الأحد 21 جويلية. 2019 م, الموافق لـ 19 ذو القعدة 1440 هـ آخر تحديث 11:29
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
أرشيف

قررت الحكومة الجزائرية بشكل رسمي إصدار البطاقیة الوطنیة للأشخاص الممنوعین من دخول الملاعب الرياضیة، وذلك قصد تجسيد إجراءات فعلیة لمحاربة ظاهرة عنف الملاعب وشغب المشجعين التي تعرفھا الكرة الجزائرية بشكل خاص، وتفاقمت حدتها في المواسم الكروية الأخيرة، وسيتم تفعيل هذه البطاقية كخطوة أولى على مستوى ملعب 5 جويلية الأولمبي، على أن يتم تعميمها بعدها على باقي ملاعب الجمهورية.

صادق أعضاء الحكومة برئاسة الوزير الأول نور الدين بدوي خلال اجتماعها، الذي انعقد أول أمس، بقصر الحكومة على أربعة مشاريع مراسیم تنفیذية، وبحسب البيان الذي أصدرته الوزارة الأولى، فإن هذه المراسيم تتعلق بوضع البطاقیة الوطنیة للأشخاص الممنوعین من الدخول إلى المنشآت الرياضیة وتحيينها، بغیة تعزيز الإطار القانوني الذي يحد من العنف في المنشآت الرياضیة والوقاية منه ومكافحته، عبر إجراء يحول دون إعاقة السیر الحسن للنشاطات الرياضیة، ومن خلال توفیر شروط ضمان أمن الأشخاص والممتلكات داخل المنشآت الرياضیة، كما خلص اجتماع الحكومة إلى إجراء و تأمین تنظیم التظاهرات الرياضیة في المنشآت الرياضیة، من خلال تحديد الشروط الواجب أن تتوفر علیھا كل منشأة رياضیة لاحتضان هذه التظاهرات، بما فیھا تكوين أعوان الملاعب من الشباب وتحديد مهامهم.

وشدد الوزير الأول على أهمية ملف مكافحة العنف في الوسط الكروي وضرورة مواصلة اللجنة الوطنیة التنفیذية لمكافحة هذه الظاهرة أشغالھا مع إشراك كل الفاعلین في المجال، على أن تعرض إستراتيجيتها على الحكومة في الاجتماعات القادمة.

وفي انتظار ذلك، يقول البيان، فقد تقرر مباشرة الإجراءات الإستعجالية المتمثلة في بالعمل بالبطاقية الوطنیة البدء انطلاقا من الموسم الكروي المقبل، وتخص الأشخاص الممنوعین من الدخول إلى المنشآت الرياضیة، وتأهيل الملاعب الكبرى على غرار ملعب 5 جويلیة كمرحلة أولى تشمل تدريجیا باقي الملاعب الوطنیة وھذا وفق التكنولوجیات الحديثة والمعايیر المعمول بھا دولیا، وبما يمكن من احتضان الجزائر في أحسن الظروف لبطولة أمم إفريقيا للاعبين المحلیین التي يرتقب أن تحتضنها الجزائر مطلع العام 2022.

وأخذت ظاهرة عنف الملاعب أبعادا خطيرة تهدد استقرار المنظومة الرياضية والكروية بشكل خاص، بسبب مشاهد العنف المتكررة على مستوى كل ملاعب القطر الوطني على مستوى كل الأقسام وليس فقط بطولتي الرابطة المحترفة الأولى والثانية، وسنت الحكومة في وقت سابق رفقة الهيئات الكروية الكثير من القرارات والإجراءات قصد مكافحة هذه الظاهرة الخطيرة، لكن لم يتم تجسيدها بشكل فعال، ما جعلها تتفاقم من موسم إلى أخر.

الحكومة العنف في الملاعب نور الدين بدوي

مقالات ذات صلة

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close