-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
اللاعبون جمعوا 250 ألف يورو في 48 ساعة بلماضي:

“الحوافز المالية آخر اهتمامات اللاعبين”

الشروق
  • 617
  • 0
“الحوافز المالية آخر اهتمامات اللاعبين”
أرشيف

أكد الناخب الوطني، جمال بلماضي، الأربعاء، خلال الندوة الصحفية التي عقدها بمركز تحضيرات الخضر في سيدي موسى، 24 ساعة قبل بداية حملة محاربي الصحراء في التصفيات الإفريقية المؤهلة لبطولة كأس العالم قطر 2022، باستضافة منتخب جيبوتي اليوم، لحساب أول جولة على ملعب مصطفى تشاكر بالبليدة، أن رفقاء القائد رياض محرز لا يهتمون كثيرا بالتحفيزات المالية حينما يلعبون للمنتخب الوطني، بالقدر الذي يركزون فيه على تشريف الألوان الوطنية ورفع الراية الوطنية عاليا في المحافل الكبرى، على غرار كأس العالم التي تعتبر الهدف المقبل للخضر.

وقال: “المكافآت والتحفيزات المالية لم تكن أبدا ضمن أولويات اللاعبين في المنتخب الوطني، والدليل على ذلك ما حدث سابقا في تصفيات كأس إفريقيا 2019، إذ لم نفكر في هذه المسألة، ولم نكن على علم بقيمة المكافأة التي سيتحصل عليها اللاعبون، وحتى في نهائيات “الكان” لم نهتم كثيرا بهذا الجانب ولم يأخذ حيزا كبيرا من وقتنا وفي عشر دقائق تم معالجة هذه المسائل مع الرئيس السابق”، مضيفا: ” على العكس من المنتخبات الإفريقية الأخرى، فغالبا ما تحدث فيها مشاكل تتعلق بالمستحقات، لدي أصدقاء يعملون مع منتخبات إفريقية أكدوا لي أن هناك منتخبات هددت بالانسحاب من كأس إفريقيا لعدم حصولها على المكافآت”.

وأضاف جمال بلماضي أنه ما دام مدربا على رأس المنتخب الوطني لن تحدث مشاكل من هذا النوع، وفي نفس الوقت، هو مع حصول اللاعبين على مكافآتهم، ما دام أن ذلك يعتبر من حقهم، لكن في حدود المعقول ودون المبالغة.

وفي سياق متصل، كشف بلماضي عن اجتماع دار بين رئيس الاتحاد الجزائري، شرف الدين عمارة، مع عدد من ركائز المنتخب الوطني، للحديث عن الحوافز المالية التي سوف يتحصل عليها اللاعبون في تصفيات المونديال، وعند التأهل لكأس العالم. وقال: “بحسب علمي، فإن رئيس الاتحادية استدعى عددا من ركائز المنتخب الوطني لاجتماع من أجل مناقشة مسألة المكافآت والحوافز مع ممثلي اللاعبين، وإلى حد الآن، ليس لدي معلومات حول ما وقع، وما أستطيع تأكيده أنه لن تكون أي مشاكل من هذه الناحية”.

وثمن بلماضي المبادرات الإنسانية للاعبيه في المنتخب الوطني، الذين لم يترددوا ولو للحظة في الاستجابة لأي نداء يتعلق بمساعدة أبناء بلدهم. وقال: “أنا فخور جدا بلاعبينا. إنني شخص كتوم ولا أحب التظاهر، ولكن، في بعض الأحيان لا بد من أن ننوه ببعض الخصال الحميدة للاعبي المنتخب، على سبيل المثال، خلال المرحلة الصعبة التي كانت تعاني منها مستشفياتنا من أزمة خانقة في الأكسجين، تواصلت مع اللاعبين لجمع مبلغ من المال، وفي زمن قياسي لم يتعد 48 ساعة، تطوعوا بـ250 ألف أورو، ما يعادل خمسة ملايير سنتيم”.

نقاط من الندوة

– قال المدرب الوطني إن عدم استدعاء أدم وناس سببه أنه كان على وشك الاحتراف، وبقي إلى آخر لحظة ينتظر مصيره، ففضلت عدم استدعائه، خاصة مع مشكل النقل، غير أنه يبقى دائما في مفكرتنا. أتمنى له أن يعود إلى المنافسة وتابعته حتى في اللقاءات الودية.
– عودة إسماعيل بن ناصر إلى الخضر كانت منتظرة، ونحن سعداء لعودته إلى المنافسة، وهو يلعب في ناد كبير.
– نشعر بخيبة أمل لوضعية عطال، الذي بدأ الموسم بقوة، لكنه دائما يصاب. التحدث معه باستمرار، وأنا أدعمه ليعود إلى مستواه المعهود.
– قديورة قدم الكثير للمنتخب وخاصة في كأس إفريقيا، وهو لن يخرج عن القاعدة، اللاعب الذي يتواجد من دون فريق لن يكون في المنتخب، وعندما يعود إلى مستواه، أبواب الخضر ستكون مفتوحة له ولكل اللاعبين الذين يستحقون التواجد مع الخضر.
– أكد بلماضي أن زين الدين فرحات يستحق اللعب في المستوى العالي، لكنه مجبر على البقاء في القسم الثاني من البطولة الفرنسية على الأقل حتى الميركاتو الشتوي القادم، ربما الأمور تتغير ويجد ناديا حسب طموحاته.
– قلت للاعبين إن كل اللقاءات مهمة ولا داعي لاستصغار المنافس.. وسنلعب وكأننا نخوض نهائي كأس أمم إفريقيا، وسنقدم كل ما لدينا من أجل الفوز.
– بلماضي أشار إلى أن المنافس الثاني للخضر، بوركينا فاسو، كان على وشك التأهل لمونديال 2014، لولا الماجيك، الذي سجل برأسية..

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!