الإثنين 24 سبتمبر 2018 م, الموافق لـ 14 محرم 1440 هـ آخر تحديث 23:02
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
أرشيف

ينطلق تربّص “محاربي الصحراء” تحت إشراف الناخب الوطني الجديد جمال بلماضي، في الـ 3 من سبتمبر المقبل.

وسيكون المركز الفني الوطني لِسيدي موسى مسرحا لِهذه المحطة التحضيرية، لِأشبال جمال بلماضي.

ويُعلن بلماضي هذا الأحد، عن قائمة مُوسّعة بِأسماء لاعبي “الخضر” المعنيين بِخوض مواجهة غامبيا، التي يُفترض أن تُجرى بِالعاصمة بانجول في الـ 7 من سبتمبر المقبل، ضمن إطار الجولة الثانية من تصفيات كأس أمم إفريقيا 2019.

وسيكتفي الناخب الوطني الجديد بِإجراء حصّتَين تدريبيتَين لِتلاميذه، دون برمجة مباراة ودّية تسبق مواجهة غامبيا، كما جاء على لسان جمال بلماضي بعد ظهر السبت، في أوّل مؤتمر صحفي له عقده بِالمركز الفني الوطني لِسيدي موسى.

في سياق آخر، قال جمال بلماضي إنه يُفضّل فلسفة لعب عنوانها مباراة بِمباراة، بِمعنى يُركز على اللقاء القادم، ولمّا يُسدل الستار يُخطّط للمواجهة الموالية، وهكذا دواليك. ولا يُحبّذ إطلاق الوعود الوهمية، مثل إحراز كأس أمم إفريقيا وبلوغ نصف نهائي المونديال.

وشدّد بلماضي على أن هذه الفلسفة ليست مرادفة للخوف والتشاؤم والسلبية، مُؤكدا أنه مدرب يملك ثقافة الفوز دون سواها، حيث يُصرّ على حصد غلّة الإنتصار حتى ولو تعلّق الأمر بِمباراة ودّية.

وضرب الناخب الوطني الجديد مثلا بِخسارتَي جزر الرأس الأخضر وإيران، وقال إنهما غير مقبولتَين. وفسّر كلامه بِأن تواضع المردود أمام منافس أقل مستوى من “الخضر” أمر لا يقبله ولا يُريد أن يتكرّر، رغم احترامه لِهاذَين المنتخبَين. أمّا العروض السلبية أمام البرتغال، فقال إنه يتفهّمها خاصة وأن جاءت أمام بطل أوروبا، الذي كان يضع آخر الروتوشات لِمشاركته في مونديال روسيا 2018.

ونفى بلماضي أن يكون بِهذا الصدد يُلقي بِاللوم على سلفه رابح ماجر، مُؤكدا أنه يحترم كل مدرب أطّر العارضة الفنية لـ “الخضر”، مهما كانت حصيلة عمله.

https://goo.gl/iS3RK6
جمال بلماضي منتخب جزر الرأس الأخضر منتخب غامبيا

مقالات ذات صلة

3 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • المسعود الجلفة

    نفس اللاعبون الذين انهزموا مع الرأس الاخضر و ايران حلال الاشهر الماضية الاخيرة . هم نفسهم الذين عمروا في التشكيلة ليس لمستواهم الرفيع والمتزايد من عام لاخر . لكن هؤلاء اللاعبون لم يفرضوا انفسهم علي ارضية الميدان . بل لغياب التنافس علي المناصب في المنتخب والشح الكبير في بروز لاعبين ممتازين . وحتي فرنسا لن تسمح للجزائر بخطف العصاقير النادرة التي يتم تكوينها في اوروبا . بل ما تسمح به هو نلك العناصر المعوقة كرويا وتقنيا . في ظل غياب التكوين محليا وتصدير اللاعبين لمختلف البطولات الدولية . ياسي بلماضي لا تتعجل النجاح ففي الجزائر طغمه كالعلقم

  • مجبر على التعليق - بدون عاطفة

    رانا نشوفوك آ سيدي

  • محمد الزين

    اها الهدرة،الو قطر ابعثولنا بوقرة انتم معندكومش مقابلة احنا عدنا مقابلة،كجزايري اتمنى الخير لبلدي مهما كانت الظروف،لان قلبي متعلق بالجزاير وكل مايحصل للجزاير

close
close