السبت 04 أفريل 2020 م, الموافق لـ 10 شعبان 1441 هـ آخر تحديث 19:17
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
ح.م

لخضر بن يوسف

يستعرض الأستاذ والشاعر لخضر بن يوسف في لقائه مع الشروق جملة من الهموم الإبداعية والسياقات الحاثة على فعل التأليف والنشر وطنيا، ساردا تجربته في ثلاثة مؤلفات متنوعة وأماله في فضاء إبداعي غني ومتنوع .

يقول ابن ولاية المسيلة بن يوسف لخضر لـ”الشروق” عن أعماله الأدبية “… كتبي هي مجموعة من النصوص التي تحمل فلسفتي الخاصة في الحياة ونتائج لبعض التجارب التي خضتها لغاية اللحظة وهي كذلك عبارة عن ملخص شامل لبعض النصائح والإرشادات لكل إنسان سلبي أو اقترب شعور الفشل من الهيمنة عليه أو اجتاحته غيمة التفكير السلبي وأصيب بعدوى التفكير التشاؤمي، كتاباتي ولدت من معاناة الشعب فأنا أكتب من أجل الفرد والمجتمع، ثم إن فكرة التأليف جاءتني لأنني متأكد وعلى يقين بأنه ستكون لي عديد الاستنتاجات في المستقبل بإذن الله لأن الحياة متغيرة والتجارب مستمرة والاستنتاجات متواصلة والأهم من ذلك تدفق الأمل بيننا متواصل وتحقق حلم التأليف بفضل الإرادة وشغف الشباب …”.

ويردف صاحب الثلاثة الأعمال بين وقع وصدى حار فكري وومضات حوارية مع إقلام شعرية واعدة، وكتاب وقمنا نسطر مجدا قائلا: “..أنا شاب مفعم بالنشاط والحيوية وأتحلى بالمسؤولية تجاه الأفراد والمجتمع وبالتالي سأكون من هذا المجتمع إذن يمكن القول إنني أكتب في التربوي والثقافي والأخلاقي بصفة عامة في كل ما يمس الفرد والمجتمع أنا أرى أن هناك مسؤولية كبيرة ملقاة على عاتقي تجاه كل ما يحيط بي وعليه لابد من تحمّل المسؤولية بكل جدية وعزم لا يلين”.

ويرى لخضر أن الحراك الشعبي الأخير تحوّل لرافد سيغني الساحة الإبداعية بقيم جديدة تتمثل وتتمظهر في الأفعال البسيكو-سوسيولوجية ذات البعد الإيجابي التجديدي، والتي ستطغى عاجلا أم آجلا على الفكر الجمعي وتستقر في أذهان الجماعات والأفراد، ما سيفتح آفاقا جديدة لسلطة النصّ وحضوره .

الحراك الشعبي الكتابة الإبداعية لخضر بن يوسف

مقالات ذات صلة

600

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close