيضًا دراسة إعلامية للأكاديمي والباحث، الدكتور عزام أبو الحمام، بعنوان “مراجعة نقدية لنظرية ترتيب الأجندة في سياق البيئة الرقمية للاتصال والإعلام”.تقوم الدراسة بمراجعة نقدية لنظرية ترتيب الأجندة في سياق البيئة الرقمية الشبكية، وهي دراسة تنتمي إلى البحوث النظرية/الأساسية، وتنطلق من فرضية أن بيئة الاتصال الرقمية كان لها تأثير عميق في مرتكزات نظرية ترتيب الأجندة، من أهمها زعزعة احتكار وسائل الإعلام التقليدية لعملية ترتيب الأجندة، وهو ما أدى إلى زيادة مساهمة الجمهور في عمليات بناء الأجندة وممارسة دور حراسة البوابة الإعلامية.

وفي إطار الدراسات التي تتناول التحليل المعمق للحدث السوري، يتضمن العدد دراسة للباحث والأكاديمي، بشار نرش، بعنوان “الجيش السوري بعد التدخل الروسي: أهداف عملية التحكم وإعادة الهيكلة”. حاولت الدراسة استكشاف الأهداف التي تسعى روسيا إلى تحقيقها عبر عملية التحكم والسيطرة وإعادة هيكلة مؤسسة الجيش في سوريا بعد تدخلها العسكري المباشر عام 2015. تابعت الدراسة الاستراتيجية التي اتبعها الروس لتحقيق عملية السيطرة سواء من خلال التغيير في التكوين الاجتماعي للمؤسسة العسكرية، أو التغيير في مراكز القوة والفاعلين فيها، أو إنشاء تشكيلات عسكرية جديدة تدين بالولاء لروسيا لتحقيق أهدافها ومصالحها طويلة الأمد في البلاد.
وفي العدد أيضًا الزاوية الثابتة (قراءة في كتاب). في هذا العدد، يراجع الباحث في مركز الجزيرة للدراسات، الدكتور الحاج محمد الناسك، كتابًا للفيلسوف السلوفيني، سلافوي جيجك، حول جائحة كوفيد-19.

في هذا الكتاب، يكشف جيجك المعاني العميقة للوباء ويتأمل في مفارقاته المحيرة ويتكهن بعواقبه، ويرى أن آليات السوق لن تكون كافية لمنع الفوضى والجوع. إن مواجهة هذا التهديد يشجع على أشكال جديدة من التضامن وهذا فحسب هو الذي يمكن أن يقود إلى مستقبل أكثر أمانًا. ويجادل جيجك بأن الطريق الوحيد لتجنب الانحدار إلى البربرية العالمية هو نوع جديد من الشيوعية.
القسم الثقافي

الحَراك الجزائري مجلة لباب مركز الجزيرة

مقالات ذات صلة

600

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close