الأربعاء 18 سبتمبر 2019 م, الموافق لـ 18 محرم 1441 هـ آخر تحديث 14:26
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
ح.م

أحمد قادة

يقول المجاهد أحمد قادة وهو أحد “مجموعة الخارجين عن القانون” من كان يطلق عليهم بلصوص الشرف الذين التحقوا بالجبال قبل اندلاع الثورة التحريرية بسنوات: “لم تنقطع اتصالاتنا مع بن بولعيد منذ 1948 فقد كنا نلتقي بين الفينة والأخرى ببيته بأريس”. وأضاف قادة في حوار مطول نشرته “الشروق” قبل وفاته، أن العلاقة توطدت العلاقة أكثر بعد نجاح بن بولعيد في الفوز بالانتخابات التشريعية مرشحا عن حزب الشعب/حركة انتصار الحريات الديمقراطية في أفريل 1948.

يقال إن نجاح انطلاق الثورة وعدم انكشاف أمرها يعود إلى استراتيجية بن بولعيد في التحاق الخارجين عن القانون بالحركة الوطنية؟

هذا صحيح إلى حد بعيد، فقد أوكل سي مصطفى أسرار التنظيم السري إلى هذه الجماعة، وقد شهد نشاطنا توسعا كثيفا عام 1953 فكنا ننظم الغارات الليلية على القياد والخوجات والبريزيدانات بعدة قرى وكان الهدف نشر الرعب في قلوب المتعاونين الإداريين المعارضين للحركة الوطنية والعاملين على إفشالها، حاولنا قتل قايد الدرمون لكن عمليتنا فشلت، ثم تلقينا أوامر من بن بولعيد بالاكتفاء بترويع المتعاونين مع الإدارة وبإطلاق البارود في الهواء فهاجمنا عدة قرى مثل زلاطو وكيمل ويابوس وبوحمامة وإينوغيسن وإشمول وأريس. وكان من الواضح أننا كنا نساهم في إضفاء مناخ نفسي جديد والتمهيد لتقبل العمل الثوري المسلح وتجفيف منابع التعاون المحلي بين الإداريين والإدارة الاستعمارية. من جهة أخرى، لقد كلفنا بن بولعيد بتدريب المجاهدين الأوائل الذين سيشاركون أفواج طلائع هجومات الفاتح نوفمبر بعدة مناطق فدربناهم على كيفية الرمي بغابات إينوغيسن وإشمول وحتى بزريبة الوادي، وقد كنا نجمع هؤلاء ونحلفهم على المصحف الشريف بعدم كشف السر العظيم.

هل كان لديكم علم مسبق بتاريخ انطلاق الثورة؟

حينما اكتملت التحضيرات الخاصة بالثورة اجتمع بنا بن بولعيد أنا وحسين برحايل وكشف لنا تاريخ تنفيذ الهجومات الكبرى ليلة الفاتح نوفمبر كما أنه كشف الأمر لعباس لغرور وفي اعتقادي لم يكن أحد يعلم بالتاريخ الرسمي سوى دائرة ضيقة جدا، أطلعنا بالأمر الجلل يوم 4 أكتوبر 1954 وأقسمنا على المصحف بكتمان السر على الجميع بمن فيهم أولئك الذين كانوا معنا، فتوجه عباس لغرور بفوجه نحو خنقة لحدادة واتجهت أنا بصفتي نائب قائد الفوج الذي رأسه حسين برحايل نحو منطقة بسكرة. وهو فضل أن يكشف لنا السر الكبير لثقته فينا علما أنه كان كتوما ويفعل أشياء لا يطلع عليها حتى شقيقه الشهيد عمر بن بولعيد.. وأذكر هنا حكاية طريفة خلال الثورة فمرة جاءنا بن بولعيد وطلب منا ألا نفصح عن الأسرار لشقيقه بسبب أن هذا الأخير ورغم إخلاصه وحماسته للثورة فإنه “كثير الكلام” وقد يلتقط مجاهدون منه أسرارا لا يستطيعون إخفاءها فتتفشو الأخبار إلى المندسين ومنهم إلى البوليس السري الفرنسي، والمهم أننا حينما علمنا بموعد الثورة قبل عدة أسابيع من انطلاقها بدأنا إعداد العدة والسلاح وتأطير المرشحين البالغ عددهم آنذاك 30 عنصرا بمنطقة الهارة التي لعبت دورا كبيرا بإيواء قيادات الثورة المهربين إلى الأوراس بعد تفكيك المنظمة الخاصة. وفي يوم 31 أكتوبر نقلنا قنابل يدوية داخل زنبيل حمله بغل، واقتربنا من ساقية بمنطقة الدروع وكنا ننتظر شاحنة يقودها بعض المناضلين من بسكرة لتسهيل تسللنا إلى المدينة بالسرعة المطلوبة وتنفيذ تفجيرات بعدة مراكز وثكنات استعمارية، غير أن إخلال المناضلين بالموعد دفعنا إلى مواصلة المهمة والسير بالبهيمة فنفذنا عدة تفجيرات لم تكن مثلما كنا نرجوها غير أنها كانت فاتحة لما سيأتي لاحقا، ثم عدنا أدراجنا عبر منطقة فوشي وبانيان ثم رجعنا إلى مناطقنا جنوب الأوراس.

كيف كان مصير عناصر مجموعة الخارجين عن القانون خلال الثورة؟

جميعهم شكل الرعيل الأول ورواد الثورة بعضهم تولى مناصب قادة أفواج وبعضهم نواب قادة أفواج، وقد تركز أغلبهم جنودا ومقاتلين في مجموعات ناحية جبل أحمر خدو ومشونش ولولاش، وقد استشهد القائد الروحي للمجموعة المنصهرة في الثورة وأقصد حسين برحايل في معركة تفاسور في يوم صادف وقفة عرفة عام 1955 بعدما جلب 43 قطعة سلاح رفقة عباس لغرور وشريط لزهر، كما استشهد قرين بلقاسم بعدها وسقط جميع الرفاق في معارك الثورة تباعا ولم يبق على قيد الحياة سواي، وقد كنت أصغر عضو ملتحق بهم- رحمهم الله جميعا. لقد كان عناصر المجموعة أبطالا كبارا أتيحت لي الفرصة للحديث عنهم لأول مرة، وقد كانت حياتي معهم وخلال الثورة من أسعد فترات عمري الممتد على مدار واحد وثمانين حولا.

https://goo.gl/zM6Ntv
أحمد قادة الثورة التحريرية مصطفى بن بولعيد

مقالات ذات صلة

  • تنصيب مديري الاستعلامات والشرطة العامة

    أشرف خليفة أونيسي، المدير العام للأمن الوطني، بمقر المديرية العامة للأمن الوطني، الأحد، على تنصيب مراقب الشرطة بن زيان بن يطو مديرا للاستعلامات العامة، خلفا…

    • 315
    • 0
  • ڨوجيل في هاراري لتشييع موغابي

    حل صالح ڨوجيل، رئيس مجلس الأمة بالنيابة، بعاصمة زيمبابوي هاراري، ممثلا لرئيس الدولة، عبد القادر بن صالح، لحضور مراسم تشييع جثمان الرئيس الأسبق، روبارت موغابي،…

    • 171
    • 0

التعليقات في هذا الموضوع مغلقة!

5 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • **عبدو**

    تأذن ربك ليلة قدر والقى الستار على الف شهر
    وقال له الشعب ..امرك ربي وقال الرب ..امرك امري
    ولعلع صوت الرصاص يدوي فعاف اليراع خرافة حبر
    وتأبى المدافع صوغ الكلام اذا لم يكن من شواظ وجمر
    وتأبى القنابل طبع الحروف اذا لم تكن من سبائك حمر
    وتابى الصفائح نشر الصحائف مالم تكن بالقرارات تسري
    ويأبى الحديد استماع الحديث اذا لم يكن من روائع شعري

    نوفمبر غيرت مجرى الحياة وكنت نوفمبر مطلع فجر
    وذكرتنا في الجزائر بدرا فقمنا نضاهي صحابة بدر

    شغلنا الورى وملئنا الدنى
    بشعر نرتله كالصلاة
    تسابيحه من حنايا الجزائر

  • maalam

    الرحمة والخلود للشهداء. والخزي والعار لمن بدل وخان وغير ….. فعلا كنات في البداية ثورة عظيمة ولكن …. رحم الله الشهداء.

  • مجبر على التعليق - بعد القراءة

    يا شبابنا ركزوا معي و ميزوا و افهموا
    أجدادكم ماذا قالوا
    لم يكن يصغى لنا لما نطقنا فاتخذنا رنة البارود وزنا

  • قباءلي قح

    **عبدو**
    بارك الله فيك إذ ذكرتنا بالمجاهد مفدي زكريا رحمه الله .

  • شكري

    وي وي تحيا العندهم الفيلاة و دراهم في فرانسة

close
close