الثلاثاء 19 جوان 2018 م, الموافق لـ 04 شوال 1439 هـ آخر تحديث 00:11
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح م

أطفال من الروهينغا في مخيم بالانغخالي في بنغلادش - 11 أكتوبر 2017

أعلنت الأمم المتحدة، الأربعاء، أن حملة القمع “المنهجية” ضد الروهينغا كانت بهدف طرد هذه الأقلية المسلمة بشكل نهائي من ولاية راخين في غرب بورما (ميانمار).

وجاء في تحقيق للأمم المتحدة بعد لقاء عشرات اللاجئين الذين فروا إلى بنغلادش المجاورة منذ 25 أوت، أن “الهجمات الوحشية ضد الروهينغا في القسم الشمالي من ولاية راخين كانت على قدر من التنظيم والتنسيق والمنهجية وبنية لا تقتصر على حمل السكان على الرحيل عن بورما بل أيضاً على منعهم من العودة”.

وقام فريق من المحققين بلقاء عشرات اللاجئين الذين فروا إلى بنغلادش المجاورة بعد هجمات شنها مسلحون من الروهينغا على قوات الأمن البورمية في ولاية راخين وأدت إلى حملة القمع التي نفذها الجيش.

وفر نحو نصف مليون من الروهينغا منذ أواخر أوت حسب الأمم المتحدة أي نصف هذه المجموعة المسلمة المحرومة من الجنسية والمقيمة في بورما منذ عقود.

وكشف التحقيق أن الموجة الأخيرة “للتطهير العسكري” في هذه الولاية الواقعة في غرب البلاد بدأت قبل 25 أوت وربما في مطلع ذلك الشهر ما يتناقض مع تأكيدات السلطات البورمية بأن حملة القمع كانت رداً على أعمال العنف.

مقالات ذات صلة

  • أثار استياء حكومة الاحتلال

    الأمير ويليام يعتبر القدس أرضاً محتلة

    وجه وزير "شؤون القدس" الإسرائيلي زئيف إلكين، انتقادات لبرنامج زيارة الأمير البريطاني ويليام، إلى المنطقة، لاعتبار برنامج الزيارة القدس الشرقية جزءاً من الأراضي الفلسطيني المحتلة،…

    • 2410
    • 5
  • بعد عامين من فرضها إثر محاولة الانقلاب الفاشلة

    أردوغان يعد برفع حالة الطوارئ بعد الانتخابات

    أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن حالة الطوارئ المفروضة منذ الانقلاب الفاشل في جويلية 2016، سترفع على الفور إذا ما أعيد انتخابه في 24…

    • 1075
    • 4
0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!