الأحد 18 نوفمبر 2018 م, الموافق لـ 10 ربيع الأول 1440 هـ آخر تحديث 13:41
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
12 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • المولودي

    كل من إيران الشيعية و السعودية الوهابية إتفقتا على إبادة الشعب اليمني لتحقيق أجندتيهما الأولى تحاول إحياء أمجاد الدولة الفارسية على حساب الأمة العربية و لهذافهي في صراع مع إسرائيل و من ورائها الغرب لأن كل منهما يحاول بسط نفوذه على منطقتنا و الثانية فهي تنفذ مخططات أمريكا في المنطقة و يقية حكام العرب كلهم عملاء و لا يهمهم الا البقاء في الكرسي و البعض رهن بلده للغرب (أمريكا و حلفائها)و البعض رهنه للشرق (روسيا و إيران)

  • عبد النور

    الشعب اليمني يدافع من أجل بلده, لاشيء اسمه التحالف العربي. هو تحالف صهيوني أمريكي, ماهي العائلات الحاكمة في الخليج ومن وضعها في السلطة? آل سعود قصفوا بطائراتهم حافلات تقل أطفالا مرتين هذا الشهر فقط مما تسبب في مقتل أكثر من مئة طفل.. وهناك حتى من برر ذلك بأن الأطفال شيعة, ياللاجرام وتزوير الاسلام, كل اليمنيين الشرفاء يدافعون عن بلدهم. الزيدية هم جزء من هذا الشعب,وهم اقرب إلى السنة من آل سعود الدونمه المتصهينين. الذين ينفذون مخططا غربيا في السيطرة علي المضائق وطرق التجارة الدولية. كيف حتى الكيان الصهيوني وقصف بطائراته اليمن والقوات الخاصة الامريكية على الأرض.
    هل ننحاز للصهاينة?

  • العباسي

    اباده في اليمن وليست جرائم حرب

  • mohand

    saoudia

  • يونس

    والله العظيم أنٌ ما تفعله السعودية في اليمن ، لمن عمل الشيطان.هي لا تريد أن يتدخٌل الغير في شؤونها، وهي تحلٌ لنفسها التدخٌل في سوريا والعراق واليمن وليبيا ولبنان …ووو.

  • عمار

    الحوثيون هم مكون من مكونات الشعب اليمني و يدافعون عن بلدهم و وجودهم ، و المجرم هم التحالف العبري الذين تحالفوا مع امريكا و إسرائيل لإبادة الشعب اليمني الفقير .

  • إلياس الجزائري

    والله يحزننا سقوط الضحايا من الأبرياء وبغض النظر عن مرجعياتهم، لكن عندما نرجع الى الوراء ونبحث في الأسباب، فنجد أن إيران وراء كل هذا بتغذيتها الطائفية، ومالعراق ولبنان وسوريا ببعيد، تخيل إيران تأتي وتغذي الطائفية في دولة من دول جوار الجزائر، ثم تسقط حكومة شرعية، ثم تهدد بزعزعة الحكم في الجزائر ،، ماذا كنا سنفعل؟؟؟
    ناهيك عن أهدافهم الخبيثة التي اعلنوها صراحة بهدم وتغيير معالم السنة في المدينة ومكة، أنا لا ابرر القتل..لكن المشكل أن الغرب نفسه قتل الملايين في العراق وافغانستان والأطفال النصيب الأكبر من القتلى، في المقابل، لا تهويل من الصحافة ولا الجمعيات الخيرية ولا حتى من العامة.

  • س

    نريد أن نرى هنا تعاايق الذي وعدوا الحرية والرفاهية للعرب؟… هذا هو مصير من اراد ان يجد لسنة الله تبديلا.فماهو جوبكم لما ستسؤلون لماذا قدمتكم ارواحكم من اجل الديموقراطية اي حكم الشعب وخذاتكم حكم الله؟ من يتحمل المسؤولية؟ ليس واحد او اثنين ..وانما الضمير الجماعي وعلى رأسهم المسؤولين مدعمين بدول تدعي بالدفاع عن حقوق المرأة حقوق الطفل حقوق الحيوان حقوق الشجرة حقوق سكان الفضاء وقنابل صنعت باديهم واشتريت بمالنا تقصف وتقصف وتدمر وتقتل…ورغم ذللك مازالت ابواقهم تتكلم عن الحقوق ةالحريات.

  • عمر

    المسؤول الأول هم الحوثين

  • عليلو الوهراني

    كل من يساند السعودية يتحمل المسؤولية. قتل الأطفال و النساء والابرياء

  • ahmed hamdoune

    يجب أن تكون أعمى و أصم و أخرس، أو أن تكون معتوها أحمق أو منحازا متعصبا فقد قدرة التمييز أو مرتزقا ملته الريال و الوولار يجب أن تكون أحد هؤلاء لتقف مع التحالف الصهيوسعود أمريكي و أذنابه الخليجيون. بأي حق يتدخلون في الشأن اليمني و من أعطاهم الشرعية لفرض حمايتهم لرئيس عميل انتهت عهدته ومن قال لهم أن اليمنيين غير قادرين على حل أزماتهم بأنفسهم. لماذا لم تنشئ مملكة الشر العميلة تحالفا لمساندة الفلسطنيين ضد العدو المغتصب؟ هل يعقل أن تصبح إسرائيل حليفا واليمن و سوريا عدوا؟العمالة و الانبطاح أمام أمريكا و الغرب هي التفسير الوحيد لما تفعله السعودية و أخوتها العميلات .

  • شخص

    لو استبقت دول الخليج الأمر و ساعدت اليمن اقتصادياً و أدخلت (من باب الأخوة و الأداء الاسترتيجي) مع تجمع دول الخليج؛ لما وصلت الأمور إلى ما هي عليه الآن. لقد تُركت اليمن لإيران فقام بتسليح الحوثيين حتى أصبحوا أكثر قوة من الجيش اليمني النظامي (كما حدث في لبنان بالضبط). و عندما فات الأوان أرادوا أن يعالجوا أخطا ءهم بالحرب ! كمن يريد إطفاء النار بصب البنزين. و كان الخاسر الأأكبر هو الشعب اليمني و معه السعودية (هدر الأموال) و الرابح الأكبر في المنطقة هو إيران و بنو صهيون طبعاً.

close
close