الثلاثاء 18 جوان 2019 م, الموافق لـ 15 شوال 1440 هـ آخر تحديث 22:01
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق

وجهات نظر

الحياء عطر الأنوثة

ح.م
  • ---
  • 6

ما أجملنا ونحن بهويتنا، وما أجمل نساءنا وهن محتشمات، فالحياء هو عطر الأنوثة الذي يسحر الرجل فتتلاشى معه مواصفات الجمال، وتصبح كل أنثى شيئا جميلا يستحق التضحية…
الحياء ذلك الجمال الذي يخترق النقاب ويتجاوز جسد المرأة ليحلق فوقها كطائر جميل يجعلك تتواضع وتخضع لسحره فلا ترفع العين إلا مسارقة، ولا تنظر إلا على استحياء، فإذا ما تلاشت صورتها بين الأزقة بقي ذلك الشعور الجميل في نفسك وذلك الانطباع الملائكي في مخيلتك، وبقي صوت نعلها كنقرات طربت لها روحك، فأتبعتَ كل هذا الجمال تنهيدةً صنعتْها روحها في خفةٍ بين ضلوعك دون أن تشعر…
إنها الأنوثة التي وئدت في المصانع والحافلات والأدخنة، إنها المستور الذي كشف فتبخر تحت وطأة الرأسمالية وطقطقات مطارق وسنادين ماكينات الكابلات والخيوط.
الأنوثة كنز المجتمعات، وهو أثمن من كل المكتسبات الاقتصادية التي يغروننا بها، ومجتمع يستخدم الأنوثة لإنتاج المادة مجتمع معاد للإنسانية.
أدعم هذه المبادرة وأراها فخرا يولد بين ركام الانبطاح للحضارة الغربية…

الأنوثة الجمال الحياء

التعليقات في هذا الموضوع مغلقة!

6 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • بواسطة الانوثة نكتب

    هل الحياء اكذوبة تفتعلها الاخوات. لدرء الشبهة والواقع نجد معضمهن لا يستحين من وضع كارث . فلا هي. احترمت زوجها ولا قناعاته ولا قناعة عندها الا الهروب من كلام العجوز واخوات الزوج وفي حين تبقى الانوثة في الجدران تلوح كضوء يبحث عن بصيص امل ليشع فالانثى في البيت مسكن المريض وملجأ للخائف وجرعة جمال تعلو الاذواق لتكترث لعطور بكل انواعها وتنحصر في قلة حيائها ان هي لجمت صناعتها ومكثت في الجدران لترتوي. حياء وتنسى الحضارة الغربية لكي لا تتشبه

  • كيف

    من الغباء. ان. تنتمي. الانثى الى صفوف الرجل على انه. مهنة. هي السيد الآمر فتحتاج للطبيب. وتحتاج. للعمل وتحتاج لاجر. لتبدي شيئ ا اصابه. التشوه

  • يا غحمد

    يا احمد عملي شاق. وتعبت.

  • سي الهادي

    قال السعيد ( هبط راسك متهدرش أوماتشوفش الملايير كيف تتسرسب يابا ) خفض البصر لمسة إذلال وخنوع أساسه العبودية والقهر ، متى كان خفض البصر سمة من سمات المروءة ؟

  • زبور داوود

    # بئة البلداء # لؤلؤة الحس والعقل تعاني ولامنقذ لفكرها وطيبتها ( تبا لمجتمع يشقى فيه العقلاء )

  • مهما كنت احبك

    ولما غض البصر ان كان البصر لا يرى

close
close