الأربعاء 16 أكتوبر 2019 م, الموافق لـ 16 صفر 1441 هـ آخر تحديث 00:10
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
وفا

رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية

عقدت الحكومة الفلسطينية، الاثنين، اجتماعها الأسبوعي في بلدة “فصايل”، في الأغوار شرقي الضفة الغربية المحتلة، حسب ما نقلت وكالة الأناضول للأنباء.

ويأتي الاجتماع بعد يوم واحد من عقد حكومة الاحتلال الإسرائيلي، اجتماعها الأسبوعي في الأغوار.

وقال رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية، في كلمة أمام وسائل الإعلام في مستهل الجلسة، إن “الأغوار جزء لا يتجزأ من الجغرافيا الفلسطينية والحديث الإسرائيلي عن ضمها باطل والمستوطنون غير شرعيين”.

ولفت إلى أن حكومته، وبتوجيهات من الرئيس (محمود عباس) ملتزمة بالعمل على “تعزيز صمود السكان في الأغوار، وأن تكون الأغوار سلة خضار وفواكه فلسطين”.

وأشار إلى أن فلسطين “ستقاضي إسرائيل في المحاكم الدولية على استغلالها الأراضي الفلسطينية في الأغوار”.

وأضاف: “إذا قامت إسرائيل بخطوة حمقاء بالضم، يعني أنها أنهت كل الاتفاقيات الموقعة، هذا كلام انتخابي لا يغير الحقائق على الأرض”.

وقال: “الحكومة ستتخذ قرارات من شأنها تعزيز صمود المواطنين في الأغوار، واجتماع الحكومة في الأغوار لتأكيد على هويتها الفلسطينية”.

والأحد، عقدت حكومة الاحتلال اجتماعها الأسبوعي في منطقة الأغوار، برئاسة بنيامين نتنياهو.

وجدد نتنياهو، خلال الاجتماع، تعهّده بضم مناطق في الأغوار وشمال البحر الميت، لـ”إسرائيل”، إن نجح بتشكيل الحكومة المقبلة، حال فوزه بالانتخابات المقررة الثلاثاء.

وتبلغ مساحة الأغوار وشمال البحر الميت، نحو 1.6 مليون دونم (الدونم ألف متر مربع) وتعادل نحو 30 في المائة من مساحة الضفة الغربية.

الأغوار فلسطين محمد اشتية

مقالات ذات صلة

  • لأبحاثهم في مواجهة الفقر

    فوز ثلاثة علماء بجائزة نوبل للاقتصاد

    قالت الأكاديمية الملكية السويدية للعلوم، الاثنين، إن خبراء الاقتصاد الأمريكي من أصل هندي أبهيجيت بانيرجي، والفرنسية إستر دوفلو، والأمريكي مايكل كريمر، فازوا بجائزة نوبل للاقتصاد…

    • 250
    • 2
600

1 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • بوزيد العيفة

    يقول رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية أن “فلسطين ستقاضي إسرائيل في المحاكم الدولية على استغلالها الأراضي الفلسطينية في الأغوار”. هذا كذب وبهتان أين كنتم من زمان عن هذه التهديدات الفارغة ؟ أين الملفات التي قلتم أنكم ستضعوها تحت تصرف محكمة لاهاي والتي تدين الصهاينة؟ والله كلامكم هو تبادل للأدوار مع النتن ياهو وهو ما شجعه على الطمع في كل فلسطين كيف لا وهو يرى استسلامكم مع أعراب الخليج وتنسيقكم الأمني وخوفكم من كلمة الجهاد المسلح بل لنقل الكفاح حتى لا تغضب أمريكا فتسمكم بالإرهابيين والآن كل أعزاءنا الفلسطينيين يدفعون ثمن خيانتكم وتشبثكم باتفاقيات أوسلو التي تخلى عنها الصهاينة أنفسهم.

close
close