-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
جيبوتي - الجزائر (الجمعة بملعب القاهرة الدولي في الساعة الثانية زوالا)

“الخضر” بذكريات “الكان”.. في انتظار “بوركينا”

نبيل بلحيمر
  • 1553
  • 0
“الخضر” بذكريات “الكان”.. في انتظار “بوركينا”
أرشيف

ينزل المنتخب الوطني ضيفا على منتخب جيبوتي الجمعة، بداية من الساعة الثانية زوالا بملعب القاهرة الدولي، الذي شهد تتويج أشبال المدرب بلماضي شهر جويلية 2019، بكأس إفريقيا للأمم للمرة الثانية في تاريخ الجزائر.

وتندرج هذه المواجهة ضمن فعاليات الجولة الخامسة من الدور الثاني تصفيات كأس العالم قطر 2022، قبل مواجهة بوركينافاسو الحاسمة ضمن الجولة الأخيرة والتي سيتحدد على ضوئها هوية المنتخب الذي سينشط اللقاء الفاصل المؤهل للمونديال في مارس القادم.

ويحتل المنتخب الوطني المركز الأول في الترتيب العام في هذا الدور من التصفيات عن المجموعة الأولى، مناصفة مع منتخب بوركينافاسو بـ10 نقاط لكل واحد منهما، في وقت يحتل منخب النيجر المركز الثالث، فيما يتذيل منتخب جيبوتي في المركز الأخير بصفر نقطة.

وكان منتخب جيبوتي قد قرّر نقل مباراته مع “الخضر” في تصفيات كأس العالم إلى العاصمة المصرية القاهرة، في ظل عدم ملاءمة ملاعبه للمعايير الخاصة بالاتحاد الإفريقي لكرة القدم (الكاف)، كما تسبب ملعب المباراة في أزمة كبيرة بين وزارة الرياضة الجيبوتية والاتحاد المحلي، على اعتبار أن الأخير كان يأمل في إجراء اللقاء بالمغرب للضغط على “الخضر”، في ظل النزاع السياسي القائم بين البلدين.

وسيحاول المنتخب الوطني دخول مواجهة اليوم، بجدية رغم أن كل المؤشرات توحي بأن أشبال المدرب بلماضي سيفوزون بالأداء والنتيجة، على منتخب كشف عن محدودية مستواه في اللقاءات التي خاضها لحد الآن، والدليل المركز الأخير الذي يحتله حاليا، فضلا عن نتيجة الذهاب التي كانت لصالح المحاربين بـ(8-1) بملعب تشاكر بالبليدة.

وأوضح المدرب بلماضي في ندوته الصحفية الأخيرة التي عقدها بمركز سيدي موسى لتحضير المنتخبات، أنه سيحترم كل المنافسين ويلعب بجدية مهما كان الثمن، في وقت أشار فيه إلى أن هذا لن يمنع من إحداث بعض التغييرات وإراحة بعض اللاعبين لاسيما منهم المهددين بالغياب عن مواجهة بوركينافاسو، بسبب تراكم البطاقات.

ويتواجد 3 لاعبين في المنتخب الوطني المتواجدين ضمن التعداد بحوزتهم إنذار، ما يعني وفي حال حصولهم على بطاقة أخرى أمام جيبوتي سيغيبون آليا عن مواجهة بوركينافاسو المقررة يوم الثلاثاء القادم بملعب مصطفى تشاكر بالبليدة، ويتعلق الأمر بكل من راميز زروقي والظهير الأيسر رامي بن سبعيني والمدافع المحوري جمال بلعمري، كما يستعد بلماضي لإراحة بعض اللاعبين الآخرين على غرار يوسف بلايلي بعد عودته من الإصابة.

ويرتقب أن يستبعد بلماضي هؤلاء اللاعبين عن التشكيلة الأساسية لمواجهة جيبوتي، فضلا عن الظهير الأمن لنادي نيس الفرنسي الذي لم يلتحق بالمجموعة، بسبب الإصابة التي تعرض لها في آخر لحظة خلال مواجهة فريقه أمام نادي مونبيليي في الجولة 13 من الدوري الفرنسي، وأيضا هشام بوداوي لنفس السبب.

وسيدخل المنتخب الوطني مواجهة اليوم، بدفاع جديد، في ظل غياب عطال وعدم الاعتماد على بلعمري وبن سبعيني، حيث سيقحم بدران رفقة ماندي في المحور، والعائدان رضا حلايمية وأيوب عبد اللاوي على الجهتين اليمنى واليسرى، في وقت سيلعب بلماضي ورقة الهجوم، حيث ينتظر أن يقحم الثنائي بونجاح وسليماني سويا في القاطرة الأمامية، بمساعدة محرز وبن رحمة على الأجنحة.

وسيدير هذا اللقاء، ثلاثي تحكيم بنيني، بقيادة لويس جيندو هونغانداند، بمساعدة مواطنيه ايمافو ايمار اولريش إريك (المساعد الأول) وأوغستين كودوغبو كوغبيميدي (المساعد الثاني)، بينما سيكون الحكم الرابع البنيني محمد إيسا.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!