-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
إلى جانب دعم الاستفتاء

الخارجية الأمريكية توجه صفعة جديدة للمخزن

الشروق أونلاين
  • 5883
  • 8
الخارجية الأمريكية توجه صفعة جديدة للمخزن
فيسبوك
لقطة من فيديو ترويجي للخارجية الأمريكية تظهر خريطة الصحراء الغربية بحدودها المعترف فيها دولياً

نشرت وزارة الخارجية الأمريكية خريطة الصحراء الغربية بحدودها المعترف فيها دولياً، وذلك خلال ومضة إشهارية، في صفعة جديدة للمخزن إلى جانب قرارها بدعم استفتاء تقرير المصير للشعب الصحراوي.

ونشر برنامج الدبلوماسية الرياضية، التابع للخارجية الأمريكية، إعلاناً ترويجياً على صفحته بموقع فيسبوك، أظهر خريطة الصحراء الغربية بكامل حدودها المعترف فيها دولياً.

وكان المتحدث باسم الخارجية الأمريكية، نيد برايس، قال خلال الإفادة الصحفية اليومية للخارجية في واشنطن، الاثنين الماضي، بأن بلاده ستواصل دعم مسار الأمم المتحدة لتطبيق حل عادل ودائم للخلاف الطويل الأمد في الصحراء الغربية.

وأكد برايس في هذا الخصوص، بأن الإدارة الأمريكية ستدعم أيضاً عمل بعثة الأمم المتحدة لإجراء الاستفتاء في الصحراء الغربية ومراقبة وقف النار وتفادي العنف في المنطقة.

وبإعلان إدارة بايدن دعمها بعثة “المينورسو” لإجراء الاستفتاء في الجمهورية الصحراوية، يصبح قرار ترامب باعترافه بسيادة الرباط عليها “لاغياً” بشكل عملي.

وكان 27 نائباً في الكونغرس الأمريكي بقيادة السيناتور الديمقراطي باتريك ليهي والسيناتور الجمهوري جيم إينهوف، طالبوا الرئيس جو بايدن، يوم 18 فيفري الجاري، بإلغاء قرار سلفه، دونالد ترامب، حول الصحراء الغربية.

يُشار إلى أن الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب أعلن، في 10 ديسمبر الماضي، عن التوصل إلى “اتفاق” لاستئناف العلاقات بين المغرب والاحتلال الإسرائيلي، مع “اعتراف” واشنطن “بسيادة” الرباط المزعومة على الأراضي الصحراوية المحتلة، في خطوة أثارت موجة من الرفض لمخالفتها قرارات الأمم المتحدة والقانون الدولي.

وما زال إعلان ترامب بشان الصحراء الغربية، محل استياء شديد على المستويين الصحراوي والدولي.

فقد تعالت الأصوات الأمريكية والصحراوية وغيرها من الأصوات الحرة حول العالم، في مخاطبة الرئيس الجديد جو بايدن، من أجل التراجع عن إعلان سلفه بخصوص الصحراء الغربية.

واتخذت إدارة بايدن، خطوات مغايرة للعديد من قرارات سلفه، خاصة تلك التي اتخذها خلال الأشهر الأخيرة من حكمه والمتعلقة ببعض الأزمات، فيما لا تزال الأنظار تترقب تراجع بايدن عن إعلان ترامب بشأن الصحراء الغربية وتصحيحه لما وصف بـ”الخطأ الجسيم” الذي ارتكبه ترامب.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
8
  • محمد

    الخريطة لا تعني شيئا أمام قرار رئاسي موثق

  • Adil

    قولوا ان شاء الله!!!!

  • Simo

    Le sionistes c'est celui qui veut envelopper le royaume du Maroc est le rendre tel un îlot.

  • فريد

    يعني المخزن لبس اسرائيل من غير ان ياخد اي فائدة

  • Med-dz

    مبروك للمغاربة التطبيع مع الكيان الصهيوني الخبيث قاتل الفلسطينيين أما تغريدة البهلوان ترامب أصبحت في خبر كان .

  • خالد

    الجزاىر فقدت البوصلة

  • شخص

    سيصاب أمير المدمنين بالهزال من هذا الخبر ؟

  • ملاحظ

    وكاْن امريكا تريد خيرا للوطن العربي والعالم الاسلامي، وجدوا نقطة الضعف عندنا لتقسيمنا وتشجيع التنافر وجر للحروب۔۔