الثلاثاء 25 فيفري 2020 م, الموافق لـ 01 رجب 1441 هـ آخر تحديث 16:06
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
ح.م

كلّف الوزير الأول عبد العزيز جراد، وزير السكن والعمران والمدينة، باتخاذ جملة من الإجراءات لمواجهة ظاهرة العيوب البارزة و الخفية في انجاز العديد من المساكن المسلمة للمستفيدين والتي ما فتئت تشكل خطرا على حياة شاغليها، حسبما أفاد به بيان لمصالح الوزير الأول.

وأوضح المصدر أن هذه العيوب وحالات عدم التوافق الظاهرة والخفية في الإنجاز باتت سمة العديد من المساكن المستلمة والمسلمة إلى المستفيدين رغم ما تمثله هذه العيوب والنقائص من أخطار تحدق بحياة شاغليها.

وأشار البيان – على سبيل المثال لا الحصر- إلى التصدعات التي حدثت مستوى حي 200 مسكن عمومي إيجاري بمدينة عين الصفراء بولاية النعامة.

وأمام هذه الوضعية غير مقبولة – يضيف المصدر – كلف الوزير الأول عبد العزيز جراد وزير السكن و العمران والمدينة باتخاذ العديد من الإجراءات تتمثل في استحداث لجنة تقنية مشكلة من المسؤولين الأوائل عن هيئات المراقبة التقنية للبناء (CTC) والمخبر الوطني للسكن والبناء (LNHC) والمركز الوطني للدراسات والأبحاث المتكاملة للبناء (CNERIR) والمركز الوطني للبحث المطبق في هندسة مقاومة الزلازل (CGS) لتتكفل بتحديد أسباب حالات العلل، وكذا تحديد مستوى مسؤوليات مختلف المتدخلين.

كما ستقترح هذه اللجنة التقنية التي ستوضع تحت تصرف مصالح الدرك الوطني في إطار تحقيقاتها التدابير الاستعجالية للتدخل على مستوى البناءات المعنية – يضيف البيان -.

إجراءات السكن عبد العزيز جراد

مقالات ذات صلة

  • السلطات تتجاهل استغاثة المواطنين

    انهيار أكبر"فقارة"بتيميمون ينذر بكارثة

    شهدت تيميمون شمال أدرار، صباح الأحد، حادثا مؤلما إثر سقوط فقارة تزود مساحات شاسعة، من البساتين الفلاحية والواحات بالمياه. وتعد الفقّارة المنهارة أكبر منظومة ري…

    • 1561
    • 0
  • حجز قنطار من الكيف المعالج

    توقيف ثلاثة تجار مخدرات في تلمسان

    أوقفت مفرزة مشتركة للجيش الوطني الشعبي، بالتنسيق مع مصالح الجمارك، 3 تجار مخدرات بتلمسان، وحجزت 104 كيلوغرامات من الكيف المعالج. وأفاد بيان لوزارة الدفاع الوطني، الأحد،…

    • 175
    • 1
600

2 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • الكل متورط لكن لا أحد مسؤول

    أنا مكتتب منذ 2013 في مشروع 100 سكن ترقوي مدعم بحملة 3 باتنة دفعتشطرين عن طريق البنك للمرقي العقاري (ن.إ) تعاقب على المشروع أكثر من 3 ولات آخرهم أمر بهدمه لأنه غير مطابق للمعايير و لا أحد مسؤول (لا مديرية السكن لا CTC لا مكتب الدراسات لا المخابر لا الولاية )
    – رغم أن القانون يفرض على المرقي الحصول على شهادة الضمان قبل إعداد محضر بدأ الأشغال مع مديرية السكن و التي إتضح عدم حصوله عليها من طرف صندوق الضمان
    – و رغم أن القانون يفرض على المرقي إبرام إتفاقية مع CTC و التي تنص على تسليم كل ثلاثة أشهر تقريرا يشهد أن الأشغال أنجزت وفقا للمعايير و ترسل نسخة إلى مديرية السكن.
    هل من حياة؟

  • SoloDZ

    لنقولها بكل صراحة أن عيوب انجاز السكنات يرجع حسب مستوى شركات المقاولة التي تمنح لها الدولة مشاريع الانجاز على سبيل المثال برنامج عدل حيث ان ما تنجزه الشركات الصينية تقييمه دائما يكون جيد جدا وفي كل المواقع لم يشتكي اي مكتتب من اي عيوب في السكنات التي بناها الصينيون ولا عيوب حتى في المرافق ذات صلة بالمواقع تلك والاحياء بينما شركات جزائرية للاسف وعربية وتركية لا يوجد من لم يشتكي من عيوبا جمة فيها ومنها عيوب خطيرة مثل ردائة الشرفات والتي تسببت في حوادث مميتة اذن الحل بسيط وهو حسن اختيار شركات البناء او تخصيص السكن برمته للصينيين مع ادماج شركات جزائرية لتتعلم تقنيات بناء الصينيين واتقانهم في العمل

close
close